أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة مرشحة لاستهداف 4800 نقطة في أفضل السيناريوهات


كتب- أحمد مبروك:

تحركت البورصة أمس الأربعاء بشكل عرضي، في ظل ترقب المستثمرين بين حين والآخر لرد هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء الذي قدمته شركة »إم تي« التابعة لـ»فرانس تليكوم« لشراء شركة موبينيل بسعر 202.5 جنيه للسهم، قبل أن يغلق مؤشر الثلاثين الكبار تعاملات الأربعاء عند 4672 نقطة، فاقدًا %0.14، مقارنة بإغلاق أمس الأول، في الوقت الذي أغلق فيه مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة تعاملات الأربعاء عند 425.36 نقطة فاقدًا %0.27 من رصيده.
 
ومن المرجح أن تستوعب البورصة في ختام تعاملات الأسبوع الحالي رد هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء، والذي علق عليه العديد من المستثمرين آمالهم منذ مطلع العام الحالي، باعتباره الخبر الإيجابي الوحيد في سوق الأوراق المالية، منذ اندلاع الثورة، في ظل حالة التخبط السياسي التي تعيشها البلاد، والتي أثرت بشكل ملحوظ علي السوق خلال الفترة الماضية.
 
ووضع محللون سيناريوهين لتحركات البورصة علي الأجل القصير جدًا، يتلخص السيناريو الأول »التفاؤلي« في قبول الهيئة عرض الشراء دون أي تحفظ، وهو ما قد يدفع البورصة للارتفاع لأعلي بنسبة بسيطة ليستهدف مؤشر EGX 30 4800 نقطة علي الأجل القصير.
 
فيما يتلخص السيناريو الثاني »التشاؤمي« في رفض الهيئة عرض الشراء، أو وجود تحفظات، ما سيدفع البورصة للاستسلام لضعف القوي الشرائية بالسوق من الأساس في الفترة الراهنة بسبب حالة عدم وضوح الرؤية السياسية، ليستهدف مؤشر الكبار منطقة 4600 نقطة اليوم الخميس تليها منطقة 4500 نقطة علي الأجل القصير جدًا.
 
ولم يستبعد فريق من الخبراء أن تعاود القوي الشرائية الظهور مجددًا علي سهم موبينيل، في حال عدم موافقة الهيئة علي عرض الشراء في ظل تشبث المستثمرين في هذه الحالة بتنفيذ خيار البيع بدءًا من العام الحالي.
 
قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة سيجما كابيتال، إن البورصة مرشحة للتحرك اليوم فنيا في نطاق ضيق بين مستويي 4645 و4700 نقطة، إلا أن السوق بشكل عام تترقب رد هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء المقدم من شركة »إم تي« لشراء كامل أسهم »موبينيل«، لذا إذا ما وافقت الهيئة علي عرض الشراء وتم اعتماده بصورة كاملة سيمهد ذلك لارتداد السوق بشكل عام لأعلي صوب منطقة 4800 نقطة، إلا أنه علي الجانب الآخر إذا ما لم توافق الهيئة علي عرض الشراء، وكانت لها تحفظات ستعاود السوق التراجع من جديد.
 
وفي سياق متصل، قال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال، إن البورصة ستفتح جلسة نهاية الأسبوع الحالي، لتعكس رد هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء، والذي إذا تم اعتماده سيرتد المؤشر علي الأجل القصير جدًا صوب منطقة مقاومة 4800 نقطة، إلا أنه في حال تحفظ الهيئة علي عرض الشراء ستستسلم السوق لضعف الأسهم ويهوي مؤشر الثلاثين الكبار علي الأجل القصير صوب منطقة 4500 نقطة.
 
فيما قال حسام وحيد، نائب رئيس إدارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة »اتش سي« إنه بغض النظر عن رأي هيئة الرقابة المالية في عرض الشراء الإجباري المقدم من شركة إم تي لشراء شركة موبينيل، فإن الأحداث السياسية هي مربط الفرس لتحركات السوق في الفترة المقبلة، خاصة بعد أن أدت حالة عدم وضوح الرؤية السياسية بالبلاد إلي ضعف السوق بشكل واضح.
 
وبالتالي، قال وحيد، إنه حتي وإن وافقت الهيئة علي عرض الشراء، سترتفع السوق بنسبة بسيطة علي الأجل  القصير جدًا قبل العودة إلي الهبوط مجددًا بسبب المخاوف الموجودة علي الصعيد السياسي، سواء بخصوص الانتخابات الرئاسية أو الدستور.
 
وعلي الناحية الأخري، قال وحيد، إنه في حال عدم موافقة الهيئة علي عرض الشراء ستعاود البورصة الهبوط مجددًا والاستسلام إلي الأمر الواقع، خاصة بعد أن كانت صفقة موبينيل هي العنصر الإيجابي الوحيد الذي شهدته البورصة المصرية منذ مطلع العام الحالي.
 
ولم يستبعد عودة القوي الشرائية من جديد علي سهم موبينيل، بعد عدم موافقة الهيئة، ولفت إلي أن رفض الهيئة سيفتح المجال أمام إتمام خيار البيع، بدءًا من الربع الثالث من العام الحالي، الذي كان متفقاً عليه بأسعار أعلي من عرض الشراء.
 
فيما قال التقرير الصادر عن مجموعة سي آي كابيتال، إن السعر المستهدف لسهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا عند مستوي 1.2 جنيه.
 
وأشارت » سي آي كابيتال« إلي أنه وفقًا لعرض الشراء المقدم من شركة إم تي لشراء شركة موبينيل، يعتبر سهم شركة موبينيل يتداول بمضاعف ربحية في الفترة الراهنة عند مستوي 8.1 مرة، وهو الذي يعتبر أعلي بنسبة %70 علي متوسط ربحية القطاع، وفقًا لتوقعات نتائج أعمال العام الحالي، والبالغ 4.7 مرة.
 
وفيما يخص الأسهم القيادية، قال مهاب عجينة، إن سهم البنك التجاري الدولي يتحرك علي الأجل القصير بشكل عرضي بين 23 و25 جنيهًا، إلا أنه في أسوأ السيناريوهات قد يهوي السهم إلي 22 جنيهًا.
 
وأشار إلي أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة إذا ما هوي عن مستوي دعم 240 جنيهًا، سيعتبر ذلك إشارة سلبية تفيد بتغير مسار السهم علي الأجل القصير إلي هابط، ونصح »عجينة« بمتاجرة سهم شركة أوراسكوم تليكوم، بين 3.25 و3.6 جنيه.
 
وأبدي عجينة أملاً في تماسك سهم شركة المجموعة المالية هيرمس، فوق مستوي دعم 11 جنيهًا، وفي هذه الحالة سيعاود استهداف منطقة 13 جنيهًا من جديد.
 
وتقهقرت البورصة أمس، بعد أن تم التعامل علي 72.2 مليون سهم بقيمة 254.29 مليون جنيه، وسط ارتفاع نسبي في مساهمة المصريين بالسوق بحصة تصل إلي %63.46 بصافي شراء بقيمة 38.2 مليون جنيه، في الوقت الذي بلغت فيه حصة الأجانب %27.42 بصافي بيع بقيمة 33.65 مليون جنيه، ليتبقي للعرب %9.13 بصافي بيع بقيمة 4.56 مليون جنيه.
 
ومن ناحية أخري تراجع مؤشر Almal Nilex بنسبة بسيطة ليغلق تعاملات الأربعاء عند مستوي 567.99 نقطة، فاقدًا %0.15 عن إغلاق أمس الأول عند 568.8 نقطة، بعد أن تم التعامل أمس علي أسهم 8 شركات متداولة ببورصة النيل بإجمالي قيمة 296.88 ألف جنيه من خلال تنفيذ 55 عملية علي 43.72 ألف سهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة