أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ثغرات قوانين مكافحة الفساد خطر يهدد التنمية المستدامة


فيولا فهمي
 
جاء تقرير منظمة الشفافية الدولية الذي صدر أمس الأول تحت عنوان »تحدي الحكم الرشيد.. مصر، لبنان، المغرب، فلسطين« حاملاً جملة من الانتقادات ضد مصر، حيث أكد التقرير أن النظام الذي تتبعه الحكومة في المساءلة أعاق الجهود المبذولة في مكافحة الفساد، إلي جانب أن الأحكام القانونية المتعلقة بمكافحة الفساد تعاني من ثغرات هائلة بسبب انعدام الإرادة السياسية للحد من انتشار الفساد في مختلف القطاعات، الأمر الذي يشكل خطرا علي التنمية المستدامة والتماسك الاجتماعي والنمو الاقتصادي.

 
وأوضح تقرير منظمة الشفافية الدولية - المعنية بمكافحة الفساد - أن الأزمة تكمن في عدم خضوع السلطة التنفيذية للرقابة وهو ما يؤدي الي تقويض جميع محاولات محاربة الفساد وترسيخ الحكم الرشيد، منتقداً تفشي ظاهرة محاباة الأقارب والرشاوي والمحسوبية التي انتشرت وتحولت الي مسلمات الحياة، الأمر الذي أدي الي الاضرار بمصالح المواطنين الذين يعلنون إدانتهم لتلك الممارسات بسبب انعدام وجود آليات لحماية المبلغين عن الفساد، فضلاً عن عدم وجود هيئات لمكافحة الفساد في مصر، واختتم التقرير بتوصيات موجهة للحكومة المصرية بضرورة إقرار نظام لحماية المبلغين عن الفساد وسن تشريع لحماية حرية تداول المعلومات، إضافة إلي اقرار تشريع لحظر تضارب المصالح بالنسبة لشاغلي المناصب العامة في الدولة.

 
وتعقيباً علي ما جاء بتقرير منظمة الشفافية الدولية أوضح المستشار أشرف البارودي، أحد المشاركين في اعداد التقرير، أن منظمة الشفافية الدولية لم تنكر وجود بعض المحاولات الحكومية لتحسين أوضاع الفساد ولكنها أشارت إلي أنها تتسم بالضعف والتدني، وذلك لأن الحكومة تقيد تلك المحاولات بشروط مجحفة تجعل من تحقيقها أمراً مستحيلاً، مؤكداً أن جميع الأجهزة واللجان المعنية بمكافحة الفساد ومنها لجنة الشفافية والنزاهة التابعة لوزارة التنمية الإدارية، وإدارة الكسب غير المشروع التابعة لوزارة العدل، ووحدة مكافحة غسل الأموال التابعة للبنك المركزي، والنيابة الإدارية، والجهاز المركزي للمحاسبات، تعتبر تابعة للحكومة وغير مستقلة، الأمر الذي يصيب هذه الأجهزة واللجان بالشلل ويفقدها القدرة علي رصد الفساد ومكافحته وخصوصا في القطاع الحكومي.

 
وأضاف »البارودي« أن الإدارة السياسية لتطبيق الشفافية تقتضي استقلالية الأجهزة السابقة، مشيراً إلي أن منظمة الشفافية الدولية تراقب التطور العملي والتشريعي لأداء الحكومة المصرية فيما يتعلق بتنفيذ بنود الاتفاقية الدولية لمحكافحة الفساد، إلا أن معظم المؤشرات تؤكد أن الوضع في مصر مازال »محلك سر«.

 
من جانبه أشار منير فخري عبدالنور، عضو لجنة الشفافية والنزاهة التابعة لوزارة التنمية الإدارية، الي استقلالية العديد من الأجهزة الرقابية المعنية برصد ومكافحة الفساد، مؤكداً أن لجنة الشفافية والنزاهة بالرغم من قيام وزير التنمية الإدارية بتشكيل أعضائها، فإن التقارير الصادرة عنها تتسم بالموضوعية والجرأة في تناول قضايا الفساد وآليات الشفافية والنزاهة والحوكمة.

 
واستشهد »عبدالنور« بالتقرير الأخير الصادر عن اللجنة التابعة لوزارة التنمية الإدارية، موضحاً أنه رصد معظم ظواهر الفساد في المجتمع وأقر العديد من التوصيات بهدف تقديمها للحكومة والعمل علي تنفيذها.

 
فيما اعتبرت الإعلامية بثينة كامل، منسق حركة »مصريون ضد الفساد«، أن اصرار الحكومة المصرية علي عدم تنفيذ بنود الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد التي وقعت عليها عام 2003، قد يضعها في حرج دولي منقطع النظير، لاسيما أن الاتفاقية الدولية تلزم الدول الموقعة عليها بضرورة إقرار قانون لحرية وتداول المعلومات وانشاء أجهزة مستقلة لرصد وقائع الفساد ودعم مبادئ الشفافية والنزاهة.
 
وقالت »كامل« ان انشاء الكيانات الحكومية الوهمية لهذا الغرض لن يحمي مصر من المساءلة الدولية في مجال الشفافية والنزاهة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة