أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قرار مرتقب بتطبيق شهادة الفحص والمطابقة علي واردات هونج كونج


كتب ـ المرسي عزت ودعاء حسني وزكي بدر:
 
تقدمت اللجنة المشتركة للتجارة والجمارك ـ المنظمة لعمليات الاستيراد ـ بمذكرة للمهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة لاصدار قرار بمعاملة الرسائل الواردة من هونج كونج، نفس معاملة واردات الصين، فيما يتعلق بتطبيق شهادة فحص ومطابقة المواصفات » سي اي كيو« قبل عملية شحن المنتجات الي السوق المحلية، وذلك في اعقاب قيام بعض المستوردين بشحن بضائع صينية المنشأ، الي هونج كونج قبل تصديرها لمصر للتهرب من تقديم شهادة الفحص.

 
يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه عدد من المصادر لـ»المال« إن تطبيق شهادة الـ»سي اي كيو« لا يتم بالشكل السليم، حيث بدأ بعض المستوردين في شراء الشهادة من السوق الصينية باسعار وصلت الي 2000 دولار، بهدف الالتفاف علي قرار فحص ومطابقة المواصفات علي السلع المستوردة من الصين، وطالبت المصادر وزارة التجارة والصناعة باجراء عمليات تفتيش علي الحاويات المستوردة للتأكد من مطابقتها المواصفات المعتمدة.
 
وعلمت »المال« ان اللجنة المشتركة ارسلت تعليمات تفصيلية مؤخرا لمصلحة الجمارك، تقضي بتطبيق شهادة »سي اي كيو« علي المنتجات غير الصينية المشحونة من الصين، مشددة علي ضرورة قيام الهيئة المصرية للرقابة علي الصادرات والواردات بتفتيش هذه الرسائل بدقة، والتأكد من مطابقتها مع ما جاء بفاتورة الاستيراد.
 
في سياق متصل، تعقد شعبة المستوردين بغرفة تجارة القاهرة ظهر اليوم، اجتماعا لمتابعة مستجدات تطبيق شهادة »سي اي كيو« علي الواردات المصرية من السلع الصناعية الصينية.
 
وقال احمد شيحة، رئيس الشعبة لـ»المال«: إن الاجتماع سيناقش نتائج المذكرة التي تقدمت بها الشعبة لوزارة التجارة والصناعة في ابريل الماضي، وطالبت فيها بمد مهلة تطبيق شهادة الفحص للمنتجات الواردة من الصين لمدة ستة أشهر، حتي يتمكن المستوردون من توفيق اوضاعهم، بعد احتجاز الجمارك المصرية كميات كبيرة من البضائع الواردة من الصين.
 
واضاف شيحة: دعت الشعبة كلا من محمد شفيق رئيس الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات، وهشام رجب مستشار وزير التجارة والصناعة، وهاني بركات رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة، وسيد ابوالقمصان رئيس قطاع التجارة الخارجية بالوزارة لحضور الاجتماع اليوم ومناقشة طلبات المستوردين.
 
يذكر ان رئيس شعبة المستوردين كان قد اكد في تصريحات سابقة لـ»المال« ان هناك ارتفاعات تشهدها السوق المحلية في اسعار السلع الواردة من الصين بنسب تتراوح بين 30 و%40 علي الاجهزة الكهربائية والالكترونيات والاحذية والملابس والادوات الكتابية ولعب الاطفال واكسسوارات السيارات بسبب استمرار حظر دخول بعض السلع الصينية من الجمارك دون حصولها علي شهادة »CIQ « بعد قرار المهندس »رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة« في نهاية مارس الماضي بمنع دخول السلع الصناعية الصينية غير المصحوبة بشهادات الفحص والمطابقة للمواصفات الي السوق المصرية، المعروفة اختصارا باسم »سي اي كيو« بشرط ألا يسري هذا القرار علي ما تم شحنه من سلع أو فتح اعتماد مستندي له قبل تاريخ العمل به.
 
واشتط القرار ضرورة تقديم شهادة فحص من المكتب المحلي الصيني للفحص والحجز التابع للادارة العامة للرقابة علي الجودة والفحص والحجز بالصين. حتي يتم الافراج عن السلع الصناعية المشحونة من الصين.
 
وتشير بيانات »التجارة والصناعة« الي ان اجمالي حجم التجارة بين مصر والصين 3.4 مليار دولا خلال الفترة من يناير الي سبتمبر من العام الماضي، مقابل 3.2 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2008، وبلغت قيمة الواردات المصرية من الصين من يناير الي سبتمبر 2009 نحو 2.7 مليار دولار مقابل 2.9 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2008 بنسبة انخفاض قدرها %7 وذلك طبقا لاحصائيات نقطة التجارة الخارجية بوزارة التجارة والصناعة.
 
فيما بلغت قيمة الصادرات المصرية الي الصين 633 مليون دولار خلال الفترة من يناير الي سبتمبر 2009 مقابل 268 مليون دولار خلال الفترة نفسها من عام 2008 بنسبة ارتفاع قدرها %136.
 
ويتمثل اهم الواردات المصرية من الصين في المنتجات الغذائية من الاسماك واللحوم المجمدة والخضروات والفاكهة والتوابل ومنتجات الحبوب والتونة والسكر والكاكاو والمقرمشات والالبان وبعض السلع الصناعية مثل الدراجات النارية وقطع الغيار والسيارات واطاراتها والكيماويات والاجهزة الكهربائية ومكوناتها ولعب الاطفال والاقمشة والملابس الجاهزة ومستحضرات التجميل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة