أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انقسام في الوفد حول الاشراف علي الانتخابات


هبة الشرقاوي
 
تباينت ردود فعل الوفديين بشأن الاقتراح الذي بعث به الدكتور السيد البدوي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد و المرشح لرئاسة الحزب، نهاية الأسبوع الماضي إلي محمود أباظة، الرئيس الحالي للوفد والمرشح لرئاسة الحزب، يطالبه فيها بتكوين لجنة للإشراف علي انتخابات رئاسة الحزب التي ستجري 28 مايو الحالي، علي أن تتكون تلك اللجنة من 9 أعضاء،بحيث يقوم كل من أباظة والبدوي باختيار 4 أعضاء بينما يتولي رئاستها الدكتور علي السلمي، حزب الوفد ووزيرالتنمية الإدارية سابقاً للإشراف علي الانتخابات ضماناً لنزاهتها. وبينمارحب البعض باقتراح البدوي رفضه آخرون وعلي رأسهم أباظة باعتبار أن للوفد تقاليده وأعرافه الراسخة في الإشراف علي انتخاباته الداخلية،


وهو ليس بحاجة إلي لجان أو هيئات إشرافية جديدة. الدكتور السيد البدوي، عضو الهيئة العليا للوفد المرشح لرئاسة الحزب، أوضح أنه لجأ إلي هذا الاقتراح كضمان حتي لا تنحاز اللجنة المشرفة علي الانتخابات لمرشح دون الآخر، مشيراً إلي أن اللجنة التي اقترحها ستتابع مدي صحة دفع الأعضاء لاشتراكات العضوية، وهو الشرط اللازم لجعل أصواتهم صحيحة، كما ستتابع اللجنة عملية التصويت والفرز يوم الانتخابات، رافضاً أن تختار السكرتارية العامة للحزب المشرفين علي الانتخابات حيث تتحيز للرئيس الحالي، وهو ما قد يوقع العملية الانتخابية في مأزق.
 
ورفض البدوي  لفكرة الإشراف الدولي علي انتخابات الوفد، معتبراً أن هذا شأن داخلي خاص بالحزب، وأن بمصر من الشخصيات العامة من يستطيعون من خلال رقابتهم للانتخابات أن يمثلوا أقوي ضمانة لنزاهتها.
 
من جانبه، أكد بهاء أبوشقة، عضو الهيئة العليا للوفد، موافقته علي اقتراح البدوي لضمان نزاهة الانتخابات بجميع الطرق -سواء من خلال الإشراف الداخلي أو الخارجي- موضحاً أن الفرق بين النظام الإشرافي الذي يقترحه البدوي والنظام السابق، هو أن يتقاسم المرشحون بالتساوي اختيار الشخصيات المشرفة علي الانتخابات، بينما في النظام السابق كان يتم اختيارهم وفق مقترح الفقيه الدستوري إبراهيم درويش، الذي يقوم علي تحديد لجنة ثلاثية من خارج الحزب للإشراف علي الانتخابات.
 
علي الجانب الآخر رفض عبدالعزيز النحاس، المتحدث الإعلامي باسم حزب الوفد، اقتراح البدوي، معتبراً إياه تشكيكاً في الشخصيات المحايدة التي كانت تشرف علي الانتخابات السابقة برئاسة الدكتور إبراهيم درويش الفقيه الدستوري وشخصيات ثلاث كان يقوم باختيارها من خارج الحزب، موضحاً أن العرف جري علي أن تقوم لجنة الإشراف باختيار 15 شخصية عامة تتابع العملية الانتخابية التي يجري الاقتراع بها في صناديق زجاجية، حيث كانت تتم مراجعة الكشوف الانتخابية واستبعاد من لم يعد لهم حق التصويت، كما أنه من حق كل مرشح أن يكون له ممثلون يتابعون العملية الانتخابية، وكلها إجراءات وضمانات تؤكد -من وجهة نظر النحاس- أنه لا داعي للإشراف بالصورة التي طرحها البدوي، واعترض النحاس أيضاً علي فكرة الإشراف الخارجي، معتبراً أن انتخابات الوفد يمكن أن تدرس كنموذج للشفافية والنزاهة.
 
أما الدكتور طه عبدالعليم، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، فقد اتفق مع أبوشقة في الترحيب بأي آلية تضمن نزاهة الانتخابات داخل الوفد، خاصة أن الانتخابات بين قطبين قويين مما يزيد من اشتعال المعركة الانتخابية.
 
ورفض عبدالعليم الرأي الأخير للنحاس، من أن المطالبة بتشكيل هذه اللجنة بهذه الآلية تعتبر تشكيكاً في نزاهة اللجنة السابقة، معتبراً أن تطبيق هذا الاقتراح سيؤدي إلي شيوع حالة من الرضا النفسي بين المرشحين والناخبين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة