أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صناعة البلاستيك‮.. ‬فرص واعدة ومشاكل تبحث عن حل


أحمد عاشور

شهدت أرض المعارض بمدينة نصر خلال الفترة من 13 إلي 16 مايو المعرض العربي الافريقي الدولي الثاني عشر لصناعات البلاستيك »plastex « بمشاركة 130 دولة، كما شهدت فاعليات المعرض المصري الثالث بصناعات البلاستيك »Egyplast « بمشاركة 30 شركة.


وقد نظم المعرضين كل من المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة ممثلا في شعبة البلاستيك وشركة »ACGOITF « l
لتنظيم المعارض.

أكد ممثلو الشركات أن انعقاد المعرضين في آن واحد أدي إلي التكامل خاصة بين الشركات المنتجة للماكينات المستخدمة في صناعة البلاستيك والشركات المنتجة للمواد الخام الخاصة بصناعة البلاستيك وشركات تصنيع البلاستيك في صورته النهائية.

قال وليد هلال، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، إن المعرض هذا العام شهد تطوراً ملحوظاً علي مستوي العارضين ومستوي الزوار.

وأوضح هلال أن من شأن مشاركة شركات البلاستيك في المعارض الدولية والداخلية تعزيز هذه الصناعة، فالمعارض تتيح للشركات الفرصة لعقد صفقات والالتقاء بعملاء جدد.

وأضاف أن صناعة البلاستيك في مصر حققت ما يقرب من 3.7 مليار جنيه في 2009 وتستهدف الوصول إلي 4 مليارات جنيه هذا العام.. لكن هناك مجموعة من المشاكل تواجه هذه الصناعة أهمها نقص الطاقة، وقيام بعض الشركات التي تعمل تحت السلم - علي حد تعبيره - بتقليد المنتجات، الأمر الذي يؤدي إلي خسائر كبيرة في الصناعة المصرية، خاصة أنها تؤثر علي سمعة الصناعة المصرية بالسلب.

وأكد هلال أنه لا يطالب بنقل هذه المصانع.. ولكن يطالب باعادة هيكلتها.

وأوضح حامد موسي، رئيس شعبة البلاستيك، أن المعرض يتميز بزيادة في عدد الشركات وتطور في أسلوب العرض وتنوع وتطور في المنتجات المعروضة، وزيادة في عدد الزوار من خارج مصر.. الأمر الذي جعل هذا المعرض حدثا اقليميا حيث تم إدراج هذا المعرض في أجندة المعارض الدولية بحيث أصبح يعقد كل 18 شهراً.

وأضاف موسي أن هذا المعرض يعتبر من أكبر المعارض علي مستوي الشرق الأوسط وافريقيا فهو يقام علي مساحة 22 ألف متر مربع بمشاركة 160 شركة مصرية وأجنبية تعمل في جميع قطاعات صناعة البلاستيك سواء تصنيع الآلات والمعدات ومستلزمات الانتاج وأدوات مساعدات من خامات وأدوات تلوين.

وأكد أن صناعة البلاستيك في مصر بدأت تتطور بشكل ملحوظ خلال السنوات الخمس الأخيرة حيث أصبحت تغطي احتياجات السوق المصرية وتصدر إلي الأسواق الافريقية والأوروبية فحجم الاستثمار في هذه الصناعة قوي وصل إلي 20 مليار جنيه.. ووصل حجم المبيعات إلي 12 مليار دولار منها 3.8 مليار صادرات للخارج.

وأشار موسي إلي أن عدم توافر الخامات المستخدمة يمثل أكبر مشاكل هذه الصناعة.. فضلاً عن عدم وجود العمالة المدربة بالشكل الكافي لمواكبة احتياجات الشركات.. وأيضا اهدار الشركات كما كبيراً من البلاستيك في صورة مخلفات وتقدر قيمتها بـ5.5 مليار جنيه سنوياً.

ومن شأن استخدام هذه المخلفات توفير 4 مليارات جنيه يمكن بها استيراد خامات من الخارج.

وأشار إلي أن الصين كانت تستخدم هذه المخلفات، إلا أن الحكومة بدأت تعتمد آلية فرض رسوم علي كل طن من مخلفات البلاستيك مما يقلل من تصدير هذه الكميات الي الخارج.

وأوضح أن بعض المصانع التي أنشئت في الفترة الأخيرة تواجه خطر الاغلاق بسبب عدم الاعتراف الحكومي بهذه المصانع.. ومن ثم فهناك ضرورة إلي سرعة تقنين أوضاع هذه المصانع واصدار تراخيص لها حتي تعمل تحت المظلة الشرعية.

ومن جابنه قال مدحت رمضان، المدير التسويقي لشركة »ACGOITF « لتنظيم المعارض، إن أهم ما يميز معرض هذا العام هو صفة التكاملية بين الشركات العارضة خاصة الشركات المتخصصة في انتاج المعدات والآلات، والشركات المتخصصة في انتاج المواد الخام، والشركات المنتجة للمنتج النهائي.. فضلاً عن ارتفاع عدد زوار المعرض من الدول العربية والدول الافريقية وقيام الشركات العارضة باستخدام العرض الحي لمعداتها في المعرض.

وأكد رمضان أن صناعة المعارض في مصر بدأت تطور بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة.. بل ستشهد تطوراً كبيراً خلال الفترة المقبلة خاصة بعد تنفيذ خطة تطوير أرض المعارض.

وأوضح رمضان أن هناك ضرورة لتوفير المعلومات والبيانات اللازمة عن احتياجات السوق لمساعدة الشركات المنظمة للمعارض علي جذب الشركات الرائدة في هذه المجالات.

وقال محمد رشيد عبدالمعطي، مدير مصنع البلاستيك السعودي، إن مشاركته تأتي في اطار كون المعرض فرصة جيدة لتسويق منتجات شركته.. لكن توقيته غير ملائم خاصة أنه تزامن مع نهاية معرض »التبريد والتكييف«.. الأمر الذي قلل من حجم العملاء، وأضاف ان المصنع ينتج اطارات من البلاستيك تستخدم في صناعة التبريد والتكييف.

من جانبه قال عمرو فتحي، المدير العام لشركة »نيو مارينا بلاست« المتخصصة في تصنيع »البريفورم« أو الصور الجاهزة الخاصة، بعبوات المياه الغازية لشركات »بيبسي كولا« إن الشركة تشارك في المعرض منذ بدايته موضحاً أن حجم الاقبال الجماهيري في المعرض هذا العام شهد تطوراً ملحوظاً.

وأكد فتحي أن أكبر المشاكل التي تواجه الشركة فيما يتعلق بصناعة البلاستيك هي عدم توافر المواد الخام.. ومن ثم تستورد الشركة المادة الخام، فضلاً عن انتشار ظاهرة التقليد بين المصانع ومن ثم عدم وجود حماية للحقوق الملكية للشركات.

وقالت مشاعل محمد علي الانصاري، مديرة العلاقات العامة بشركة قطر للبتروكيماويات »QAPCO « إن الهدف من المشاركة في المعرض هو توسيع الشبكة التسويقية للشركة وتعزيز تواجدها في الأسواق المهمة ذات البعد الاستراتيجي ومنها السوق المصرية، خاصة أن الأخيرة هي سوق واعدة بالنسبة للصناعات البلاستيكية.. وهذه السوق قادرة علي تطوير نفسها باستمرار وتعتبر السوق المصرية هي البوابة الرئيسية للدخول للسوق الافريقية ومن ثم فالتواجد فيها في غاية الأهمية.

وأوضحت مشاعل الأنصاري أن شركة »فايكو« قامت بتوريد 5 آلاف طن من مادة »البولي إثيلين« منخفض الكثافة »LSPE « الي مصر خلال عام 2009 وبارتفاع الطلب علي هذا المنتج تسعي الشركة الي توريد ما يقرب من 10 آلاف طن هذا العام.

وأضافت مشاعل أن الشركة تمتلك مساحة تخزينية لها في مصر بالمنطقة الحرة بالسويس علي مساحة 5 آلاف متر مربع سعة 7 آلاف طن من مادة »البولي إثيلين« منخفض الكثافة.

وانتقدت بعض الجوانب التنظيمية في المعرض، خاصة فيما يتعلق بعدم التنسيق بين الشركات المصنعة والشركات المنتجة للمواد الخام في أجنحة العرض.. فضلاً عن قلة التجهيزات في المعرض.

وأوضح سمير فلتس، رئيس مجلس إدارة شركة »AL SAMO « للاستيراد والتصدير أن حجم الاقبال الجماهيري في المعرض هذا لعام هو اقبال كبير، مقارنة بالأعوام السابقة، هذا بالاضافة الي ارتفاع عدد الشركات المشاركة في المعرض هذا العام، مقارنة بالعام الماضي.

وأكد فلتس أن أكبر المشاكل التي تواجه الشركة فيما يتعلق بصناعة البلاستيك تتمثل في تذبذب أسعار المواد الخام وعدم توافرها بصورة مناسبة في السوق المصرية.

من جانبه قال مصطفي الزين، رئيس قسم مبيعات التشغيل الصناعي بشركة »مرستار« إن الشركة تشارك للمرة الثالثة في المعرض، مؤضحاً أن معرض هذا العام يشهد اقبالاً جماهيرياً كبيراً يتجاور الاقبال الذي شهده المعرض العام الماضي.

وقال إن أكبر المشاكل التي تواجه مصانع البلاستيك في مصر تتمثل في عدم توافر الأيدي العاملة المدربة وارتفاع أسعار المواد الخام.

وأوضح محمد عيد، مدير عام التسويق بشركة »سيديك« للبتروكيماويات أن الشركة تشارك للمرة الثالثة في المعرض بهدف التعرف علي أحدث ما توصلت إليه الشركات من تكنولوجيا، فيما يتعلق بصناعة البلاستيك، فضلاً عن التواجد في السوق المحلية والتعرف علي عملاء جدد
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة