أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الأكاديمية التعدينية‮« ‬تحقق الاستغلال الأفضل لمنجم‮ »‬السكري‮«‬


نسمة بيومي
 
قوبل اعلان المهندس عصمت الراجحي المدير العام لشركة سانتامين »الفرعونية« المسئولة عن انتاج الذهب من منجم السكري، عن استعداد شركاته لانشاء أول أكاديمية تعدينية بالشرق الاوسط، بترحيب كبير من قبل عدد من المهتمين بقطاع الثروة التعدينية.


l
اكد الخبراء أن مصر تمتلك مئات المناطق الثرية بالخامات التعدينية وهذه الاماكن لا يمكن استغلالها إلا من خلال كوادر مدربة ومتخصصة تمتلك خبرة أكاديمية وعملية بالقطاع وطالبوا بالاسراع في إنشاء الاكاديمية الجديدة وتكرار التجربة بالعديد من المناطق وتشجيع الاستثمارات العربية والاجنبية لتنفيذ هذه المشروعات.

أكد المهندس عصمت الراجحي مدير عام شركة سانتامين أن قطاع التعدين بحاجة الي مزيد من التطوير والاستغلال، موضحا أن الاكاديمية الجديدة ستقوم بتخريج جيل واع يمتلك خبرات عن أدق تفاصيل القطاع ،مشيرا الي أن الاكاديمية الجديدة هي الاولي من نوعها علي مستوي مصر والشرق الاوسط والخامسة علي مستوي العالم وستقوم بتدريس أعمال البحث والاستخراج والمسح السيزمي والجيولوجي وكيفية تحليل المناطق الثرية بالمعادن.

وقال »الراجحي« إن الاكاديمية الجديدة ستكون متاحة للمصريين وغيرهم ولن تكون حكرا علي احد، مشيرا الي أن الفترة الحالية تشهد إجراء دراسات متكاملة لبدء إنشاء الاكاديمية، مضيفا أن الاكاديمية الجديدة ستعمل علي استغلال منجم السكري وتنفيذ ورش العمل داخل المنجم لدمج الجانب الاكاديمي مع مثيله العملي، موضحا أن الشركة تجري حاليا العديد من المفاوضات مع الجهات المسئولة للحصول علي الموافقة النهائية علي المشروع، متوقعا أن يبدأ التشغيل الفعلي للاكاديمية خلال عام 2012.

واشار الراجحي الي أن مجموعة الراجحي المصرية التي تمتلك أغلب الاسهم بالشركة الفرعونية، ستتولي إنشاء الاكاديمية بالتمويل الذاتي ومن المتوقع أن يصل الي 20 مليون جنيه.

أكد مسئول سابق بهيئة الثروة المعدنية أن فكرة المشروع الجديدة مجدية ولابد من الاسراع في تنفيذ هذه التجربة التي ستمثل طفرة كبيرة بالقطاع وستوفر قاعدة معلومات لكل المهتمين بقطاع التعدين، كما أنها قيمة مضافة وتوفر أفضل استغلال لمنجم السكري الذي سيتم عقد ورش العمل داخله مؤكدا أن تنفيذ الاكاديمية الجديدة سيتم بالتمويل الذاتي.

وقال المصدر: لا مانع من دخول مؤسسات أجنبية وعربية في تنفيذ هذه المشروعات بالاشتراك مع المستثمرين المصريين واذا كانت مجموعة الراجحي المصرية قادرة علي إنشاء الاكاديمية بالتمويل الذاتي، فمن الممكن أن تجذب مستثمرين مصريين لتكرار التجربة، ولكنهم يفتقدون كامل التمويل، وبالتالي الاشتراك في التمويل مع جهات عربية أو أجنبية أفضل الطرق لتنفيذ مشروعات مماثلة بالقطاع، موضحا أن 20 مليون جنيه مبلغ جيد ولا يعد ضخما.

أكد الدكتور حمدي عبدالعظيم الرئيس السابق لاكاديمية السادات للعلوم الادارية والتكنولوجية، أن الثروة المعدنية كانت مهملة منذ فترة طويلة وتحتاج الي أساليب علمية لتطويرها واستغلالها خاصة بعمليات البحث والتنقيب وتنظيم الانتاج والاحتياطي والتشغيل، موضحا ان الاكاديمية الجديدة يمكن أن تلعب دورا مهما في زيادة معدل الاكتشافات التعدينية لان الخبرة والدراسة تخلق كوادر متخصصة قادرة علي التوصل للاكتشافات بأسرع وقت.

وقال عبدالعظيم إن الاكاديمية الجديدة لابد أن تعمل وفقا لتكنولوجيات الاستشعار عن بعد والاقمار الصناعية وتكنولوجيا الـGPRS ، مضيفا أن التكنولوجيا الجديدة ستخلق جيلاً من الخبراء في مجال الثروة التعدينية سواء بقطاع المعادن الصلبة أو لاستغلال الثروات الطبيعية مثل الزيت الخام والنحاس والذهب، مشيرا الي أن الصحراء المصرية غنية بجميع اشكال المعادن وتحتاج لاستغلال فعلي وإزالة للمعوقات وتمويل ضخم.

واشار »عبدالعظيم« إلي أن تنظيم الاكاديمية الجديدة ورش عمل بمنجم السكري يسرع من تحقيق الاهداف ويضيف إلي الجانب الاكاديمي الاتجاه العملي بحيث لا يقتصر الامر علي التعليم النظري فقط، بالاضافة الي انه يخلق قيمة مضافة مرتفعة للمنجم، أما فيما يخص التمويل فيري عبدالعظيم أن أي نفقات لتشغيل الاكاديمية سيتم تحصيلها علي المدي المتوسط، موضحا أن دخول إحدي الجهات الاجنبية في تنفيذ مشروعات مماثلة سيزيد من هذه النوعية من الاكاديميات، ولكن الاستثمارات الاجنبية الخاصة بهذا القطاع لابد أن يتم ضخها مع مراعاة الشق الامني وان تكون تحت إشراف الجهات المصرية المسئولة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة