أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

سداد مديونيات الشركات العاملة‮.. ‬نقطة انطلاق مهمة للصناعات النسيجية


المال - خاص

بعد إعلان وزارة الاستثمار مؤخراً عن سداد كامل مديونيات شركات قطاع الأعمال العام النسيجية وغيرها بنهاية العام الحالي، ظهرت علي السطح تساؤلات حول مدي مساهمة هذه الخطوة المهمة في اصلاح أوضاع الشركات والنهوض بأدائها؟!

الخبراء من جانبهم أكدوا أهمية الخطوة واعتبروها نقطة انطلاق مهمة للصناعة، ولفتوا إلي أن هذه الخطوة وحدها لن تكفي لحل جميع مشاكل هذه الصناعة بشكل جذري.

وطالبوا بضرورة العمل علي ضخ استثمارات جديدة والعمل علي تحديث الآلات والمعدات بجانب توظيف أصول هذه الشركات غير المستغلة علي نحو صحيح والاهتمام بالعنصر البشري، ورفع مستويات الكوادر العاملة في هذه الشركات.

أشار المهندس محسن الجيلاني، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج، التابعة لقطاع الأعمال العام مع نهاية العام الحالي.. إلي أن هذه الخطوة ستساهم بشكل كبير في اصلاح الخلل الهيكلي والمالي لشركات الغزل والنسيج والملابس وفي تدعيم رأس المال العامل لهذه الشركات.

وشدد الجيلاني علي أهمية القيام بضخ استثمارات جديدة وتحديث خطوط الإنتاج بشكل كامل في هذه الشركات، منبهاً إلي ضرورة توجيه جزء مهم من الاستثمارات الجديدة، التي أعلنت عنها وزارة الاستثمار والتي ستضخ في قطاع الأعمال العام خلال العامين المقبلين إلي شركات الغزل والنسيج العامة، حتي تتمكن من إعادة الروح لصناعة الغزل والنسيج التي كانت مصر تحتل فيها مكانة متقدمة جداً لفترات طويلة.

وألمح الجيلاني إلي أهمية الاهتمام باستغلال أصول هذه الشركات علي نحو صحيح، لافتاً إلي أن بعض هذه الشركات لديها أراض تزيد مساحتها علي المليون متر مربع في أماكن متميزة ويمكن استغلالها بشكل أو بآخر من أجل النهوض بأدائها ونقلها إلي دائرة الربحية.

من جهته يري الدكتور رشاد عبده، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، أن سداد كامل مديونيات شركات الغزل العامة بنهاية العام الحالي يعتبر خطوة علي طريق تنمية تلك الصناعة مما سيعمل علي جذب المزيد من الاستثمارات لهذا القطاع الحيوي في المستقبل.

وأكد حتمية توجيه جزء مهم من أرباح شركات قطاع الأعمال العام التي بلغت 4.7 مليار جنيه خلال العام المالي الحالي إلي شركات الغزل البالغ عددها 23 شركة وذلك بهدف النهوض بأدائها والإسراع في تنفيذ برامج إعادة الهيكلة وتحديث الآلات والمعدات.

وقال عبده إن سداد كامل مديونيات شركات الغزل لن يكفي وحده لإنقاذ هذه الصناعة التي تدهورت بشكل كبير، ولابد من وجود خطة واضحة المعالم تنهض بهذه الصناعة.. وتنهض بمستوي تدريب العاملين وتسعي إلي التوسع في إنشاء المجمعات التعليمية التكنولوجية التي تهدف إلي ربط التعليم بالتطبيقات الصناعية وتلبية احتياجات الصناعات النسيجية وغيرها من الصناعات. وطالب حمادة القليوبي، رئيس جمعية مستثمري ومصدري مدينة المحلة الكبري، بضرورة السعي بجدية لضخ استثمارات جديدة في هذه الشركات بعد الانتهاء من سداد كامل مديونياتها للبنوك، من أجل الإسراع في إعادة الهيكلة المالية والفنية والتوسع في عمليات الإحلال والتجديد والاهتمام بالعنصر البشري ورفع مستويات الكوادر العاملة في الشركات العامة. وألمح إلي أن إنهاء مديونيات هذه الشركات للبنوك العامة مع نهاية هذا العام سيكون له بعض الآثار الإيجابية علي الشركات الكبيرة مثل المحلة ودمياط، أما الشركات الأخري، التي كانت تتكبد خسائر سنوية كبيرة وستظل تحتاج إلي العديد من عمليات إعادة الهيكلة، سواء كانت هيكلة مالية أو إدارية أو فنية. من جهته اشار الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي إلي أن سداد كامل المديونيات بنهاية هذا العام شيء لا يكفي وحده، بل يجب أن تعمل الحكومة علي حل جميع المشاكل التي تواجه شركات الغزل والنسيج بشكل جذري ومن خلال سياسات يتم وضعها بعناية من جانب الخبراء والمهتمين بهذه الصناعة، ومن جانب المجلس الأعلي لصناعة الغزل والنسيج، لكي تتمكن من النهوض بأدائها وتستطيع المنافسة في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية والعالمية والمحلية الصعبة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة