أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

التسويق عبد الشبكات الاجتماعية .. قليل من التكلفة .. و مزيد من الدقة


حمادة حماد  ــ  ياسمين سمرة
 
بدأت الشركات الصغيرة مؤخرا الاتجاه الي صفحات الشبكات الاجتماعية من الـ»فيس بوك«، و»تويتر« للتسويق من خلالها عن طريق صفحاتها المجانية التي تتيح انشاءها لأي مستخدم للانترنت، مما طرح تساؤلات حول مميزات هذا الاتجاه في التسويق ومساوئه ومدي تأثيره علي عمل وكالات الدعاية والاعلان.

 
l
 
 محمد عراقى
أكد خبراء التسويق والاعلان ان التوجه نحو الاعلان والتسويق عبر المواقع الالكترونية المشهورة والشبكات الاجتماعية مثل ال»فيس بوك، وتويتر« وغيرهما يشهد اقبالا كبيرا من الجمهور في الوقت الحالي، حيث ان هذه المواقع اصبحت واجهة وقناة لعرض الافكار التسويقية للشركة والمنتجات الخاصة بها بشكل أكثر دقة وسرعة، كما أكدوا انها وسيلة فعالة لا تتعارض مع مصالح وكالات الاعلان بل علي العكس تقوم بدور تكميلي معها، حيث حثتها علي زيادة اعمالها من التسويق الالكتروني علي غرار الدول المتقدمة.
 
يري محمد عراقي، مدير التسويق بوكالة ايجي ديزاينر للدعاية والاعلان، انه علي عكس ما يعتقد البعض من ضرر ستسببه هذه الفكرة في التسويق لوكالات الاعلان فإنها خير لهذه الوكالات، لانها ستمثل في النهاية الملجأ الذي ستلجأ إليه الشركات للاستفادة من خبرتها التسويقية والقيام بدور المنظم لهذه العمليات التسويقية التي تتم عبر صفحات الانترنت المجانية وبالتالي تبتعد بها عن العشوائية ويزداد النشاط بها.
 
وتقول نتالي عطا الله، مسئول التسويق بشركة لينك Link Devepolement ، احدي الشركات التابعة لشركة اوسكوم تليكوم ان اتجاه الشركات لهذه الطريقة في التسويق ليس علي مستوي موقع الفيس بوك فقط وانما علي مستوي المواقع الاجتماعية بشكل عام حيث ان هذه المواقع اصبحت واجهة وقناة لعرض الافكار التسويقية للشركة والمعلومات عنها والمنتجات الخاصة بها والوصول للكم المطلوب من الجمهور بشكل أكثر دقة وتحديدا وبشكل سريع أو »في لمح البصر« علي حد تعبيرها ضاربة مثالاً بموقع تويتر »Twitter « حيث إن الفرد بمجرد ان يكتب جملة يمكن ان يتفاعل من خلالها مع العديد من اشخاص الجمهور.
 
من جهته اوضح المهندس حسام عبدالحميد، مدير التسويق الالكتروني بشركة »Media International « ان التوجه نحو الاعلان والتسويق عبر المواقع الالكترونية المشهورة والشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك وتويتر وغيرهما يشهد اقبالا كبيرا في الدول المتقدمة رغبة في تحقيق الاستفادة القصوي من هذه المواقع التي تجذب اعدادا كبيرة من المستخدمين كما تنخفض تكلفة الاعلان الالكتروني، مقارنة بنظيره عبر وسائل الاعلان والتسويق التقليدية، مؤكدا ان الدول العربية ما زالت تتحرك ببطء في اتجاه التسويق الالكتروني بالرغم من توافر عدد كبير من المواقع الاخبارية والرياضية واسعة الانتشار علاوة علي تزايد اعداد مستخدمي الـ»فيس بوك« بدرجة كبيرة.
 
واضاف ان الاعلانات التي تقوم بعض الشركات أو الافراد بالترويج لها عبر المواقع الالكترونية والـ»فيس بوك« في مصر لا تحظي بالضمانات الكافية الواجب توافرها لحماية المعلن والعميل واصحاب المواقع وبالتالي يحتمل وقوع أي من هذه الاطراف في مشكلة نتيجة الشراء بهذه الطريقة التي لا توجد جهة رقابية مسئولة عن تنظيمها، مشيرا الي ان الـ»فيس بوك« يحجب بعض الاعلانات التي يتم الابلاغ عنها في الدول الغربية بهدف حماية اعضاء الموقع ولكن الوضع في مصر يتطلب تنمية الوعي لدي المسئولين لتفادي سلبيات الاعلان والتسويق الالكتروني محذرا من خطورة تحول المواقع الالكترونية التي يتم الاعلان من خلالها دون ضمانات لتقديم بعض الاعلانات المضللة أو الإعلان عن منتجات غير مصرح بها وغير مطابقة للمواصفات مثل إعلانات بعض القنوات الفضائية التي تقدم منتجات وادوية غير مطابقة قد تعرض الافراد لمخاطر صحية.
 
وطالب بأهمية وجود كيان أو جهة رقابية مسئولة عن تنظيم عملية التجارة الالكترونية مع قيام أصحاب المواقع باشتراط الحصول علي بعض المعلومات والضمانات من الجهات المعلنة مثل السجل التجاري وبعض التصريحات قبل الإعلان، مؤكدا ان الفوضي والعشوائية التي تعم بعض المواقع، التي تخاطب مجموعات الـ»فيس بوك« هي نتيجة طبيعية لغياب الرقابة وتقصير اصحاب المواقع وبعض الوزارات سواء كانت وزارة المالية التي لا تقوم بتحصيل ضرائب نتيجة هذه التعاملات التجارية أو وزارة التجارة والصناعة أو الصحة وغيرها من الجهات التي يجب ان تخضع الاعلانات لرقابتها.
 
واشار الي ان الاعلان والتسويق الالكتروني نجح مؤخرا في جذب العديد من الشركات والمؤسسات خاصة في ظل الازمة المالية العالمية التي دفعت هذه الكيانات للبحث عن سبل خفض تكاليف الحملات الاعلانية وخطط التسويق، مما دفع بعض شركات الدعاية والاعلان الي تقديم خدمات الاعلان الالكتروني لعملائها خاصة مع زيادة اعداد مستخدمي الانترنت مطالبا شركات الدعاية والاعلان بالتوجه لتقديم هذه الخدمات لعملائها لتلبية الطلب المتزايد علي هذه النوعية من الاعلانات التي تخاطب اعداداً كبيرة من المستخدمين وتتميز بانخفاض تكلفتها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة