أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

حماية الاستثمار المحلي أهم عوامل جذب الاستثمارات الأجنبية


تغطية ـ ياسمين منير- ورضوي إبراهيم

سيطرت الاشادة بالمجهودات التي بذلت لفض النزاع التاريخي بين شركتي اوراسكوم تليكوم القابضة وفرانس تليكوم، علي اجواء حفل توقيع اتفاقية التسوية بين الطرفين، والتي خلت من اي تصريحات جديدة سواء من الاطراف الحكومية التي باركت الاتفاقية او طرفي النزاع اللذين اكتفيا باستعراض توقعاتهما الايجابية لمستقبل »موبينيل« في ضوء الالتزامات الجديدة التي تم الاتفاق عليها بين »O.T « و»F.T « والتي تؤمن بدء مرحلة جديدة من ا لاستقرار الاداري الذي سينعكس تلقائيا علي الاداء التشغيلي والاستراتيجية التوسعية للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل«

l
واشاد وزيرا الاستثمار والاتصالات بالاداء المتميز لادارة »موبينيل« طوال فترة النزاع واعتبراها تأكيدا علي نموذجية الشركة في تطبيق قواعد الحوكمة، حيث استمرت »موبينيل« في تنفيذ استراتيجيتها التوسعية والتشغيلية طوال هذه الفترة بالتعاون المشترك بين ممثلي طرفي النزاع في مجلس ادارتها.

في البداية اكد نجيب ساويرس، رئيس مجلس ادارة شركة اوراسكوم تليكوم القابضة ان انهاء النزاع مع شركة فرانس تليكوم يبشر ببدء مرحلة جديدة من النشاط والتطوير من خلال توظيف الطاقات التي تم إهدارها بصورة سلبية طوال فترة النزاع وتحويلها الي خطوات فعلية في طريق تنمية وتطوير اداء الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل«.

واشاد »ساويرس« بالادارة الجديدة لشركة فرانس تليكوم والتي استطاعت ان تتوصل الي لغة حوار مشتركة بينها وبين »O.T « من خلال الاسس المتعارف عليها بين رجال الاعمال، مما ساهم في التوصل الي اتفاقية مناسبة للطرفين، حيث حصلت »F.T « علي مبتغاها في تجميع نتائج »موبينيل« بقوائهما المالية كاملة، فيما حصلت »O.T « في المقابل علي الترضية المالية اللازمة لتعويض هذه الخسارة، علاوة علي ابقاء هيكل الملكية في صورته الراهنة، موضحا ان هذه الاتفاقية لم ينتج عنها طرفاً خاسراً وآخر رابحاً خاصة انها استطاعت ان تخلق جسراً جديداً للتعاون المشترك بين الطرفين للارقتاء باداء »موبينيل«.

واشار ساويرس الي ان حالة الاستقرار المرتقبة ستنعكس ايجابيا علي ادارة الشركة والعاملين بها، بالاضافة الي الاستقرار النسبي لبيئة الاستثمار المحلية والتي اثبتت قدرتها علي حماية الاستثمارات المصرية والاجنبية علي حد سواء بدعم من مجهودات الوزارات المختلفة في فض النزاع، مؤكدا ان جذب الاستثمارات الاجنبية مرهون دائما بقدرة الحكومات علي حماية الاستثمارات المحلية والتي تعد عنصر الامان الرئيسي لجذب الاستثمارات المباشرة من مختلف الدول.

ووعد رئيس مجلس ادارة شركة اوراسكوم تليكوم القابضة بعدم وقوع مشكلات ادارية مماثلة في ضوء الاتفاقية الجديدة التي وضعت حدودا واضحة لكل الاطراف، خاصة في ظل القيادات الادارية الراهنة لشركة فرانس تليكوم والتي اثبتت جديتها في التعاون المشترك مع »O.T «.

وارجع ساويرس اسباب قبول »اوراسكوم« تصفية النزاع وديا رغم حصولها علي حكم قضائي بالطعن علي قرار هيئة الرقابة المالية بقبول عرض الشراء المقدم من »اورانج« التابعة لـ»F.T «، الي رغبة الشركة في انهاء حالة النزاع العصيبة التي دامت طوال الفترة الماضية من خلال اتفاقية تكفل بقاء الشريكين في ادارة »موبينيل«، موضحا ان نزاهة القضاء المصري استطاعت ان تحافظ علي مستوي الاستثمارات المحلية في هذه القضية مما ساهم في تدعيم موقف »O.T « بالنزاع وانعكس تلقائيا علي قدرتها علي الوصول لاتفاقية مرضية لانهائه.

من جانبه قال ستيفن ريتشارد، الرئيس التنفيذي لشركة فرانس تليكوم ان هذه الاتفاقية تعد أحد العناصر الرئيسية للتأكيد علي جدية »F.T « في الالتزام بالاستثمار طويل الأجل بالسوق المصرية، خاصة في ظل الثقة المتزايدة التي ولدتها اتفاقية التسوية مع الشريك الاستراتيجي في إدارة »موبينيل« بدعم من ثقة إدارة »فرانس تليكوم« في كفاءة الفن الاداري لرئيس »O.T « والذي سيساهم في تحسين أطر التعاون بينهما خلال الفترة المقبلة.

وأكد ريتشارد  حرص »F.T « علي تعظيم استثماراتها بالسوق المصرية وترسيخ تواجدها بها باعتبارها أحد أكبر الاسواق الناشئة جذبا للاستثمارات، لافتا الي ان إدارة »موبينيل« في ظل الاتفاقية الجديدة ستسعي لاختراق عالم الانترنت من خلال تزويد الشركة بخدمات البرودبان بكفاءة وجودة متميزة اضافة الي تقديم اسعار تنافسية تدعم تواجد الشركة بهذا المجال.

وأشار ريتشارد الي ان خبرات »فرانس تليكوم« المتنوعة في مجالات تكنولوجيا الاتصالات علي مستوي العالم ستساهم في تطوير التكنولوجيا الرقمية في مصر من خلال ذراعها الاستثمارية موبينيل خلال الفترة المقبلة، وأكد ان ثقة المساهمين والعملاء بشركة »موبينيل« في قوة الشراكة الاستراتيجية بين »O.T « و»F.T « ساعدت علي الوصول لهذه الاتفاقية الجديدة.

فيما اقتصرت كلمة الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علي الاشادة بالمجهودات التي بذلها العديد من الجهات الحكومية مثل وزارة الاستثمار والاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للوصول الي اتفاقية مناسبة لانهاء النزاع التاريخي بين شركتي فرانس تليكوم واوراسكوم تليكوم والتي استطاعت ان تحافظ علي حقوق جميع الاطراف المعنية من مستثمرين سواء مؤسسات أو أفراد.

وأشاد »كامل« بكفاءة إدارة »موبينيل« في الصمود طوال فترة النزاع، والتي استطاعت الحفاظ علي توازن الاداء التشغيلي للشركة ودفعها لمواكبة المنافسة الشرسة التي يشهدها قطاع الاتصالات علاوة علي التزامها باستراتيجيات وخطط توسعية رغم الظروف العصيبة التي خلفها نزاع »O.T « و»F.T «.

واختتم وزير الاتصالات كلمته بالتأكيد علي الدعم المترقب الذي ستقدمه الوزارة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتعاون مع قيادات الشركتين لتطوير »موبينيل« ودعم خططها التشغيلية بدلا من توظيف الجهود في فض النزاعات.

وبدوره أكد الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار ان حفل توقيع اتفاقية تسوية النزاع بين شركتي أوراسكوم تليكوم القابضة وفرانس تليكوم يعد تتويجاً للجهود المبذولة لفترة طويلة من قبل مجموعة من المسئولين الحكوميين والجهات الرقابية والقانونية علاوة علي ادارتي الشركتين.

واعتبر »محيي الدين« أن تسوية النزاع بين O.T وF.T بمثابة رسالة مباشرة لجميع شركات الاعمال المحلية والعالمية تؤكد ضرورة التعاون المشترك فيما بين الشركاء وضرورة فصل أي خلافات بينهما عن الادارة التنفيذية والتشغيلية للكيان الذي يجمع مساهمتهما.

وأشاد وزير الاستثمار بتجربة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس الذي حرص دائما علي التواصل مع المستجدات علي الصعيد العالمي ليواكب تطوراته المستمرة مما ينعكس بدوره علي تطوير القطاع في السوق المحلية خاصة في ظل شراكته مع كيان عالمي يتمتع بخبرة فنية عريقة في القطاع منذ سنوات بعيدة مما ساهم في تحقيق العديد من الاهداف الاقتصادية المرجوة والتي ترجمت في ارضاء العملاء وتحقيق عوائد استثمارية مناسبة للمساهمين.

وألقي محيي الدين الضوء علي التزام الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول بقواعد الحوكمة طوال فترة النزاع بين شركتي اوراسكوم تليكوم« و»فرانس تليكوم« حيث لم يتأثر الاداء التشغيلي للشركة أو القرارات التنفيذية بهذا الأمر مما دعم الحفاظ علي حقوق المساهمين الذين اقتصرت علاقتهم بالنزاع علي سماع ومتابعة الانباء الصحفية والاعلامية المتداولة.

ولفت وزير الاستثمار الي نجاح تسوية نزاع شركة O.T مع الشريك الفرنسي الذي ينتمي الي دولة ذات اقتصادات ضخمة ضمن أكبر خمس دول استثمار علي الصعيد العالمي يبشر بانعكاس تلك العلاقات الطيبة والتفاهم في الاطر الاقتصادية علي جميع القطاعات الاقتصادية المحلية خلال الفترة المقبلة.

وأنهي محيي الدين كلمته بالاشادة بمجهودات الهيئة العامة للرقابة المالية في رحلة تسوية النزاع بين الشركتين مما يدلل علي قدرتها علي حماية الاستثمارات الاجنبية بالسوق المحلية بجانب حماية المستثمرين المحليين خاصة ان قطاع الاتصالات يعد من أكثر القطاعات الاقتصادية نموا في السوق المصرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة