أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

زيادة مرتقبة لصادرات الغزل إلي الأردن


رشا شقوير- محمد ريحان
 
رحب عدد من خبراء قطاع النسيج والملابس الجاهزة بقيام مصر بتوقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع الأردن، مؤكدين أنها ستوثق سبل التعاون الاقتصادي وتدعم التبادل التجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، مشيرين إلي أن الأردن من الدول التي تشهد طفرة في الصناعة والاستثمار خلال المرحلة الراهنة، وبالتالي فإن توقيع الاتفاقية سيدعم عمليات التبادل التجاري والاقتصادي والصناعي بين الشقيقتين.

 
وطالب الخبراء المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة بتقديم جميع أشكال المساندة للصادرات خلال الوقت الحالي، خاصة في ظل المنافسة الشرسة التي تواجهها المنتجات المصرية مع منتجات الدول الأخري التي يتم دعمها بقوة.
 
وفي هذا السياق أكد مجدي طلبة، الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة، أن منطقة التجارة الحرة بين مصر والأردن ستساهم في زيادة الصادرات المصرية من قطاع المنسوجات والملابس الجاهزة بنسبة لا بأس بها، حيث تحتاج عملية تنمية الصادرات للكثير من العناصر المطلوب تنفيذها في أسرع وقت ممكن مؤكداً أن مصر عقدت في الفترة الأخيرة الكثير من الاتفاقيات التي تمنحها مميزات نسبية يتطلب الأمر الاستفادة منها.
 
وأوضح طلبة أن الأردن شهدت طفرة كبيرة في الصناعة خلال الفترة الأخيرة، من خلال إنشائها العديد من المصانع الجديدة، موضحاً أن هناك العديد من المشكلات التي تواجهها حالياً، ويمكن لمصر الاستفادة منها خاصة في صناعة الملابس الجاهزة والمنسوجات التي تمر بعدة مراحل حتي إنتاج المنتج النهائي، مثل مرحلة الصباغة حيث تعاني الأردن نقصاً كبيراً في حصص المياه وبالتالي يؤثر ذلك علي مرحلة الصباغة بعكس مصر التي يمكنها إتمام جميع مراحل الصناعة.

 
وأشار طلبة إلي ان ارتفاع تكلفة المنتج في السوق الأردنية نظراً لارتفاع أجور العمالة الأجنبية التي تعمل بالمصانع هناك، التي تمثل نحو %75 من العمالة، بعكس مصر التي تتوفر بها العمالة بأسعار مناسبة مما يزيد من تنافسية المنتجات المصرية في السوق الأردنية.

 
وأضاف الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة أن الأردن تعتبر إحدي الدول المصدرة للكويز، الأمر الذي سيفيد مصر لأن كلا البلدين مشاركان في اتفاقية الكويز وبالتالي من الممكن أن تقوم منطقة التجارة الحرة بإحداث نوع من التعاون بين البلدين وبالتالي زيادة صادرات الجانبين للسوق الأمريكية من خلال تلك الاتفاقية، مشيراً إلي أن إجمالي حجم صادرات مصر من الملابس الجاهزة وصل إلي 1.4 مليار جنيه حتي نهاية عام 2009، والمستهدف أن يصل خلال السنوات الأربع المقبلة إلي 3.5 مليار دولار.

 
من جانبه قال محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات إن الأردن منطقة جاذبة للاستثمارات الأجنبية والعربية، بسبب أنها مشاركة لاتفاقية »الكويز« واتفاقية التجارة الحرة« والاتفاقيتان مع الولايات المتحدة الأمريكية مما يجعل الأردن سوقاً جاذبة للاستثمارات.

 
وأشار المرشدي إلي مدي استفادة مصر من المزايا والتيسيرات الممنوحة للأردن في منطقة التجارة الحرة بين البلدين حيث تستطيع جميع المنتجات ذات المنشأ الأردني التصدير للسوق الأمريكية دون رسوم جمركية، مشيراً إلي أن اتفاقية الكويز تختلف بين مصر والأردن حيث تنص اتفاقية الكويز لمصر علي أن تصل نسبة المكون الإسرائيلي داخل المنتج المصدر إلي %10.5، بينما تصل نسبة المكون الاسرائيلي في اتفاقية الكويز للأردن إلي %8 وبالتالي فإن الأردن تتمتع بمزايا كثيرة يستطيع المنتجون المصريون الاستفادة منها بشكل كبير.

 
ورحب حمادة القليوبي، رئيس جمعية مستثمري ومصدري النسيج والملابس بالمحلة الكبري باتجاه مصر لإنشاء اتفاقية للتجارة الحرة مع الأردن، مشيراً إلي أنه سيكون لها مردود إيجابي علي التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

 
وأوضح القليوبي أنه من المتوقع زيادة الصادرات إلي الأردن من خلال هذه الاتفاقية، موضحاً أنها ستكون زيادة طفيفة وليست كبيرة خاصة أن الأردن لديها صناعة نسيج وملابس قوية، إضافة إلي أنها من الدول الموقعة علي بروتوكول الكويز مع إسرائيل وأمريكا الذي يتيح لها تصدير الملابس لأمريكا دون جمارك.

 
وأشار القليوبي إلي أن الاتفاقية ستساهم في زيادة صادرات الملابس والمنسوجات عندما تنضم العراق إلي الاتفاقية، مؤكداً أن السوق العراقية ستكون سوقاً واعدة للمنتجات المصرية خلال المرحلة المقبلة، عقب الاستقرار الأمني الذي ستشهده العراق.

 
وطالب القليوبي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة بضرورة تقديم جميع أشكال الدعم للمصدرين خلال المرحلة الراهنة، نظراً للمنافسة الشرسة التي ستواجهها الصادرات المصرية في الأسواق الخارجية من جانب بعض الدول العربية والأجنبية التي تدعم صادراتها بقوة.

 
ووفقاً للإحصاءات الصادرة عن مؤسسة تشجيع الاستثمار الأردنية فإن حجم الاستثمارات المصرية في الأردن المستفيدة من القانون منذ عام 1996 وحتي نهاية الربع الأول من عام 2010، بلغ 216 مليون دينار توزعت علي 4 قطاعات هي: الصناعة، والفنادق، والنقل، والزراعة.

 
وجاءت الاستثمارات المصرية في قطاع النقل الأعلي حجماً، حيث بلغت 114 مليون دينار، ثم الفنادق بحجم 90 مليونا و300 ألف دينار، ثم الصناعة بحجم 11 مليون دينار، في حين جاءت الاستثمارات في قطاع الزراعة الأقل حجماً، حيث بلغت 650 ألف دينار.
 
وبلغ حجم الاستثمارات المصرية في المدن الصناعية الأردنية 3 ملايين و700 ألف دينار، وهي استثمارات بالشراكة مع أردنيين في شركتين في مدينة عبدالله الثاني في سحاب، كما بلغ حجم الصادرات 941.2 ألف دينار وتشغل أيدي عاملة محلية بعدد 129 عاملاً.
 
وأوضحت الإحصاءات ارتفاع حجم الصادرات المصرية للأردن في 2009 بنسبة %11 حيث وصل إلي نحو 610 ملايين دينار مقابل 542 مليون دينار في عام 2008، فيما بلغ حجم الواردات المصرية من الأردن خلال عام 2009 نحو 63 مليون دينار مقابل 74 مليونا و100 ألف دينار في عام 2008.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة