أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

»المؤتمرات الدولية‮« ‬تجذب استثمارات التنقيب عن الغاز في‮ »‬المتوسط‮«‬


المال - خاص
 
لم يبح البحر المتوسط بعد بأسراره ولا ثرواته البترولية، حيث مازال يحتاج الي منظومة تسويقية ومعلوماتية لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية للكشف عن هذه الثروات.

 
l
 
سامح فهمي 
أكد بعض العاملين بالقطاع ان النجاح في توقيع 4 اتفاقيات مؤخرا للكشف عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط دلالة واضحة علي ثراء المنطقة بالخام، مطالبين بخلق منظومة دعاية وتسويق للمنطقة ولغيرها من المناطق الغنية بالزيت والغاز من خلال المؤتمرات العالمية، التي من ضمنها المؤتمر الدولي السادس لدول حوض البحر المتوسط »موك« المقام حاليا في الاسكندرية.
 
أكد المهندس إسماعيل كرارة، وكيل وزارة البترول لشئون الغاز سابقا، أن معظم المناطق التي يتم توقيع اتفاقيات لاستغلالها تم طرحها مسبقا بمزايدات عالمية مثل منطقة البحر المتوسط وغيرها من الاماكن التي لم تبح بأسرارها كاملة حتي الآن، موضحا أن معظم الشركات الاجنبية العملاقة العاملة بمجال البحث والتنقيب عن الغاز والزيت الخام تتهافت علي هذه المناطق لاستغلالها وتعظيم عوائدها، مشيرا الي ان المناطق البحرية تختلف عن مثيلاتها البرية في وجود الخام علي طبقات عميقة من الارض.
 
موضحا وجود العديد من الشركات الاجنبية التي تعمل حاليا بالمناطق البحرية ومنها منطقة البحر المتوسط مثل شركة »شل« التي تقوم بتنمية حقل نيميت حاليا، مشيرا الي أن البحرالمتوسط يعتبر حقلا غازيا متكاملا، ومن افضل الاحواض الترسيبية علي مستوي العالم، ومن المتوقع أن ترتفع به معدلات الاستثمارات الاجنبية خلال الفترة المقبلة لتطويره وتنميته.
 
أكد المهندس حماد أيوب، عضو مجلس إدارة شركة كات أويل للبترول ورئيس المجموعة الاستشارية للبترول، أن المؤتمر الذي تنتهي فاعلياته مساء اليوم بالاسكندرية وسيلة فعالة لجذب المزيد من الاستثمارات بمنطقة البحر المتوسط إذ إنه يلقي الضوء علي المنطقة كما يشمل إقامة معرض للشركات الاجنبية العاملة في مجالات البحث والتنقيب.
 
وأشار »أيوب« الي أن المعارض والمؤتمرات الخاصة بقطاع البترول لا تأخذ الشكل الصوري أو النظري، وانما تتم دعوة الشركات العالمية للمشاركة في المؤتمر وعرض تجاربها الناجحة في مصر، مما يشجع المزيد من المستثمرين علي ضخ المزيد في القطاع، مضيفا أن تطوير اي منطقة واستغلالها يحدث من خلال المزايدات العالمية، والمؤتمرات الدولية التي تعرض قاعدة بيانات كاملة عن المنطقة، موضحا أن القطاع نجح في توقيع 4 اتفاقيات لاستخراج الغاز من منطقة البحر المتوسط بفضل ثراء المنطقة بالخام والغاز، الامر الذي يحتم ضرورة توفير جميع المعلومات عنها خلال المؤتمر.
 
أكد مصدر مسئول من شركة إيجاس أن نشر معلومات عن المناطق الغنية بالغاز في مصر من خلال المؤتمرات الدولية يحقق أفضل دعاية للمنطقة، وتوقع ارتفاع الاحتياطيات المصرية من الغاز الطبيعي بفضل المناطق البحرية الثرية في البرلس والبحر المتوسط، وكلما تم توقيع العديد من اتفاقيات البحث والتنقيب تحسن وضع المنطقة علي خريطة الاستثمار التجاري بقطاع الطاقة علي المستويين المحلي والعالمي.
 
مشيرا الي أن الاتفاقيات الاربع الجديدة تمت من خلال مزايدة عالمية طرحتها الشركة القابضة للغازات الطبيعية مع 6 من كبريات الشركات العالمية باستثمارات تزيد علي المليار دولار.
 
جدير بالذكر أن المؤتمر الدولي لدول حوض البحر المتوسط تم افتتاحه الثلاثاء الماضي تحت شعار »البحر المتوسط: التحديات - الفرص - الحلول«، وستنتهي فاعلياته اليوم وتشارك فيه أكثر من 20 دولة أوروبية وأمريكية وآسيوية وعربية، ويصاحب المؤتمر معرض متخصص تشارك فيه أكثر من 215 شركة عالمية تعرض فيه أنشطتها المتعددة في مجالات صناعة البترول والغاز وأحدث التكنولوجيات المستخدمة في هذه الصناعة.
 
ويبحث المؤتمر عددا من القضايا المهمة علي رأسها كيفية دعم علاقات التعاون الاقتصادي خاصة في مجال الصناعات البترولية بين دول شمال وجنوب المتوسط التي ترتبط بعلاقات تاريخية متميزة وفرصة لتبادل الآراء وتقديم الدراسات الفنية والاقتصادية المتخصصة في العديد من المجالات منها تكنولوجيا حفر الآبار وإنتاج الغاز الطبيعي وهندسة الخزانات البترولية وتقييم التراكيب الجيولوجية واقتصاديات صناعة البترول والغاز ووسائل تحسين معدلات الإنتاج.
 
كما يتضمن المؤتمر الاشارة الي التحديات التي تواجهها صناعة الغاز العالمية والمتمثلة في زيادة الحاجة الي التكنولوجيات المتطورة في عمليات البحث والاستكشاف والتنمية والإنتاج من الحقول المكتشفة في المياه العميقة ذات درجات الحرارة العالية والضغوط المرتفعة، وما تتطلبه من استثمارات ضخمة وارتفاع تكاليف الإنتاج والنقل والمعالجة في ظل تداعيات الأزمة المالية، وانخفاض مستوي الأسعار العالمية في أسواق الغاز والقلق المتزايد في الدول المنتجة والمصدرة من عدم التوازن بين العرض والطلب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة