أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انطلاقة جديدة للمعرض والمؤتمر الدولي العاشر للتبريد والتكييف


أحمد عاشور -عبدالحميد الجزيري
 
أكد ممثلو الشركات المشاركة في المعرض والمؤتمر الدولي العاشر لصناعة التبريد والتكييف وتدفئة الهواء والعزل »انتركليماتك- آشري« 2010، الذي انعقدت فاعلياته خلال الفترة من 11 إلي 14 مايو الحالي بمركز المؤتمرات بمدينة نصر، أن انفصال المعرض هذا العام عن معرض البناء والتشييد »انتربيلد« »interbuild « أدي إلي زيادة فاعلية المعرض، وهو ما تأكد من خلال ارتفاع عدد الشركات الكبري المشاركة، فضلاً عن الإقبال الكبير الذي شهده المعرض.

 
وفي هذا السياق قال محمد غازي، المدير التسويقي لمجموعة العربية للتنمية »الشركة المنظمة للمعرض«، إن أهم ما يميز المعرض هو انفصاله عن معرض »interbuild « لأول مرة، فضلاً عن مشاركة 120 شركة مصرية وعربية من كبري شركات صناعة التبريد والتكييف في مصر، بالإضافة إلي وجود ما يقرب من 100 زائر من ممثلي الشركات الأجنبية طوال فترة المعرض، وذلك بغرض حصول الشركات علي عقود تصديرية.
 
وأضاف غازي أن جمعية »آشري« و»الجمعية الأمريكية لمهندسي التبريد  والتدفئة« والمجلس التصديري للصناعات الهندسية قامت بتدعيم الشركات المشاركة بنسبة %85 من قيمة الاشتراك الأمر الذي ساعد علي زيادة المشاركة في العرض هذا العام.
 
وأشار إلي أن انعقاد المعرض هذا العام منفصلاً عن معرض »interbuild « جاء باقتراح من الشركات المتخصصة في مجال التبريد والتدفئة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لها لعرض منتجاتها والتعرف علي كل ما هو جديد في هذه الصناعة، خاصة أن هذا الأمر لم يكن متاحاً من قبل، بالإضافة إلي سعي الشركة، لأن يكون هذا المعرض عالمياً من خلال مشاركة شركات أوروبية كبري العام المقبل بعد النجاح الذي تحقق هذا العام.
 
من جانبه قال عمرو أبوفريخة، المنتدب لشركة »طنطا موتورز« للتكييف والتدفئة، إن أكبر المشاكل التي تواجه صناعة التبريد والتكييف في مصر يتمثل في عدم وجود العنصر البشري المدرب بشكل جيد لمواكبة كل ما هو جديد في صناعة التبريد والتكييف، ويرجع ذلك لعدم اهتمام الشركات بالاستثمار في العنصر البشري، موضحاً أن الشركة بدأت مؤخراً في إعداد برامج تدريبية للمهندسين، لإعادة تأهيلهم وتمكينهم من معرفة التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، فضلاً عن قيام الشركة بتحمل تكلفة حصول هؤلاء المهندسين علي بعض الدرجات العلمية مثل الماجيستير والدكتوراه كنوع من أنواع الاستثمار في العنصر البشري.
 
ودعا »أبوفريخة« إلي ضروة الاهتمام بالعنصر البشري لتحقيق المزيد من النمو في هذه الصناعة.
 
وأكد أن المعرض يتيح الحصول علي المزيد من التعاقدات، فضلاً عن التعرف علي كل ما هو جديد في هذه الصناعة.
 
وأشار إلي أن الشركة تسعي لضخ استثمارات جديدة تصل إلي %50 من الاستثمارات الحالية لها، بهدف زيادة الطاقة التصديرية للسوق الأوروبية، موضحاً أن الشركة تصدر ما يقرب من %35 من الطاقة الإنتاجية لها إلي فرنسا وإيطاليا والسويد، فضلاً عن سعي الشركة للحصول علي توكيلات جديدة.
 
فيما قال محمد المنزلاوي، رئيس مجلس إدارة شركة »طيبة« للتكييف، إن هناك حضوراً »متميزاً« للشركات العارضة في المعرض هذا العام عن أي عام سابق، نتيجة لانفصال العرض عن المعرض الدولي للبناء والتشييد، فضلاً عن قيام جمعية »آشري« بتنظيم مؤتمر لعرض أهم التطورات الحديثة في صناعة التبريد والتكييف في العالم وتقديم نماذج للتجارب الناجحة لبعض الشركات العالمية بحضور خبراء دوليين.
 
وأوضح أن جمعية »آشري« أسست بغرض تدريب وتثقيف وتعليم العاملين بالصناعة من خلال المحاضرات والندوات العلمية لنشر أحدث الأبحاث في هذا المجال، وأوضح أن من أكبر المشاكل التي تواجه صناعة التبريد والتكييف والتدفئة في مصر عدم وجود كوادر فنية  مدربة مما يمثل عائقاً أمام التطور في هذا المجال.
 
وأوضح محمد السعداوي، المدير التنفيذي لشركة مصر لتطبيقات الطاقة الشمسية، أن الشركة لأول مرة تشارك بالمعرض.
 
وأوضح أن الشركة تعمل في مجال تطبيقات الطاقة الشمسية في تسخين المياه، خاصة أن هذا المجال مطبق في الدول الأوروبية، إلا أنه يواجه مجموعة من المشاكل في مصر التي تتمثل في انخفاض حجم الوعي المتعلق بهذه الصناعة، خاصة في ظل وجود بعض المشاكل المتعلقة بالجيل القديم الخاص بالشحنات الشمسية »flat Plate « ومن ثم هناك ضرورة إلي الاتجاه للجيل الجديد.
 
من جانبه أكد عصام فوزي، مدير إدارة الموزعين بشركة »union aire « للتكييف والتبريد، أن المعرض كان يحتاج إلي مزيد من الدعاية والتسويق لجذب الكثير من العملاء.
 
فيما أوضح محمد فؤاد، مدير المبيعات لشركة دلتا للإنشاء والتصنيع، أن أكبر المشاكل التي تواجه هذه الصناعة يتمثل في صعوبة استيراد الأجهزة من الخارج، نتيجة وجود الرسوم الجمركية ، مما يؤدي إلي انخفاض القدرة التنافسية للشركة في السوق المحلية.
 
وأوضح فؤاد أن الأزمة المالية تتسبب في خفض مبيعات الشركة بنسبة %15 مقارنة بالعام الماضي.
 
وأوضح نبيل مختار، مدير قطاع بشركة »باور«، أن الشركة لم تشارك في المعرض منذ 5 سنوات، نتيجة انعقاده بجانب معرض »انتربيلد«، وهو ما تغير هذا العام الأمر الذي يتيح الفرصة للشركات المشاركة في تقديم منتجاتها بصورة أفضل مما كان موجوداً من قبل.
 
وأكد أن من أكبر المشاكل التي تواجه الصناعة بصفة عامة وصناعة التبريد والتكييف بصفة خاصة هو عدم توافر التشريعات الملائمة المنظمة لهذه الصناعة لضبط تجاوزات خاصة فيما يتعلق بعملية تجميع الأجهزة من الخارج، وتقديمها علي أنها صناعة أوروبية، الأمر الذي يقلل من مصداقية الشركات، ودعا مختار إلي ضرورة تطبيق المواصفات والجودة علي أجهزة التبريد والتكييف في الشركات بما تتوافق مع المعايير البيئية حفاظاً علي البيئة خاصة في ظل المشاكل البيئية مثل الاحتباس الحراري.
 
وأوضح إيهاب همام، نائب رئيس مجلس إدارة همام للتهوية وأبراج التبريد ومعدات تنقية الهواء، أن السوق المحلية تشهد رواجاً في المبيعات حالياً خاصة بعد التعافي من الأزمة المالية العالمية.
 
وأوضح هاني مهران، المدير العام لشركة مهران لتوكيلات أجهزة التهوية والتبريد، أنه يشارك للمرة الثانية في المعرض، موضحاً أن الشركة تعمل في مجال التوكيلات الفرنسية والسويدية والإيطالية، وأضاف أن هناك بعض المشاكل المتعلقة باستيراد قطع غيار من الخارج وتجميعها في مصر، ثم طرحها علي أنها منتجات لدول غير الدول الأصلية المستوردة منها فعلي سبيل المثال هناك بعض المصانع تستورد منتجات من الصين وتكتب عليها أنها مصنعة في فرنسا، الأمر الذي يتطلب معه ضرورة وجود رقابة علي هذه المنتجات.
 
 فيما أوضحت وفاء السيد، ممثلة شركة ptra الأردنية، أن الشركة تشارك للمرة الأولي في المعرض بهدف زيادة حجم أعمالها في مصر، خاصة أن السوق المصرية واعدة، وهو ما يتيح لها الفرصة لزيادة مبيعاتها خلال الفترة المقبلة من خلال فتح توكيلات جديدة لها.
 
وأضاف اسماعيل السري، مهندس مبيعات بشركة »سيباي« المتخصصة في مجال مكافحة الحريق وأنظمة التكييف المركزي والتحكم وكيل شركة »ttt « الأمريكية، أن الشركة تشارك للمرة الأولي بالمعرض كفرصة لتسويق المنتجات والالتقاء بعملاء جدد.
 
من جانبه قال علاء كمال، رئيس جمعية آشري، إن الجمعية قامت بعقد مؤتمر للتبريد والتدفئة بالتزامن مع هذا المعرض لعرض أحدث التطورات في هذه الصناعة في الوقت الحالي، تقديم الاستشارات الهندسية للشركات المشاركة.
 
وأشار كمال إلي أن أهم ما يميز المعرض أيضاً هو قيام »جمعية آشري« بتنظيم احتفالية تجمع لكل الشركات المشاركة في المعرض، وهو ما يتيح فرصة كبيرة لتواصل هذه الشركات، كما تم تكريم أفضل شركة عارضة، التي حصلت عليها شركة طيبة هذا العام كنوع من أنواع التحفيز للشركات المشاركة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة