أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تحالف‮ »‬الأهرام‮ - ‬المدنية‮« ‬يفتح باب احتكار‮ ‬اعلانات التليفزيون


إيمان حشيش

يري خبراء التسويق أن التحالف الذي تم بين وكالة الأهرام للإعلان ومدينة الإنتاج الإعلامي بتوقيع بروتوكول بينهما علي استغلال الوكالة استديوهات المدينة في انتاج الأعمال الدرامية والبرامج ستنتج عنه نوع من الاحتكار الإعلاني للوكالة، كما يري البعض أن هذا التحالف اتجاه سليم ستنتج عنه منفعة للطرفين، المدينة من خلال استغلالها القوة التسويقية الجيدة للوكالة، وحجم تعاملاتها، والوكالة حيث سيساعدها علي تحقيق استثمار جيد لها، بالإضافة إلي الامتيازات الإعلانية التي ستحققها الوكالة جراء هذا الاتفاق،


كما يري البعض من الخبراء أن هذه الاتفاقية ستساعد الوكالة علي جذب معلنين جدد لها من داخل مصر وخارجها، كما يري البعض الآخر أن هذا التحالف سيشجع الوكالات الكبري علي البحث عن تحالفات مماثلة، بينما علي جانب آخر يري آخرون أن اختيار المدينة وكالة الأهرام للإعلان كان غير موفق لأن الوكالة أصبحت في موقف أضعف مما كانت عليه سابقاً بل نظراً لقلة عدد عملائها، كما يري هؤلاء ، أنه كان من الأفضل أن تقوي المدينة الإدارة التسويقية الداخلية لها بدلاً من اتجاهها للبحث عن بديل.

في البداية أوضح عمرو البلدي، المستشار الإعلامي لمدينة الإنتاج الإعلامي، أن المدينة قد اختارت وكالة الأهرام للإعلان لتوقيع اتفاقية مشتركة بينهما تسمح باستغلال الوكالة استديوهات المدينة، وذلك نظراً لاعتبارها واحدة من أكبر المؤسسات المصرية، وأشار البلدي إلي أن هذا التعاون سيساعد علي انتاج أعمال مميزة، بالإضافة إلي تسويقها بشكل فعال، لما تمثله المدينة من قوة فنية وإمكانيات وأجهزة، بالإضافة إلي القوة التسويقية الجيدة لمؤسسة الأهرام للإعلان، لذلك فإن هناك أملاً في انتاج أعمال ذات قوة تسويقية جيدة.

ويري علي المراغي، مسئول المبيعات الإعلامية بوكالة »Promolinks « للإعلان والدعاية الرقمية أن التحالف بين مدينة الانتاج الإعلامي ووكالة الأهرام للإعلان من التحالفات الإيجابية، التي سينتج عنها نوع من التكامل المادي والتسويقي للأعمال التي سيتم انتاجها، لأن وكالة الأهرام لديها خبرة تسويقية وترويجية جيدة، كما لديها امكانيات مادية تستطيع أن تغطي أي انتاج سواء دراميا أو برامج بشكل متكامل، بالإضافة إلي امتلاك المدينة موارد ضخمة »بشرية واستديوهات مجهزة بجميع الامكانيات«، كما يري المراغي أن هذا التحالف الناجح، سينتج عنه نوع من التناغم والتكامل للطرفين، لأن كل طرف منهما كان بحاجة إلي الآخر ليكمله لذلك فإن هذا التحالف في صالح الطرفين.

وأشار المراغي إلي أن كل الوكالات ليست قادرة علي الدخول في مثل هذه النوعية من التحالف، حيث إنه لا يصلح إلا مع الوكالات الإعلانية الكبري التي لديها قدرة مادية ضخمة تسمح لها بالدخول في تحالف قوي مثل ذلك، وبالتالي لن يتم إلا مع وكالات كبري، كما توقع المراغي حدوث نوع من الاحتكار الإعلاني لصالح وكالة الأهرام للمسلسلات والبرامج التي سيتم انتاجها، بالإضافة إلي العديد من الامتيازات الإعلامية مثل الحصول علي عروض إعلانية خاصة.

ويري المراغي أن هذا التحالف لن تتوقف نتائجه الإيجابية الخاصة بالوكالة عند هذا الحد لأن تحالفها مع مؤسسة إعلامية كبيرة مثل المدينة سيساعد الوكالة علي زيادة عدد عملائها، لأنه سيجذب العديد من المعلنين الجدد سواء معلنين داخل مصر أو من الدول العربية الشقيقة الأخري، بالتالي فإن هذا الوضع سينشط أعمال الوكالة بشكل أكبر مما كانت عليه في السابق، ويري المراغي أن نجاح هذا التحالف سيكون حافزاً للوكالات الإعلانية الأخري لتأجيل البحث عن تحالفات مماثلة لها.

وأشار مودي الحكيم، رئيس مجلس إدارة »إم جرافيك« للدعاية والإعلان، إلي أن الغرض الأساسي من هذا الاندماج هو الحصيلة الإعلانية، التي ستستطيع مدينة الإنتاج الإعلامي الحصول عليها، لأن وكالة الأهرام من الوكالات الإعلانية التي لديها عدد كبير من المعلنين، هذا الاتفاق يهدف لزيادة حجم المعلنين علي الأعمال، التي تنتجها المدينة فالمدينة ليست بحاجة إلي من يساعدها في الإنتاج، وإنما بحاجة إلي معلنين يقبلون علي أعمالها، ويري الحكيم أن هذا التحالف ما هو إلا عملية تبادلية للمصالح بين الطرفين هدفها الاستفادة من قوة كل طرف للتوسع الإعلاني للطرفين، لأن هذه الاتفاقية ستسمح بتحقيق نوع من الأولوية للوكالة في الحصيلة الإعلانية، بالإضافة إلي الامتيازات الأخري مثل الخصومات المادية لها، واتفق الحكيم مع الرأي الذي يري أن هذا التحالف سيشجع الوكالات الأخري للبحث عن تحالفات مماثلة مع مؤسسات إعلامية كبري، كما اتفق الحكيم مع الرأي الذي يري أن هذا التحالف سينتج عنه نوع من الاحتكار الإعلاني للأعمال الخاصة بقنوات التليفزيون المصري، لأن كل المعلنين سيتجهون مباشرة للمسوق الأصلي للأعمال التي سيتم انتاجها.

ويري الحكيم أن مثل هذه التحالفات تحتاج إلي وكالات ذات مواصفات معينة أهمها أن تمتلك حجماً واسعاً من العلاقات سواء داخلية أوخارجية، بالإضافة إلي امتلاكها حجماً كبيراً من المعلنين الكبار أو أصحاب الماركات العالمية، حتي تستطيع أن تروج وتسوق للأعمال بشكل متكامل وجيد.

علي جانب آخر يري يحيي سامح، نائب المدير العام بوكالة »بروموميديا« للدعاية والإعلان، أن هذا التحالف لا يعتبر اتجاهاً إيجابياً من المدينة، لأن الأهرام للإعلان أصبح وضعها صعباً في الفترة الحالية، وبالرغم من أنها كانت تمتلك في أوائل التسعينيات نسبة %40 من حجم المعلنين بالسوق، فإنها حالياً لا تتحصل إلا علي نسبة تتراوح ما بين 2 و%3 من السوق، لذلك فإن المدينة كانت بحاجة إلي أداة تسويقية أقوي من ذلك، ويري سامح أن هذه الاتفاقية لن تؤثر علي السوق الإنتاجية أو الإعلانية، لأنها اتفاقية غير مجدية بالمرة، حيث إنه كان من الأفضل أن تقوم المدينة بتنظيم إدارة تسويقية داخلية قوية، بدلاً من بحثها عن بديل تسويقي خارجي، كما يري سامح أن هذا التحالف لن ينتج عنه أي نوع من الاحتكارات الإعلانية لصالح الوكالة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة