أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

محللون‮: ‬القرار الألماني محاولة فردية لتجنب الانهيار المالي


إعداد - خالد بدرالدين
 
فاجأت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل، المستثمرين، أمس الأربعاء، بفرضها حظراً علي التعاملات المالية المليئة بالمخاطر، مثل البيع علي المكشوف والمضاربات في الأسهم والسندات والحماية الائتمانية (أو عقود التأمين ضد العجز عن السداد) ذات المخاطر المرتفعة، بهدف إعادة الاستقرار للأسواق المالية التي تسودها الآن المخاوف بسبب ضعف اليورو، وأزمة الديون السيادية.

 
وجاء في تقرير وكالة »رويترز« أن هذا الحظر يسري علي البيع علي المكشوف للسندات الحكومية المقومة باليورو، وعقود التأمين ضد العجز عن سداد هذه السندات، وكذلك الأسهم في أكبر عشر مؤسسات مالية في ألمانيا، اعتباراً من منتصف ليلة أمس، وحتي 31 مارس المقبل.
 
ويصف المحللون هذا الاجراء العنيف من جانب الحكومة الألمانية، بأنه محاولة يائسة لإنقاذ اليورو وتهدئة الأسواق المالية المهددة بالانهيار، بسبب الانهيار المستمر لليورو، لدرجة أن الاتحاد الأوروبي يواجه الآن أكبر تحد منذ سنوات طويلة، بسبب الأزمة الحالية التي جعلت اليورو ينخفض إلي أسوأ مستوي منذ 4 سنوات.
 
ويري خبراء الأسواق المالية أن ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، »أغلقت الأضواء المالية علي المدن الأوروبية« بهذا الحظر الذي سيضر الأسواق المالية أكثر مما سينفعها، لأنه سيؤدي إلي نزيف الأموال من الأسواق الأوروبية وهروبها من منطقة اليورو، والابتعاد عن المضاربات ذات المخاطر التي كانت تدر أرباحاً ضخمة في الأسواق المالية.
 
وتقول إنجيلا ميركل إن العملة الأوروبية باتت في خطر، وإذا لم يتم التصدي لهذا الخطر، فإن العواقب علي أوروبا ستكون غير محسوبة لأن اليورو هو أساس النمو والرخاء، والأزمة الحالية التي تعتريه هي اسوأ ما يواجهه الاتحاد الأوروبي منذ توقيع معاهدة روما.
 
ويبدو أن هذا الحظر جاء كنتيجة طبيعية للتقلبات غير العادية التي تسود السندات الحكومية في منطقة اليورو، كما أن عمليات البيع علي المكشوف الضخمة ستعرض استقرار النظام المالي لمخاطر هائلة وفقاً لتأكيد وزارة المالية الألمانية، وإن كانت الوزارة لم توضح كيف ستنفذ هذا الحظر في أسواق الديون وعقود التأمين ضد العجز عن السداد والتي تمتد عبر العديد من الدول، لأن معظم التعاملات الأوروبية في هذه العقود تتم في لندن.
 
ولذلك تؤكد هيئة الخدمات المالية البريطانية أن قرار الحظر الألماني لن يطبق علي تعاملات فروع المؤسسات المالية التي تقع خارج أراضيها، وهذا يعني أن مجال الحظر علي التعاملات في الاسهم والسندات والحماية الائتمانية والبيع علي المكشوف يرتبط فقط بالشركات الألمانية داخل ألمانيا نفسها، ولكنه لن يطبق علي أي تعاملات في بريطانيا أو خارج ألمانيا.
 
ومن سوء حظ اكسيل فيبر، الرئيس الحالي للبوندسبنك الألماني، والذي كان المرشح الوحيد لرئاسة البنك الأوروبي المركزي، بعد انتهاء فترة رئاسة »جان كلود تريشيه«، في أكتوبر 2011، أنه يواجه انتقادات حادة من أعضاء الاتحاد الأوروبي بسبب قرار الحظر الذي يجعل ألمانيا صاحبة القرار الوحيدة في السياسة النقدية الأوروبية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة