بورصة وشركات

الأسهم المتوسطة والصغيرة تفقد‮ ‬%1.5


كتب - أحمد مبروك:
 
تهاوت الأسهم المتوسطة والصغيرة أمس، واحدا تلو الآخر، تأثراً باتجاه الأجانب إلي البيع في الأسهم القيادية في البورصة المصرية، فضلا عن سعي المستثمرين الأفراد إلي جني أرباحهم الرأسمالية من الأسهم التي سبق أن اقتنصوها علي مستويات متدنية خلال تعاملات الأحد الماضي، وترتب علي ذلك فشل مؤشر EGX 70 الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة، في التماسك خلال الجلسة، ويتعرض للانخفاض طوال جلسة أمس حتي أغلق عند مستوي 670.01 نقطة، فاقدا 10 نقاط عن إغلاق أمس الأول عند مستوي 680.22 نقطة، منخفضا بنسبة %1.5.

 
أوضح متعاملون أن تعاملات الثلاثاء شهدت اتجاها بيعيا متصلا منذ فتح الجلسة وحتي الإغلاق، مما أدي إلي تهاوي الأسهم بسبب سيطرة القوي البيعية علي مجريات الأمور، وبالتالي تقهقرت أسعار آخر تنفيذات تمت علي الأسهم المتوسطة والصغيرة عن متوسطات أسعار إغلاق، مما دفع المتعاملين لترجيح مواصلة الأسهم المتوسطة والصغيرة الهبوط اليوم، يستهدف مؤشرها منطقة 650 نقطة.
 
قال عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »الأهرام« للسمسرة، إن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة، سجل أمس أعلي مستوي له علي مدار الجلسة عند 682 نقطة، والذي يقترب من مستوي مقاومة 685 نقطة، إلا أنه فشل في التماسك عنده بسبب القوي البيعية التي ظهرت عند ذلك المستوي، ليواصل الهبوط حتي أغلق عند أدني مستوي له علي مر جلسة الثلاثاء عند 670.01 نقطة، بحجم تداول بلغ 16.84 مليون سهم.
 
أكد »لبيب« أن الانخفاض المتواصل للأسهم المتوسطة والصغيرة حتي نهاية جلسة الثلاثاء، أدي إلي تدهور أسعار آخر تنفيذات تمت علي تلك الشريحة من الأسهم عن متوسطات أسعار الإغلاق، مما يدعو للتوقع بمواصلة الأسهم الهبوط اليوم، ليستهدف مؤشرها مستوي 654 نقطة، خاصة أن مؤشر EGX 70 يعتبر أغلق تعاملات الثلاثاء وفقا لأسعار آخر تنفيذات عند مستوي 658 نقطة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة