أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

»‬الحفار البحري‮« ‬يدعم فرص التنقيب في المياه العميقة


المال - خاص

شهدت الفترة الماضية تكثيفا ملحوظا للتعاون مع الصين بقطاع البترول حيث يستعد قطاع البترول المصري لاستقبال الحفار »المصري الصيني« المشترك خلال الربع الاول من العام المقبل بعد الانتهاء من تصنيعه في نوفمبر المقبل ليبدأ العمل به في مشروعات البحث والتنمية، وتقوم بتصنيع الحفار شركة »سينوبيك ستار« لحساب شركة »سينوثروة« المملوكة مناصفة بين الجانبين »المصري والصيني« والتي تمتلك 16 حفاراً وتقدر تكلفة الحفار بنحو 270 مليون دولار تم تمويل جزء منها ذاتياً من الجانبين. والباقي في صورة قروض قدمتها عدة بنوك.


l
 
 مختار الشريف
أكد عدد من خبراء الطاقة والاقتصاد، قدرة الصين علي تنفيذ أضخم المشروعات الاستراتيجية لكونها تمتلك التمويل المادي والخبرة الجيدة، بالاضافة إلي أنها تتعامل مع جميع الدول التصنيعية الاخري وتستطيع الاستعانة بشركاتها في أي وقت لتنفيذ مشروعاتها الخاصة أو المشتركة، وبالتالي فهي تمتلك ميزات متنوعة لا تقتصر علي الخبرة التصنيعية فقط.

وأشاروا إلي أن الحفار »المصري - الصيني« الجديد سيكون أضخم حفار بحري علي مستوي مصر والشرق الاوسط، لكونه يحقق الاستغلال الأفضل لتقنيات الحفر في المناطق البحرية العميقة والتي يصعب استخراج الخامات منها وطالبوا بالاسراع في تنفيذ الحفار الجديد حتي يبدأ عمله خلال العام المقبل، الامر الذي من شأنه أن يعظم الانتاج من الخام ويرفع من احتياطيات الغاز.

أكد مصدر مسئول من شركة خدمات البترول البحرية أن القطاع تمكن من اقتحام مجال تصنيع الحفارات البرية، حيث يمتلك بالفعل مصنعاً لهذه النوعية من الحفارات بالسويس، مشيراً إلي أن التعاون مع الصين وغيرها من الدول التصنيعية العملاقة يدعم إنتاج حفارات بحرية مصرية تعمل بأعلي قدر من الكفاءة والجودة، وأضاف أن »الصين« من أكثر الدول المهتمة بقطاع البترول والطاقة وتسعي دائما إلي تأمين امداداتها من الطاقة بالاشتراك مع الدول الاخري لرفع معدل إنتاجها وتلبية احتياجاتها.

أكد مجدي صبحي، خبير اقتصادات البترول والطاقة بمركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية أن مصر لديها نقص في أعداد الحفارات البحرية العاملة بالمياه العميقة، ويقوم القطاع، بتأجير الحفارات البحرية من الخارج، ويتم تداولها في الحفر والتنمية المختلفة مشيرا إلي أن الحفار الجديد يوفر فرصة لتقليل التكلفة ولزيادة معدل البحث عن الخام والغاز بالمياه العميقة.

وأشار »صبحي« إلي أن 270 مليون دولار مبلغ تمويلي معقول، وسيتم استرداده علي المدي القصير موضحا أن هذه التكلفة تقل عن إجمالي تكاليف التأجير من الخارج مشيرا إلي ان الحفار البحري المشترك يمكنه أن يعمل لصالح مصر من خلال تأجيره للشركات الاجنبية العاملة.

وأوضح »صبحي« أن الصين تمتلك ميزة تمويلية تجذب الشركات الاجنبية للعمل معها وامدادها بالتكنولوجيات التي تفتقدها، موضحا ان الصين دخلت مجال تصنيع الحفارات البحرية مع عدد من الشركات الاجنبية الاكثر خبرة منها في مجال التصنيع والتي تعمل لصالحها، وبالتالي تمتلك كل ما يؤهلها لتنفيذ هذه المشروعات حتي مع وجود دول أكثر خبرة منها في المجال التصنيعي، كما يسعي قطاع البترول لدعم أوجه تعاونه معها.

أكد الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، أن الفترة المقبلة ستشهد توسعا في التنقيب في البحار، مما يتطلب تكنولوجيات متقدمة ومعقدة لتنفيذ هذه العمليات وعبر تكنولوجيا الاستشعار عن بعد، والاقمار الصناعية وقال إن هذه النوعية من التكنولوجيا لا تتوافر سوي بالدول المتقدمة، خاصة لدي الشركات البترولية متعددة الجنسيات موضحا أن اقتحامنا مجال تصنيع الحفارات البحرية من الصين، يثقل خبراتنا خلال الفترة المقبلة، موضحا ان الصين من أكثر الدول النشيطة بمجال الحفر والتنقيب خاصة بجنوب أفريقيا.

وقال »الشريف« ان »مصر« لا تستطيع تصنيع الحفار الجديد بنسبة %10 بمفردها لذلك تتم الاستعانة بدول أخري لتنفيذ المشروعات، كما أن الفترة المقبلة ستشهد نضوب الوقود الاحفوري مما يدعم التوقعات باستغلال المناطق البحرية وطالب بالتعاون مع روسيا والمانيا والولايات المتحدة وانجلترا في مجال تصنيع الحفارات، موضحاً أن الناجح في تشغيل الحفار سيفتح الباب للتعاون مع العديد من الدول التصنيعية، مما سيعمل علي زيادة أعداد الحفارات المصرية البحرية.

وتبلغ قدرة الحفار الجديد 8 آلاف حصان، وسيقوم بالعمل حتي عمق 122 مترا ويبلغ أقصي عمق للحفر 9150 مترا ويعتبر من اكبر الحفارات علي مستوي مصر والشرق الاوسط طبقاً لتصريحات وزارة البترول.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة