أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مرشحو الوطني في انتخابات الشوري‮.. ‬آخر من يعلم‮!‬


محمد القشلان
 
رفع الحزب الوطني شعار »المرشح آخر من يعلم« حيث لم يعلن الحزب اسماء مرشحيه في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري، سوي في اليوم الأخير بل في وآخر ساعة قبيل إغلاق باب الترشيح رغم ان باب القبول استمر خمسة ايام والمثير أن أمناء الحزب في المحافظات، هم الذين تقدموا بأوراق المرشحين في سابقة هي الأولي من نوعها في انتخابات عامة.

 
وأكد مراقبون أن الهدف من هذه السرية هو منع الحزب الاعضاء الذين لم يأتوا علي قائمته من الترشح كمستقلين وهو ما لم يمنع حدوث الانشقاقات وقيام بعد مرشحي الوطني من التقدم كمستقلين وكان الحزب الوطني قد اعاد 5 مجمعات انتخابية في اليوم الأخير، وطلب من بعض اعضائه دخول المجمع خاصة في بعض الدوائر شديدة المنافسة والتي تقدم فيها للترشح نواب اخوان وأبرز هذه الدوائر الاسكندرية والمنوفية التي تمت إعادة المجمعات فيها بعد دخول وجوه جديدة أو اشخاص بعينهم وهو ما أثار غضب عدد كبير من الاعضاء وانشقاق عدد آخر.
 
أكد الدكتور محمد الغمراوي، أمين الحزب الوطني بالقاهرة، ان التأخير في اعلان أسماء المرشحين واعادة بعض المجمعات الانتخابية كان الهدف منه اختيار افضل كوادر الحزب القادرة علي المنافسة، مشيرا الي تقدم بعض الاعضاء كمرشحين مستقلين تحسباً لاستبعادهم من قائمة الحزب وخرجوا بذلك عن الالتزام الحزبي وهؤلاء سيتخذ الحزب اجراءات بشأنهم وفق قرار هيئة مكتب الامانة العامة.
 
وأشار »الغمراوي« الي ان المرشح الذي اختاره الحزب لم يكن آخر من يعلم لانه لم يعلم أحد قبله، حيث لم يعلن الحزب الاسماء الا بعد التقدم بأوراق المرشحين لضمان عدم منافسة اعضاء الوطني مما يفتت الاصوات وقال ان المرشحين تم اختيارهم من خلال المجمعات الانتخابية واستطلاعات الرأي في الدوائر بشفافية وحيادية.
 
من جانبه اكد باسل الغريب، أمين العضوية في أمانة الحزب ببني سويف أن هناك انشقاقات عديدة بالفعل بين بعض الاعضاء في الحزب الوطني الذين رفضوا السرية التي فرضها الحزب وتقدموا كمرشحين مستقلين، مشيرا الي أن ما حدث يصب في مصلحة الحزب الوطني لانه كشف عدم انتماء البعض للحزب نظراً لتغليب بعض الاعضاء مصالحهم الخاصة علي مصالح الحزب.
 
أكد الدكتور عمرو هاشم ربيع خبير شئون الاحزاب بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية أن ما قام به الحزب الوطني تأكيد لانعدام ثقة الحزب في اعضائه وهو أمر طبيعي لان الهدف من عضوية الحزب الوطني هو تحقيق المصالح، والفوز في الانتخابات بما يرسخ الصراع الانتخابي بصورة دورية.
 
وأشار الي أن ما أقدم عليه الحزب الوطني يعني غياب الشفافية والثقة، مؤكداً ان عدم إعلان الحزب عن أسماء مرشحيه في انتخابات التجديد النصفي للشوري سوي بعد تقديم أوراقهم يعتبر سابقة هي الاولي من نوعها وتعكس عدم ثقة قيادات الحزب في اعضائه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة