أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

تداول شهادات الانبعاث الحراري‮.. ‬فرصة استثمارية جيدة لقطاع العقارات


عمرو عبدالغفار
 
أكدت مجموعة من الخبراء ان استخدام التكنولوجيا النظيفة التي تقلل من الانبعاثات الحرارية داخل قطاع العقارات المحلية يمثل فرصة استثمارية مهمة يجب استغلالها بأفضل صورة ممكنة.

 
وأوضح الخبراء ان نجاح استثمارات التكنولوجيا النظيفة في مجال المنازل الذكية يتطلب التسويق الجيد لهذا النوع من المباني.
 
وتسعي المؤسسة الدولية للمباني صديقة البيئة »iiSBE « لطرح وتسويق شهادات الانبعاثات الحرارية التي يتم تخفيضها عند استخدام تكنولوجيا نظيفة بدلاً من الطرق التقليدية التي تسبب انبعاثات حرارية ضارة بالمناخ الحراري في العالم، وذلك بهدف تشجيع المستثمرين في قطاع الإنشاء والتعمير علي استخدام تكنولوجيا نظيفة في مواد البناء ومستلزمات الإنشاء، وهو ما تبلور عملياً عبر مبادرة المؤسسة في المؤتمر الدولي الذي انعقد في كوريا الجنوبية خلال 20 إلي 24 فبراير الماضي بمناقشة كيفية التسويق لهذه الصناعة الجديدة بقطاع العقارات.

 
يذكر أن هناك مساعي من عدة دول وجهات دولية لانشاء سوق لتداول شهادات الانبعاثات الكربونية »الحرارية« كشبيه لاسواق السلع الغذائية والمعادن في بورصتي لندن بإنجلترا وشيكاغو بالولايات المتحدة.

 
وقال رشاد عبداللطيف، عضو جمعية مستثمري 6 أكتوبر، أحد خبراء القطاع العقاري، ان المباني الذكية تعتمد في اشكالها علي تطوير البنية التحتية لها من خلال شبكات كهرباء صديقة للبيئة تعتمد علي الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح، كما تعتمد في تصميمها علي توفير مساحات خضراء تقوم بامتصاص الغازات الحرارية مثل ثاني أكسيد الكربون. كما تستخدم مواد بناء ومستلزمات مثل الزجاج والخشب بطريقة تقلل من درجة الحرارة داخل المباني وهو ما يقلل من استخدام اجهزة التكييف.

 
وأضاف أنه حتي الان لا يوجد في مصر مثل هذه التكنولوجيا لارتفاع التكلفة وهذا سيكون المعوق الرئيسي لانتشارها، موضحاً ان شهادات الانبعاث الحراري التي يتم تداولها في الأسواق الأوروبية قد تكون فرصة لتعويض التكلفة التي تتحملها شركات الانشاء اذا قامت باستخدام تكنولوجيا نظيفة في قطاع العقارات.

 
 وأوضحت سالي ميخائيل، المحلل المالي بشركة »النعيم« للسمسرة، ان فكرة اتجاه شركات القطاع العقاري لتصميم وإنشاء تجمعات سكنية أو تجارية صديقة للبيئة تعتمد علي كيفية الترويج لهذه المشروعات والتي ستكون مرتفعة التكلفة نتيجة استخدام التكنولوجيا النظيفة لمواد البناء والزجاج أو مواد الطلاء وغيرها من مستلزمات الإنشاء وتجهيزات المباني وأعمال الطاقة والكهرباء والتبريد.

 
وقالت إن نجاح انتشار هذه التجربة يعتمد بشكل كبير علي مدي قدرة شركات الاستثمار العقاري للترويج لهذه المباني في السوق المحلية حتي يكون لها مردود ايجابي علي نتائج الأعمال الخاصة بالشركات، حيث لا يمكن أن تتحمل الشركة تكلفة مرتفعة دون خلق إيرادات نتيجة هذه التكاليف الجديدة.

 
من جانبه قال فتحي سكر، مدير المكتب الاقليمي لترويج الاستثمارات التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية -احدي المؤسسات التي تروج للاستثمار في شهادات الانبعاث الحراري- ان شهادات خفض الانبعاثات الحرارية هي شهادات تحصل عليها الشركة أو المؤسسات الصناعية نتيجة استخدام تكنولوجيا نظيفة في العملية الإنتاجية الخاصة بها بدلاً من الطرق التقليدية التي تزيد من الانبعاثات الحرارية في المناخ الجوي، ويكون لهذه الشركة الحق في بيع هذه الشهادات.

 
وأوضح ان ذلك يتم تطبيقه ضمن برنامج آلية التنمية النظيفة وهي آلية قانونية ضمن بروتوكول »كيوتو«، والتي تتيح للدول المتقدمة تنفيذ التزاماتها تجاه المجتمع الدولي في مجــال خفض الإنبعاثات ويتم شراء شهادات الإيداع من المؤسسات الصناعية والشركات المتواجدة في الدولة النامية والآلية وهو ما يتيح للدول النامية الاستفـادة مـن استثمــارات وتكنولوجيا الدول المتقدمة في إقامة مشروعــات لخفــض الإنبعاثــات وبيـع هذه الشهــادات للدول المتقدمة.

 
وقال إن السوق المصرية تعتبر من الأسواق الجاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة »FDI « في مجال مشروعات شهادات تخفيض الانبعاثات الحرارية وهو ما يحقق عائداً مالياً متوقعاً بالنقد الأجنبي من بيع شهادات خفض الانبعاثات يقدر بحوالي 2.5 مليار يورو ناتج من بيع 250 مليون طن »CO2 « تنتج في مصر نتيجة عدم استخدام تكنولوجيا صديقة للبيئة، وذلك وفقاً لتقدير بعض خبراء معهد التبين للدراسات المعدنية »يتراوح السعر العالمي في سوق الكربون بين 8 و20 دولاراً / طن كربون مكافئ«.

 
وأشار إلي أن هناك عدداً من المشروعات التي استفادت منها قطاعات صناعية مختلفة ولكن القطاع العقاري لم يظهر في الصورة حتي الآن وذلك علي المستوي الدولي أيضا، ولكن مع طرح مبادرة المؤسسة الدولية »iiSBE « قد يكون لهذا القطاع محلياً فرصة كبيرة في هذه المشروعات خلال السنوات المقبلة.

 
وقال إن عدد المشروعات التي حصلت علي خطاب عدم الممانعة لبدء إصدار شهادات انبعاث حراري لها يقدر بنحو 10 مشروعات في أنشطة مختلفة بإجمالي استثمارات تصل إلي 600 مليون دولار يتم عبرها إصدار الشهادات لمدة 7 سنوات، مضيفاً أنه يتم حالياً إعداد دراسة لعدد من المشروعات ضمن حقيبة مشروعات آلية التنمية النظيفة في مصر بقطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة والمشروعات الصناعية وإدارة المخلفات ومشروعات تحسين كفاءة الطاقة واستبدال الوقود بمشروعات التشجير.

 
يذكر أنه تتواجد صناديق مخاطر علي المستوي العالمي تهتم بالاستثمار في مشروعات التكنولوجيا النظيفة والقطاعات الصديقة للبيئة منها صندوق النرويج الذي يملك ثمانية آلاف شركة وهو القوة الرائدة في مجال الاستثمارات صديقة البيئة، وصندوق التقاعد في نيوزيلندا كأبرز الصناديق المؤسسة لمبادئ الاستثمار الخاص بمشروعات التكنولوجيا النظيفة وذلك تحت إشراف هيئة الأمم المتحدة حيث تصل قيم الاستثمارات الموجهة في هذا القطاع إلي نحو 18 مليار دولار من الصندوقين.

 
وتعد »iiSBE « منظمة دولية غير هادفة للربح تهدف إلي تسهيل وتعزيز اعتماد السياسات والأساليب والأدوات المستخدمة في المباني علي تكنولوجيا نظيفة صديقة للبيئة، وتشمل أكثر من 15 دولة في تطوير واختبار نظم تصنيف المباني.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة