أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تطوير مواصفات الصناعات الكيماوية يدفع معدلات الصادرات للنمو


محمد ريحان

رحب عدد من أعضاء غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات باتجاه هيئة المواصفات والجودة لتطوير المواصفات الخاصة بالصناعات الكيماوية، وتحديثها خلال المرحلة الراهنة بما يتوافق مع المعايير والاشتراطات العالمية.


وأكدوا ان تطوير المواصفات ثم تطبيقها علي المصانع والزامها بها سيساعد علي تطوير الإنتاج وزيادة جودته، بما يسمح بزيادة صادرات الصناعات الكيماوية، وكذلك فتح أسواق جديدة لها، وأشارو إلي وجود العديد من الدول التي لا تستورد إلا المنتجات التي تطابق مواصفاتها المتبعة.

وطالب الصناع كذلك بضرورة تطوير المواصفات وتحديثها بشكل يضمن سهولة التطبيق، علي مصانع المنتجات الكيماوية العاملة في السوق المحلية، وذلك من أجل تحقيق الهدف المنشود منها، وحتي لا تكون مجرد ضغوط علي أصحاب المصانع، خلال الوقت الحالي، الذي تسعي فيه وزارة التجارة والصناعة إلي زيادة معدل النمو الصناعي لمضاعفة الصادرات إلي 200 مليار جنيه خلال عام 2013.

كان الدكتور هاني بركات، رئيس هيئة المواصفات والجودة، قد أعلن خلال مؤتمر الاشتراطات البيئية في التصنيع، الذي عقد مؤخراً أنه سيتم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي تطوير 1500 مواصفة لمصانع الكيماويات خلال أيام، وذلك بتكلفة استثمارية تصل إلي 80 مليون جنيه، موضحاً ان مركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف وغرفة الصناعات الكيماوية سيشاركان في عملية التطوير لضمان تطبيق المعايير والاشتراطات البيئية في المصانع علي غرار المعايير الأوروبية، بما يسمح بإنتاج سلع بمواصفات صحية وآمنة.

يشار إلي ان صادرات الصناعات الكيماوية قد تضاعفت من 8 مليارات جنيه عام 2004، إلي 24.5 مليار جنيه في 2008، ثم تراجعت عام 2009 إلي 18.7 مليار جنيه، وفقاً لأرقام المجلس التصديري، لتشكل بذلك %23.8 من إجمالي الصادرات، محتلة المرتبة الثانية من بين القطاعات الأخري، ومن المخطط وصولها إلي 50 مليار دولار عام 2013، لتشكل %25 من إجمالي الصادرات غير البترولية.

من جانبه قال المهندس سيد يونس درويش، رئيس شعبة الصناعات الكيماوية المتنوعة باتحاد الصناعات، ان المواصفات القياسية الخاصة بالصناعات الكيماوية تحتاج إلي التحديث والتطوير بشكل جيد خلال الوقت الحالي، من أجل ضمان إنتاج العديد من السلع الكيماوية الآمنة والصحية، التي تلائم الاشتراطات والمواصفات العالمية.

وشدد علي أهمية تطوير هذه المواصفات وتحديثها بما يتوافق مع المعايير العالمية وبشكل يسمح بتطبيقها علي المصانع العاملة في السوق المحلية، لافتاً إلي أن المشكلة ليست في التطوير فقط، ولكنها أيضاً في التطبيق، وبالتالي يجب التطوير بشكل يضمن سهولة التطبيق.

وأشار إلي ضرورة قيام هيئة المواصفات والجودة باختزال وتخفيض عدد هذه المواصفات الذي يصل إلي 1500 مواصفة، مشيراً إلي ان زيادة عدد المواصفات تمثل ضغوطاً كبيرة علي الصناع والمستثمرين، مما يمثل عائقاً أمام الاستثمار وبالتالي يؤثر سلباً علي معدل النمو الصناعي للقطاع.

وأكد »يونس« أهمية مراعاة المواصفات الجديدة للناحية البيئية في الصناعات الكيماوية، لأن البيئة تمثل إحدي أهم المشاكل المواجهة لقطاع الصناعات الكيماوية، الأمر الذي سيأتي في صالح القطاع ككل ويضمن انتاج سلع صحية وآمنة.

ووصف حسن زكي حسن، رئيس الاتحاد العربي للبلاستيك، تطوير المواصفات الخاصة بالصناعات الكيماوية بالخطوة الممتاز، خاصة خلال الوقت الحالي الذي تسعي فيه الحكومة الي زيادة معدل النمو الصناعي الذي تراجع بسبب الازمة المالية العالمية.

وأشار الي أن تطوير المواصفات سيكون له تأثير ايجابي علي زيادة معدلات صادرات قطاع الصناعات الكيماوية الي العديد من الدول، متوقعاً ارتفاعها بنحو %20 خلال الفترة المقبلة عقب تطوير وتحديث المواصفات.

وطالب زكي بضرورة تيسير عملية التطبيق وعدم تعسف الجهات المنوطة في المواصفات الجديدة عند تطبيقها، محذرا من أن يتسبب تطوير المواصفات في احداث زيادة في اسعار السلع والمنتجات الكيماوية.

وطالب بضرورة تقنين أوضاع مصانع المنتجات الكيماوية العشوائية خلال الوقت الحالي، وذلك بالتوازي مع تطوير المواصفات الخاصة بالقطاع، لافتا الي وجود العديد من المصانع العشوائية بعيدا عن الاقتصاد الرسمي وبالتالي فإن تقنين اوضاعها سيضمن تطوير انتاجها، وفقا للمواصفات الجديدة بما يسمح بزيادة الانتاج ورفع معدلات التصدير.

وأكد الدكتور شريف الجبلي، رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، ان تطوير المواصفات القياسية الخاصة بقطاع الصناعات الكيماوية وتحديثها وفقا للمعايير والاشتراطات العالمية أمر ضروري لتطوير الانتاج وزيادة جودته.

وأشار الي ان أي تطوير سيتم بقطاع الصناعات الكيماوية سيكون بمثابة دعم كبير له ليصبح علي رأس القطاعات التصديرية المختلفة، الأمر الذي يسير في اتجاه وزارة التجارة والصناعة لمضاعفة حجم صادرات المنتجات المصرية والوصول به الي 200 مليار جنيه خلال 4 سنوات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة