أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الملابس‮« ‬ترفع شعار الاستقلال عن‮ ‬غرفة النسيجية


محمد ريحان
 
طالب أصحاب مصانع الملابس الجاهزة المهندس جلال الزربة، رئيس اتحاد الصناعات، مجدداً بضرورة إنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة بالاتحاد بعيداً عن غرفة الصناعات النسيجية التي يوجد بها مقعد واحد للملابس الجاهزة في مجلس الإدارة مقابل 9 مقاعد لصناع الغزول والنسيج.

 
l
 
 يحيى زنانيرى
وأكدوا أن إنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة بعيداً عن الغرفة النسيجية يمنع أي تضارب في المصالح بين صناع النسيج، وصناع الملابس الجاهزة، وأوضحوا ان هذا التضارب يحدث كثيراً مثل مطالب صناع الملابس والتجار باستيراد الأقمشة وهو ما رفضه صناع النسيج.

 
وأشاروا إلي ان صناعة الملابس الجاهزة من الصناعات المهمة التي يجب الاهتمام بها، خاصة أنها تعد قاطرة لصناعة النسيج والغزول ويجب دعمها بشكل كبير، وإنشاء غرفة خاصة بها تضمن لها الاستقلالية في اتخاذ القرار وفقاً لصالحها وبعيداً عن أي تضارب.

 
ويأتي ذلك في الوقت الذي تجري فيه حالياً انتخابات اتحاد الصناعات ووجود أكثر من قائمة تتنافس علي رئاسة غرفة الصناعات النسيجية، وهو ما قد يدفع بعض المتنافسين لاستغلال فكرة إنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة للدعاية الانتخابية وكسب ود أصحاب مصانع الملابس الجاهزة وأصواتهم، لأنها تشكل نحو %45 من أعضاء الجمعية العمومية لغرفة الصناعات النسيجية.

 
قال يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة والمنسوجات، عضو شعبة الملابس الجاهزة باتحاد الغرف التجارية، ان مصانع الملابس طالبت أكثر من مرة بإنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة في اتحاد الصناعات بعيداً عن غرفة الصناعات النسيجية ولم تتم الاستجابة لهذا المطلب حتي الآن.

 
وأوضح »زنانيري« أنه تم تقديم مذكرة إلي المهندس جلال الزربة، رئيس اتحاد الصناعات، وأبدي ترحيبه بالفكرة لكنه أحال الموضوع إلي غرفة الصناعات النسيجية لإبداء الرأي، لافتاً إلي ان مجلس إدارة اتحاد الصناعات هو المنوط بإنشاء الغرفة المستقلة بينما رأي الغرفة النسيجية استشاري.

 
وأضاف ان قطاع الملابس الجاهزة من القطاعات المهمة والواعدة سواء علي مستوي الإنتاج والصناعة أو التصدير للأسواق الخارجية، وبالتالي يجب تقديم جميع أشكال الدعم لهذه الصناعة خلال الوقت الحالي، ومنها إنشاء غرفة مستقلة تعمل لصالحها، وتدعم تواجدها علي خريطة الصناعات الحيوية ذات القيمة المضافة، التي تستحوذ علي نسبة عمالة كبيرة.

 
وانتقد »زنانيري« ما أثير عن وجود شعبة كاملة لصناعة الملابس الجاهزة بالغرفة النسيجية، مشيراً إلي أن هذه الشعبة ليست فاعلة، ولا سلطان لها فضلاً عن كونها استشارية تضم مجموعة من الأصدقاء، ولهم مقعد واحد في مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية.

 
وأشار إلي أنه في حال عدم الاستجابة لإنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، فإن الأمر يستوجب زيادة عدد المقاعد الممثلة لمصانع الملابس الجاهزة داخل مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، موضحاً أنه يجب ألا يقل عدد الأعضاء عن 4 مقاعد.

 
وقال أحد أصحاب مصانع الملابس الجاهزة، عضو غرفة الصناعات النسيجية سابقاً، ان التمثيل الحالي لأصحاب مصانع الملابس في مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية ليس عادلاً، خاصة أنهم لهم مقعداً واحداً مقابل 9 مقاعد لصناع النسيج والغزول.

 
ولفت إلي ان استمرار تجاهل المطالب بإنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة باتحاد الصناعات سيكون له تأثير سلبي علي صناعة الملابس الجاهزة، خاصة ان هناك تحيزاً واضحاً وكبيراً من جانب الغرفة لصالح مصانع الغزل والنسيج، الأمر الذي يسير ضد صالح صناعة الملابس الجاهزة وكذلك عمليات التجارة والتصدير.

 
ولفت إلي أن عدد مصانع الملابس المشتركة بالجمعية العمومية للغرفة النسيجية يمثل نحو %45 من إجمالي أعضاء الجمعية العمومية ويجب ان تكون لهم غرفة مستقلة أو زيادة عدد مقاعدهم داخل مجلس إدارة الغرفة النسيجية.

 
من جانبه أكد رياض خطاب، عضو غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، ان وجود شعبة كاملة لصناع الملابس الجاهزة بالغرفة يحقق التوازن بين الطرفين وليس هناك داع لإنشاء غرفة مستقلة للملابس الجاهزة.

 
وأشار إلي أن جميع القرارات لا يتم اتخاذها سوي بعد الرجوع إلي شعبة صناعة الملابس الجاهزة واطلاعها عليها لإبداء الرأي فيها واعطاء التعديلات المطلوبة.
 
ولفت إلي أن صناعتي الملابس والمنسوجات مكملتان لبعضهما لذا تتم مراعاة مصالح الطرفين عند التوجه بمطالب لوزارة الصناعة لاتخاذ إجراءات معينة تمس الصناعتين رافضاً القول بأن الغرفة تتحيز لصالح صناعة المنسوجات علي حساب صناعة الملابس الجاهزة.
 
ويشار إلي ان صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة تمثل نحو %3 من جملة الناتج القومي باستثمارات 50 مليار جنيه،  وتصل نسبة العمالة في قطاعاتها المختلفة إلي %25 من حجم العمالة المصرية، وتقدر صادراتها بـ7 مليارات جنيه سنوياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة