أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

مهرجان البرامج الحوارية‮.. ‬أفكار متميزة وغياب إعلامي وجماهيري


كتبت - رحاب صبحي:
 
اختتمت خلال الأسبوع الماضي فاعليات مهرجان »الساقية الأول للبرامج الحوارية« بساقية عبدالمنعم الصاوي بقاعة الحكمة، وبمشاركة 11 متسابقاً و4 متسابقين علي هامش المسابقة، حيث حصلت علي جائزة المركز الأول الطفلة منة أسامة عن برنامج »منة مننا« الذي يحاور الشباب في سن المراهقة وكيفية التغلب علي مشاكل وأوقات فراغهم في عصر التكنولوجيا، أما المركز  الثاني فقد ناله محمد نجم عن برنامج »مستقبل الصناعات اليدوية إلي أين«، الذي يناقش مستقبل الصناعات والحرف اليدوية، وهل ستزول مع الوقت كالكثير من الصناعات التي زالت، في حين حصل علي المركز الثالث فريق عمل برنامج »نيو لايف« والذي يتحدث عن حياة الشباب وكيفية استثمار وقت الفراغ بشكل مفيد وفي أماكن ثقافية.

 
l
يقول عبدالله ذرار، منسق مهرجان البرامج الحوارية، إن من أهم الأهداف التي وضعها المهرجان في دورته الأولي أن يشارك به العديد من أفكار البرامج التي لم يستطع أصحابها الخروج بها إلي النور، وذلك لعدم توافر الامكانيات المطلوبة أو التكلفة الإنتاجية للوصول إلي الجمهور.

 
وأشار »ذرار« إلي أن المهرجان يعد محاولة للتجديد في نوعية البرامج المتاحة أمام الجمهور، من خلال بث أفكار جديدة علي الساحة الفنية، لافتاً إلي أن أغلب البرامج التي شاركت في المهرجان كانت برامج سياسية واجتماعية وبرامج أطفال، وقد كان التقييم من خلال الإعداد والتقديم.

 
من جانبه أشاد أيمن مسعود، عضو لجنة تحكيم مهرجان البرامج الحوارية، بفكرة المهرجان الذي يخصص لأول مرة للبرامج الحوارية، معتبراً المهرجان فرصة جيدة للأشخاص الذين لا يعملون في مجال الإعلام حتي يستطيعوا التعبير عن أفكارهم، مؤكداً جودة الأفكار التي تم تقديمها بالمهرجان، حيث حققت نجاحاً لا يقل عن %80 كأفكار مبتكرة تبعد عن التقليد والمحاكاة كما هو مطروح في تلك النوعية من البرامج في الفضائيات.
 
أما عن إعداد البرامج فقال »مسعود« إن من أهداف المهرجان مساعدة المبدعين علي الرقي بالإعداد وتقديم أفكار جيدة تتلاقي واهتمامات المجتمع المصري، بحيث تعكس قضايا البطالة والفقر وغيرها من القضايا التي تمثل نقطة فارقة في اهتمامات المواطن المصري.
 
وعاب »مسعود« علي مقدمي البرامج الحوارية في القنوات الفضائية تواجدهم كديكور مكمل فقط للإعداد والضيف، حيث يكتفي المذيع بإلقاء أسئلة الإعداد علي الضيوف دون وضع اللمسة الخاصة به، بالإضافة إلي ضعف اللغة التي يتم بها إلقاء الأسئلة وهو الأمر الذي جعل مستوي الحوار ضعيفاً للغاية.
 
وطالب بضرورة تكثيف هذه النوعية من المهرجانات التي تناقش البرامج الحوارية وكيفية الرقي بها فكراً ومحتوي بهدف الخروج بها من بوتقة البرامج الهابطة، لاسيما أن تلك البرامج تساعد بصورة واضحة علي إبراز شخصية المذيع واتقان اللغة بل اختيار الضيف وتحسب ردة الفعل وغيرها من المعايير التي ترفع من مستوي البرامج الحوارية في مصر أسوة بها في دول العالم.
 
وتوقع »مسعود« أن تحدث طفرة في البرامج الحوارية إذا ما تم تكثيف المهرجانات التي تناقشها، بالإضافة إلي ضرورة تطويرها بحيث تتم استضافة إعلاميين نجحوا في تحقيق المعادلة الصعبة في البرامج الحوارية، وعلي رأسهم فرق عمل برامج »العاشرة مساء«، و»مصر النهاردة«، و»الطبعة الأولي« حتي يستطيعوا أن يكونوا نموذجاً يحتذي به في البرامج الحوارية.
 
أما خالد علي، مقدم برنامج »نيولايف« الحاصل علي المركز الثالث بمهرجان البرامج الحوارية، فقال إن المهرجان يعد فرصة جيدة ونقلة نوعية في البرامج الحوارية في مصر، خاصة أنه أعطي مساحة كافية للشبان المبدعين الذين يمتلكون أفكاراً، إلا أنهم يواجهون صعوبة في تسويقها نظراً لوجود الكثير من المعوقات التي تقف أمامهم، مؤكداً أنه بالرغم من أن مهرجان البرامج الحوارية استطاع أن يجمع عدداً كبيراً من الشبان المبدعين فإنه اتسم بالقصور نظراً لعدم وجود إعلاميين متخصصين في كل المجالات من إعداد وإخراج وتقديم، فضلاً عن غياب الجماهير عن الحضور وهو ما أفقد المشاركين إمكانية تناقل الخبرات بينهم وبين المتخصصين. وعاب علي إدارة المهرجان عدم توفير  الدعاية المناسبة.
 
وتحدث »علي« عن فكرة برنامجه »نيولايف« بأنه يهتم وبصورة واضحة بمستقبل الحرف اليدوية في مصر، ولا يكتفي فقط بطرح التساؤلات عن الأزمة أو المشكلة كما هو الحال في العديد من البرامج الحوارية بل إنه يطرح حلولاً جاهزة لها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة