أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بوصلة التنقيب عن البترول تتجه إلي‮ »‬الجنوب‮«‬


المال - خاص
 
وافقت لجنة الطاقة والصناعة بمجلس الشعب بداية هذا الأسبوع علي 3 اتفاقيات جديدة للبحث والتنقيب عن البترول بمناطق المحاريث والجلف الكبير بالصحراء الغربية باستثمارات 44 مليون دولار.. وأكد عدد من المهتمين بقطاع البترول أن الاتفاقيات الجديدة ستحقق أهدافها لأن المناطق المطروحة ثرية بالخام، نظراً لملاصقة بعضها للحدود السودانية والليبية، وأضافوا أن اهتمام الوزارات المختلفة بالبنية التحتية بالجنوب أحد أهم عوامل جذب الشركات الاجنبية لابرام الاتفاقيات الجديدة.

 
تم توقيع الاتفاقيتين مع شركة »نافتو جاس« الاوكرانية للبحث بمنطقتي »وادي المحاريث« و»جنوبها« شرق النيل باستثمارات 36 مليون دولار لحفر 27 بئراً وتشمل اتفاقية الثالثة قيام شركة جنوب الوادي بالبحث عن الخام بمنطقة »الجلف الكبير« العوينات بالصحراء الغربية باستثمارات حدها الادني 8 ملايين دولار تشمل أعمال المسح السيزمي وحفر بئرين استكشافيتين.
 
قال الدكتور حمدي أبوالنجا، استشاري البترول والغاز الطبيعي، إن جنوب مصر ثري بالخام، ولكن تنخفض فيه معدلات التنمية مقارنة بالعديد من المناطق الاخري سواء بالوجه البحري أو في شمال مصر، موضحا أن المنطقة تحتوي علي كميات معقولة من الغاز الطبيعي والزيت الخام، مشيرا إلي أن قيام الشركات الاجنبية بالتنقيب بمنطقة الجنوب يعطي دلالة واضحة علي أن هذه المناطق تبشر بإنتاج بترولي وغازي جيد.
 
وأشار الدكتور رشدي محمد حسن، خبير اقتصادات البترول والغاز، أن منطقة الجنوب تتميز بوجود العديد من المناطق الغنية بالبترول مثل الفيوم وبني سويف وكوم أمبو، مشيرا إلي أن محدودية الكميات التي تم اكتشافها من الغاز والبترول بالصعيد لا تمنع استمرار عمليات البحث والتنقيب ومن الممكن أن ترفع من حجم الانتاج المتوقع.
 
وقال إن وزارة البترول أعدت الابحاث والدراسات المتكاملة قبل عرض هذه المناطق علي الشركات الاجنبية، موضحا أن شركة »نافتو جاس« الاوكرانية رائدة ومتخصصة، ولا تقوم بأعمال المسح والتنقيب بأي منطقة الا بعد تأكدها من ثرائها بالخام، مشيرا إلي أن التكنولوجيا الحديثة والاجهزة السيزمية والابحاث ثنائية وثلاثية الابعاد والجيوكيميائية من أهم الوسائل التي تحدد المناطق الواعدة بالجنوب وكميات الانتاج المتوقعة.
 
وأشار إلي أن منطقة »الجلف الكبير« تلاصق الحدود السودانية والليبية وهناك أمل كبير في ضخها كميات كبيرة من الزيت الخام.
 
أكد الدكتور فخري الفقي، الخبير الاقتصادي، أن استغلال منطقة الجنوب لن يحدث دون توافر التمويل اللازم من خلال تسويقهذه المناطق وطرحها للاستثمار وتوفير جميع البيانات عن المنطقة بأكملها لجذب أكبر عدد ممكن من الشركات العالمية للانفاق علي عمليات البحث والتنقيب والمشروعات الجديدة بجنوب مصر.
 
وأشار إلي أن تحقيق الاتفاقيات الجديدة اهدافها لن يحدث سوي في ظل منظومة متكاملة تتبناها جميع القطاعات لتحقيق التنمية الشاملة والمتكاملة لصعيد مصر لأن هذا الهدف يستلزم رفع معدلات التنمية بجميع القطاعات الاقتصادية بالمنطقة بشكل متكامل موضحا أن الطاقة هي المحرك الاساسي لاستكمال أي عملية تنموية، وبالتالي زيادة عدد الاتفاقيات بالجنوب والصحراء الغربية يعد بداية الانطلاقة لهذه المناطق.
 
وأوضح أن الصعيد وغيره من المحافظات يتميز بتراكيب جيولوجية طبيعتها تخزين المياه والمعادن والمواد البترولية وطالب بتطبيق أحدث النظم التكنولوجية في الصعيد، وتقديم حوافز للمستثمرين الاجانب والعرب ترفع من عدد الاتفاقيات وتزيد من معدل الاقبال علي هذه المناطق.
 
جدير بالذكر أن جنوب مصر به العديد من المناطق الثرية بالخام والتي تم طرحها للاستثمار بداية العام الحالي ومنها مناطق امتياز كوم أمبو وغرب كوم أمبو والمساحة وجنوب ديور وجنوب سيوة وشرق مجاويش البحرية وامتدادات منطقة تنمية عش الملاحة بالتعاون مع شركات إماراتية وإنجليزية وكندية وهندية ومصرية وباستثمارات 90 مليون دولار.
 
أما منطقة الصحراء الغربية فأصبحت تمثل احدي أهم المناطق البترولية بعد أن تضاعفت نسبة مساهمتها في إنتاج الزيت الخام كل 10 سنوات، وتحقق بها خلال العقد الحالي مايزيد علي %50 من إجمالي عدد الاكتشافات البترولية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة