استثمار

مليار دولار من البنك الإسلامي »تحت الطلب« لـ»السلع التموينية«


كتب ــ أحمد شوقي وأحمد عاشور:
  
اتفقت الحكومة مع البنك الإسلامي للتنمية، علي توفير المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، التابعة له، قرضاً جديداً لصالح هيئة السلع التموينية، بقيمة مليار دولار، لاستغلاله في استيراد القمح.
 
قالت فايزة أبوالنجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، في تصريحات لـ»المال«: إن الحكومة اتفقت مؤخراً علي توفير مليار دولار من البنك الإسلامي للتنمية، تكون تحت طلب هيئة السلع التموينية، لاستيراد السلع الأساسية.
 
وقدرت هيئة السلع التموينية احتياجاتها المالية حتي نهاية العام المالي الحالي 2012/2011، بنحو 1.1 مليار جنيه، كما أعلنت الهيئة في وقت سابق أنها تواجه أزمة في توفير السيولة الدولارية لاستيراد السلع الغذائية.

 
وعلي صعيد متصل، قالت فايزة أبوالنجا: إن الحكومة اتفقت أيضاً علي قرض بقيمة مليار دولار لصالح الهيئة العامة للبترول، بفائدة %3.25، بخلاف القرض القديم الذي تم التوقيع عليه مؤخراً بقيمة 1.2 مليار دولار بفائدة %3.7.

 
وتوقعت فايزة أبوالنجا أن يتم عرض القرض علي مجلس الشعب خلال أسبوعين من الآن للتصديق عليه، وأشارت إلي أن الهدف من هذا القرض هو تقليل الضغوط علي احتياطي النقد الأجنبي.

 
وتعد المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، إحدي أذرع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وتهدف إلي تنمية وتشجيع التجارة البينية والتعاون التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.

 
واعتمدت المؤسسة منذ بدء نشاطها في 2008 قروضاً لجهات مصرية تزيد علي 1.2 مليار دولار، استفادت منها هيئات حكومية وشركات خاصة تعمل في قطاعات البترول والغاز، بالإضافة إلي المواد الغذائية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة