أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الارتقاء بمهارات وتدريب العمالة يرفع كفاءة القطاعات الاقتصادية


حسام الزرقاني - عمرو عبدالغفار
 
خطط وبرامج متنوعة أعلنت عنها مؤخرا اللجنة الوزارية للتنمية البشرية تهدف بشكل رئيسي لتوفير العمالة الماهرة والمدربة لنحو 200 حرفة ومهنة تحتاجها المصانع وسوق العمل بشكل عام.

 
وسيتم التركيز في المرحلة الاولي - حسبما أعلن الدكتور سيد مشعل، وزير الدولة للإنتاج الحربي ومقرر اللجنة - علي توفير العمالة الماهرة المدربة للقطاعات الاقتصادية والمختلفة، ومنها السياحة والتشييد والبناء والصناعة وسيقوم التدريب الذي سيسند للمراكز الحكومية بشكل أساسي علي محاور رئيسية تستهدف وضع خريطة باحتياجات التدريب بالتعاون مع الجهات المختلفة ذات الصلة، وتوسيع مشاركة القطاع الخاص في التمويل ورفع كفاءة مراكز التدريب.
 
بداية اشار الدكتور علي المنوفي رئيس قطاع التدريب والتطوير بشركة جلاكسيا العالمية للسياحة الي اهمية تفعيل الخطط والبرامج التي تعلن عنها اللجنة الوزارية للتنمية البشرية، من أجل رفع مستويات المهارة والتدريب الخاصة بالمهن والحرف المختلفة، وبهدف تلبية احتياجات قطاعات مهمة مثل: القطاعين السياحي والصناعي.
 
وشدد علي ضرورة ان يشارك القطاع الخاص في إطار مسئوليته الاجتماعية في توفير التمويل اللازم لهذه البرامج، وفي إعادة تأهيل مراكز التدريب الحكومية وغير الحكومية.
 
واكد المنوفي اهمية التركيز في خلال المرحلة المقبلة علي عدد من الحرف والمهن التي تحتاجها سوق العمل وتحتاجها خطط التنمية المستقبلية.
 
وألمح المنوفي الي ضرورة ان تسعي وزارة القوي العاملة الي الارتقاء بمراكز التدريب التابعة لها والارتقاء بالمدربين وبالامكانات الفنية والبنية التحتية لهذه المراكز بهدف رفع كفاءتها، لتتمكن من توفير العمالة المطلوبة لسوق العمل خاصة قطاعات السياحة والتشييد والبناء والصناعة.
 
كما يجب ان تسعي ايضا وزارة القوي العاملة والهجرة الي توفير عمالة ماهرة لأسواق العمل الخارجية من حيث المؤهلات والكفاءات والمهارات المطلوبة خاصة من حملة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة والمتسربين من التعليم الفني. ويؤكد هذا التوجه ايضا المهندس إسلام عبدالوهاب، مدير قطاع التجهيزات الالكترونية باحد مصانع العاشر من رمضان، ويشير الي اهمية وضع الخطط والبرامج الخاصة برفع مستويات المهارة والتدريب موضع التنفيذ، من أجل سد احتياجات السوق المحلية والحصول علي فرص عمل بالخارج.
 
وشدد علي ضرورة توفير معلومات كاملة عن احتياجات المدن الصناعية الجديدة وخاصة مدن العاشر من رمضان و6 أكتوبر وبرج العرب والسادات والعبور بجانب توفير معلومات كاملة ايضا عن احتياجات اسواق العمل الخارجية خاصة في أوروبا الغربية.
 
وألمح الي أهمية توفير برامج للتدريب التمويلي لحملة المؤهلات العليا وفوق المتوسطة والمتوسطة للوفاء باحتياجات المصانع ومؤسسات الانتاج المختلفة.
 
من جهته يري مجدي طلبة، عضو شعبة الملابس الجاهزة، ضرورة حتمية لتنشيط الدور الذي تقوم به اللجنة الوزارية للتنمية البشرية، وتكثيف الخدمات والبرامج التدريبية التي تقدمها مراكز التدريب الحكومية وغير الحكومية.
 
وقال طلبة ان اللجنة يجب ان تهتم بنقل التكنولوجيا الحديثة لمصانع المدن الجديدة ولمصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بشكل خاص، من أجل زيادة قدرتها التنافسية وتحسين مستوي الجودة والنهوض بالاداء في نهاية المطاف. وشدد علي ضرورة ان تهتم هذه اللجنة الوزارية ايضا بوضع خطط تدريب للمهندسين علي برامج التكنولوجيا الحديثة، بهدف تطوير المنتجات ومواكبتها أحدث التكنولوجيا العالمية، مما سيسهم في النهاية في زيادة القدرة التصديرية ومساعدة المصانع والمؤسسات الانتاجية في تطبيق المواصفات القياسية ونظم الجودة المطلوبة، وبالتالي في تلبية احتياجات الاسواق العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة