أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تساؤلات حول استقلالية اتحاد الشباب التقدمي


هبة الشرقاوي
 
نشبت أزمة جديدة داخل حزب التجمع، بعد تحويل 4 من اتحاد الشباب التقدمي للجنة الانضباط الخاصة بالحزب لأسباب مختلفة، فإحالة أحمد بلال كانت بسبب ارساله خطابا لاتحاد الشباب الديمقراطي العالمي، يشكك فيه في نتائج انتخابات اتحاد الشباب ويتهم قياداته بالتزوير، أما هيثم شرابي، عضو الاتحاد، فقد تمت احالته بتهمة الاعتداء بالضرب علي خالد تليمة، أمين الاتحاد في مقر الحزب بالدقهلية، الشهر الماضي، كما تم تحويل ناصر عبدالحكيم، وإسلام ممدوح الي اللجنة لمساءلتهما بتهمة نشر قرارات الحزب الداخلية علي الإنترنت، وهو ما اعتبرته الأمانة العامة أمراً يشين الحزب ويدين هؤلاء الشباب.

 
l
 
رفعت السعيد 
يذكر أن أحمد بلال كان ينافس علي مقعد أمين اتحاد الشباب في الانتخابات السابقة، وخسر أمام خالد تليمة، فشكك في نزاهة الانتخابات، كما أكد المحالون الي لجنة الانضباط أنه من المفروض أن اتحاد الشباب التقدمي هو كيان منفصل داخل التجمع، له استقلايته وآلياته الخاصة بالمحاسبة، منها تشكيل لجنة انضباط خاصة بهم.
 
في البداية أعرب أحمد بلال، عضو اتحاد الشباب التقدمي، عن رفضه قرار تحويله الي لجنة انضباط خاصة انه من المفترض ان محاسبته - في حالة ضرورتها - يجب أن تتم من خلال تشكيل داخل اتحاد الشباب التقدمي، وليس بواسطة الأمانة العامة للحزب.
 
وأوضح بلال أنه لجأ لمخاطبة اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي، بسبب فشله في الحصول علي حقه بالحزب، نظراًِ لتعنت الدكتور رفعت السعيد ومساندته خالد تليمة أمين اتحاد الشباب التقدمي، محذراً من أن هناك إجراءات تصعيدية سيبدأ المتضررون من قرار الاحالة للانضباط والمساندون لهم في اتخاذها، إذا تم بالفعل اتخاذ أي إجراءات عقابية ضدهم، وأوضح أن من هذه الإجراءات الاعتصام في مقر الحزب، معتبراً أن سبب الأزمة هو تجاهل قيادات التجمع توجهات وقرارات الاتحاد، فبالرغم من أنه من المفروض أن يكون اتحاد الشباب التقدمي كيانا يتمتع بقدر كبير من الاستقلالية داخل الحزب، بحيث لا يجوز لأي قيادة حزبية خارج الاتحاد أن تتدخل في قراراته الداخلية، فان الواقع يؤكد ان السعيد هو الذي يديره فعليا.
 
وعلي الجانب الآخر أكد خالد تليمة أمين اتحاد الشباب التقدمي، أن بلال وشرابي تم تحويلهما للانضباط لأن الأول خاطب إلكترونيا جهة عالمية دون أن تكون له صفة حزبية تخول له ذلك، ولتشويهه صورة قيادات الحزب، أما الثاني فبسبب سوء سلوكه في مقر الحزب، بينما اعتبر تليمة أن أمين وممدوح لا يستحقان تحويلهما للجنة الانضباط، معتبرا أن نشرهما قرارات الحزب والمكتب التنفيذي لاتحاد الشباب علي موقع الحزب علي الفيس بوك نوع من الشفافية، وأوضح أن اتحاد الشباب التقدمي اعترض علي تحويلهما للجنة الانضباط الحزبي والتجمع وليس الاتحاد.
 
ومن جانبه رأي سيد عبدالعال، الأمين العام لحزب التجمع، أن ما فعله الشباب من تصرفات تهين الحزب توجب تحويلهم للانضباط الحزبي، ونفي وجود أي نية لفض اتحاد الشباب، موضحاً أن الأمانة العامة تدرس حاليا تحديد الحد الفاصل بين اختصاصاتها واختصاصات قيادات اتحاد الشباب التقدمي، وذلك بعد كثرة المشاكل التي حدثت، وأكد أن التجمع من أوائل الأحزاب التي أتت بدور الشباب في العمل السياسي، وبالتالي لا يمكن أن يتعنت أحد ضد الشباب والاتحاد، ولكن الاتحاد ليس جزيرة منفصلة داخل التجمع، وطبقا للوائح فانه في حال عدم تشكيل لجنة مؤقته للانضباط داخل الاتحاد يجوز عندئذ محاسبتهم أمام لجنة الانضباط الخاصة بالحزب، وهذا ما حدث.
 
واعتبر عبدالعال أن الحزب يؤمن بالديمقراطية، الا انه لا يقبل التشهير به خارجيا، وأكد عبدالعال ان المكتب التنفيذي القائم علي إدارة أمور اتحاد الشباب جاء بانتخابات حرة نزيهة، ومن هنا رفض التشكيك في شرعية وجودهم.
 
واعتبر الدكتور حسن بكر، استاذ السياسة بجامعة قناة السويس، ان ما يحدث داخل اتحاد الشباب ليس صراعا جديداً، فسبقته أزمة عبدالناصر قنديل وسيد أحمد، التي انتهت بالاستقالات، وهو ما يؤكد قوة الحزب ككيان أكبر من أي فرد داخله، فعادة ما يندفع الشباب خلف حماسهم، فيواجهون بقوة بقرارات القيادات التي تملك السلطة، الا ان بكر طالب التجمع بأن يحال الشباب الي لجنة الانضباط الحزبي بالتجمع، وذلك حتي لا يتم تصعيد الأمر، وحتي يكتسبوا خبرة إدارة شئونهم بأنفسهم، وهي الخبرة التي لا تأتي إلا بالممارسة، واعتبر بكر أن التجريب والخطأ هو آلية التعلم، وأن ابعاد الشباب عن المناصب القيادية سيجعلهم يتصدون بمزيد من العنف والانفعال، بسبب شعورهم بالاحباط نتيجة معوقات العمل السياسي التي تعرقل عملهم داخل الأحزاب، مما يجعلهم يشعرون بأنهم معدومو الفائدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة