أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الأزمة العالمية لم تؤثر علي صادرات الأجهزة الطبية


شيماء عبدالله
 
تعتبر الاجهزة الطبية من أهم القطاعات التي برز طابعها الاستثماري، حيث يشهد مرحلة من النهوض والزيادة في حجم التصدير، ولكنه يحتاج الي الدعم والمساندة من وزارة الصحة، لمواجهة العوائق وتقديم الدعم والمساندة للمصنعين والمنتجين وتطوير القطاع.


 
بداية اشار الدكتور شريف عزت، رئيس شعبة الاجهزة الطبية، باتحاد الصناعات إلي أن قطاع تصنيع المعدات والأجهزة الطبية سريع الاستجابة للاحتياجات المحلية من تغطية الرعاية الصحية ويساهم في التنمية الاقتصادية.

 
واشار الي ان أنواع الاجهزة التي تقوم بتصديرها الشركات المصرية تتنوع بين اجهزة رسم القلب والاشعة فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي ورسم المخ والصدمات الكهربائية وتقويم العظام والاجهزة التعويضية.

 
وأكد ان اجمالي مبيعات الاجهزة الطبية بلغ 233 مليون دولار في 2009 وان عدد الشركات المسجلة لدي شعبة الاجهزة الطبية 134 شركة باستثمارات 2.62 مليار جنيه وقوة تقدر بحوالي 12 ألف عامل وموظف.

 
وأكد ان صناعة المعدات والاجهزة الطبية تمتلك امكانات ستؤدي الي زيادة صادراتها خلال الفترة المقبلة في مقدمتها ان حجم السوق العالمية يبلغ حوالي 230 بليون دولار سنويا، ويستوعب أكبر عدد من الصناعات الطبية، ووجود مؤسسات علمية وبحثية راعية لهذه الصناعة متمثلة في تخصص الهندسة الطبية بكليات الهندسة بكل من جامعة القاهرة والسادس من اكتوبر، وايضا الزيادة الهائلة في الاستثمارات المحلية في القطاع الطبي التي تتجاوز %20 سنويا.

 
وألمح الي وجود عوائق تعرقل صناعة المعدات وأهمها والاجهزة الطبية في مصر وأهمها عدم وجود نظم وقواعد لتراخيص مصانع الاجهزة الطبية وعدم وجود تنسيق بين وزارة الصحة وهيئة التنمية الصناعية، وتعدد الجهات المطلوب الحصول علي موافقتها مما يعرقل الترخيص النهائي، وايضا اتجاه وزارة الصحة لعمليات الاسناد المباشر لمعظم اعمالها الشرائية لشركة وادي النيل للمشروعات، مما يقلل من حجم السوق المحلية.

 
واكد »شريف« انه تمت مساندة صادرات الاجهزة الطبية من خلال خطة شعبة الاجهزة الطبية علي مدي عامين، حيث تم صرف مبلغ 30 مليون جنيه علي معارض القطاع من خلال برنامج تحديث الصناعة، وتم صرف 16 مليون جنيه علي تنمية شركات القطاع كما تم صرف مبلغ 50 مليون جنيه علي مساندة الصادرات وبذلك يكون اجمالي ما تم صرفه علي القطاع حوالي 96 مليون جنيه.

 
واشار الي وجود اتفاقية بين شعبة الاجهزة الطبية ومراكز البحوث والصناعة التابعة لجامعة القاهرة ستوقع خلال شهر يونيو المقبل لتوريد الاجهزة الطبية المحلية للجهات التابعة لمراكز البحوث والصناعة.

 
واكد »شريف« ان تطوير صناعة الاجهزة الطبية في مصر يتطلب وجود منظومة جديدة لدفع الصناعات الطبية المصرية الي مستوي يليق بالفرصة التمويلية المتاحة حاليا، وهو امر يتطلب جهودا كبيرة أو تنظيمية افضل كما اشار الي اهمية وجود نظام اداري قوي ومحترف لخدمة القطاع، وتطويره بما لا يقل عن 300 الف جنيه سنويا.

 
وقال الدكتور سامي الحنبولي، نائب رئيس شعبة الأجهزة الطبية باتحاد الصناعات، إن الأزمة الاقتصادية العالمية لم يكن لها تأثير علي قطاع الأجهزة الطبية سوي انخفاض بعض أسعار هذه الأجهزة، تحتل صناعة الأجهزة الطبية المرتبة الرابعة من حيث حجم الاستثمار في هذه الصناعة.

 
وأكد أهمية الترويج للاستثمار في القطاع الطبي من خلال إبرام شراكات مع دول أخري وقال إنه تم تشغيل مصنع لتصنيع الأجهزة الطبية مع إحدي الدول الأوروبية ويتم حاليا اعداد مصنع آخر ويهدف إلي زيادة الصادرات والاستثمار في الصناعات الطبية.

 
وأشار إلي ضرورة وجود آليات لزيادة صادرات الأجهزة الطبية لتسهيل نفاذ المنتجات والصناعات الطبية الي أسواق غير نمطية، ومنها روسيا وكندا والصين بجانب دعم اختبارات المنتجات والصناعات الطبية في معامل دولية لتأكيد جودة المنتج المصري والاعتراف به دوليا، أو انشاء معامل داخل مصر معتمدة من منظمات دولية عالمية لتسهيل عملية الاختبارات للمنتجات والصناعات الطبية، بالإضافة إلي تعميق التصنيع المحلي للأجهزة الطبية.

 
وأكد زيادة عدد الشركات المصرية المصدرة إلي 23 شركة تواجه عوائق في صناعة الأجهزة الطبية، ومنها عدم وجود إدارة مختصة في وزارة الصحة للإدارة والإشراف علي الصناعات الطبية.

 
وأشار المهندس طاهر أبوزيد، رئيس شركة ميدي لايت للأجهزة الطبية، عضو شعبة الأجهزة الطبية، إلي أن الاستثمار في قطاع صناعة الأجهزة الطبية واعد، ويشهد حالياً مرحلة من النهوض والزيادة في حجم الانتاج المحلي.

 
وألمح »طاهر« إلي أن الامكانيات بالنسبة للمصنعين محدودة، لان أغلبهم يقومون بتصنيع الأجهزة المتوسطة، ومنها حضانات الأطفال حديثي الولادة، وتوجد عوائق تواجه المصنعين والمنتجين في صناعة الأجهزة الطبية تتمثل في صعوبة توافر التكنولوجيا الحديثة في قطاع الأجهزة الطبية واعتماد أغلب المصنعين علي التجميع، وعدم وجود مصانع لتصنيع الأجهزة الالكترونية الطبية وقطع غيار لها في مصر.

 
وأشار الدكتور أحمد هشام، مدير مركز تطوير البرمجيات واستشارات الهندسة الطبية بجامعة القاهرة، إلي حدوث طفرة في الأجهزة الطبية وتتمثل في التطبيقات الطبية الحديثة باستخدام الكمبيوتر، وتوصيله بها سواء داخليا أو خارجيا بالجهاز الطبي، ومنها اجهزة الاشعة المقطعية وأجهزة الموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي وتعتبر هذه من الاجهزة الرقمية والتي يتم توصيلها بشبكات المعلومات لتخزين بيانات لكل مريض سواء بيانات شخصية أو فحوصاً اجريت له، وتعمل الاجهزة الطبية الرقمية علي مراقبة الحالة المرضية والصحية لكل مريض.

 
واشار الي ان مركز استشارات الهندسة الطبية يعمل علي تطوير نظم المعلومات والابحاث، بالاضافة الي دوره الاستشاري للمستشفيات التابعة لوزارة الصحة والتي لا يقل عدها عن 50 مستشفي تابعاً، واكد قدرة الاجهزة الطبية علي المنافسة العالمية بشرط الالتزام بالمواصفات القياسية والحصول علي شهادات الجودة العالمية وعلي سبيل الذكر »FAD « الامريكية EMEA الاوروبية - TGA الاسترالية.

 
واكد أهمية تطوير اللجان الفنية التابعة لمركز استشارات الهندسة الطبية المشرفة علي الاجهزة للعمل علي توحيد المراجع والبيانات ودراسة المشكلات الفنية للاجهزة الطبية، وان تضم هذه اللجان مهندسين متخصصين وهي 10 لجان منها لجنة اجهزة الاشعة - لجنة المناظير الجراحية - لجنة الغسيل الكلوي - لجنة العقود والمشتريات، وهي تختص بكل ما يجد من متغيرات علي عقود الاجهزة الطبية ولجنة الهندسة الاكلينيكية، وهي تختص بسريان العمل في المستشفيات، وتساعد علي وجود منظومة لبيانات البحث العلمي والتوصل الي طرق علاج جديدة أو تصنيع احدث الاجهزة الطبية.

 
وأشار مصدر مسئول بالمجلس التصديري للصناعات الطبية الي دعم ومساندة زيادة صادرات الاجهزة الطبية بالتعاون مع جمعية المصدرين المصريين »اكسبولينك« التابعة لمركز تحديث الصناعة باتحاد الصناعات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة