أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬هيلتون العالمية‮« ‬تراهن علي نمو صناعة السياحة في الشرق الأوسط وأفريقيا


إعداد - هدي ممدوح
 
توقع »جان بول هيرتزوج« رئيس مجموعة فنادق هيلتون العالمية الشرق الأوسط وأفريقيا استمرار المجموعة في تحقيق معدلات نمو بشكل مطرد خلال الفترة المقبلة.

 
فقد عانت العديد من الفنادق العالمية من الأزمة الاقتصادية العالمية ولكن بدأت معظمها في تحقيق أرباح رغم استمرار ضعف معدلات السياحة والسفر والتداعيات السلبية للأزمة العالمية.
 
في الوقت ذاته، أشار »هيرتزوج« إلي أن مجموعته واصلت تحقيق معدلات نمو خلال الخمسين عاماً الماضية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، متوقعاً أن تستمر علي النهج ذاته خلال السنوات المقبلة، مضيفاً أن أهمية السياحة تكمن في أنها صناعة اجتماعية إلي حد كبير وتسهم بحوالي %10 في إجمالي الناتج المحلي العالمي ولا تتعدي مساهمتها في انبعاثات الكربون نسبة %2.
 
وتدير »هيلتون« نحو 44 فندقاً في 14 دولة بالشرق الأوسط وأفريقيا، منها 16 فندقاً في مصر و9 فنادق في الإمارات و6 فنادق في المملكة العربية السعودية وفندقاً واحداً في كل من عمان والكويت، علاوة علي 11 فندقاً في أفريقيا والمحيط الهندي وتضم هذه الفنادق 14 ألفاً و328 غرفة وحوالي 15 ألفاً و925 موظفاً يسعون إلي خدمة مئات آلاف الزوار والأسر كل عام.
 
بالاضافة الي ذلك يوجد نحو 20 فندقاً تحت الإنشاء في المنطقة، كما قامت شركة هيلتون العالمية بتوقيع العديد من الاتفاقيات لتطوير 21 مشروعاً فندقياً جديداً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك في الإمارات العربية، والبحرين، وقطر، والكويت، والمملكة العربية السعودية، ولبنان، ومصر والأردن، وغينيا الاستوائية، وأوغندا، وناميبيا، ونيجيريا، وجزر الرأس الأخضر.
 
وبعد مرور عام ونصف العام علي الازمة العالمية التي عصفت بمعدلات السياحة والسفر، أوضح »هيرتزوج« أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا كانت الأفضل أداء بالنسبة لباقي مناطق العالم.
 
حيث كانت وتيرة التراجع في المنطقة أقل من غيرها، فقد شهد »العائد علي كل غرفة متاحة« -مقياس الصناعة- تراجعاً طفيفاً مقارنة بالدول الأخري.
 
كما أن هذا العائد كان أقل قليلاً في بعض الفنادق واتسم بالثبات في بعض الأسواق، علماً بأن ذلك الاتجاه يتوقع أن يتغير لتشهد معدلات اشغال الفنادق تعافياً ولكن بوتيرة أقل.
 
وذكر »هيرتزوج« أنه دائما ما تكون هناك تحديات اقتصادية دورية علي الفنادق أن تواجهها، ولكن رغم ذلك فقد واصلت صناعة السياحة تحقيق نمو سنوي بنحو %3.5، ليصل عدد السياح إلي المليار سائح في العام.
 
فرغم ظروف الازمة الاقتصادية العالمية وما فرضته من تحديات علي الصناعة السياحية بشكل عام، فإن »هيلتون العالمية« استطاعت بنجاح إضافة 302 فندق جديد إلي مجموعتها، بما يعادل إضافة 45 ألف غرفة جديدة، ليبلغ عدد فنادقها حالياً نحو 3500 فندق، تشمل 585 ألف غرفة.
 
فطبقا لما ذكرته منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة »UNWTO « تتوقع المنظمة أن يصل التدفق السنوي للسياح إلي 1.6 مليار سائح مع حلول عام 2020، وهو ما يستلزم ضخ استثمارات هائلة في صناعة الفندقة علي مستوي العالم.
 
وهذا يعني أنه يجب توفير فنادق لإقامة حوالي 600 مليون سائح لابد أن يتم استيعابهم.
 
وفي هذا السياق لفت »هيرتزوج« الي أن خطة التطوير التي تنتهجها هيلتون حالياً لنحو 21 فندقاً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من شأنها المساهمة في مواجهة الطلب المتزايد، حيث تعتزم تقديم العلامة التجارية »دبل تري Double Tree « في إمارة رأس الخيمة بالامارات العربية المتحدة، بالاضافة الي افتتاح فندق »كونراد دبي« مع نهاية العام المقبل.
 
يذكر أن »هيلتون العالمية« تقدم أرقي التجارب الفندقية لضيوفها من خلال علاماتها التجارية في جميع انحاء العالم، حيث تضم أكثر من 3500 فندق في أكثر من 81 دولة وتشمل فنادق ومنتجعات وولدورف استوريا، فنادق ومنتجعات كونراد، هيلتون، ودوبل تري، فنادق إيمباسي سويتس، وهيلتون جاردن إن، وهامبتون إن أند سويتس، وهوم وود سويتس من هيلتون، هوم تو سويتس من هيلتون، وهيلتون جراند فاكيشنز.
 
ولأن الظروف الاقتصادية في المنطقة تتجه نحو النمو، فإن معدلات السياحة في المنطقة ستتجه بدورها نحو تحقيق معدلات نمو مستدامة.
 
الأمر الذي دفع هيلتون الي الشروع في انشاء فنادق جديدة وتطوير الفنادق القائمة لتلبية معدلات الطلب العالمي، حيث تسعي الي انشاء وتطوير 900 فندق يضم 129 ألف غرفة عالمياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة