أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أيمن واكد‮: ‬قمة السوق عند‮ ‬7250‮ ‬نقطة‮.. ‬و‮»‬OT‮« ‬والمنتجعات الأفضل علي المدي المتوسط


أحمد مبروك
 
اعتبر أيمن واكد رئيس قسم التداول بشركة بلتون لادارة صناديق الاستثمار الفترة التي تمر بها البورصة المصرية »حرجة«، نظرا لحالة الغيوم التي سيطرت علي المستثمرين بشكل عام، والتي أدت الي عدم وضوح اتجاة البورصة في الفترة الحالية، وهو ما القي بظلاله علي اتباع المستثمرين الافراد عددا من »التريدات« الخاسرة في الفترة الحالية، ما ادي الي تقليص المكاسب التي حققها المستثمرين منذ عام 2009 بداية من شهر اكتوبر الماضي.

 
l
 
 ايمن واكد
جاء ذلك في المؤتمر الذي عقدته شركة بلتون القابضة لعرض رؤيتها الفنية للسوق المحلية والاسواق الخليجية، تمهيدا لتدشين صندوق »رؤية« للتحليل الفني، والذي أكد فيه علي خطأ الاعتقاد السائد بين العديد من المتعاملين بأن السوق تتحرك في مسار عام صاعد، حيث يختلف وضع البورصة في الفترة الحالية تماما عن وضعها قبل عام 2008، بما يستدعي اتباع سياسات استثمارية مختلفة عن التي اتبعها المستثمرين خلال السنوات العديدة الماضية.
 
واستعرض »واكد« وضع البورصة، لافتا الي ان ارتفاع مؤشر EGX 30 من مستوي 600 نقطة الي مستوي 7700 نقطة منذ ديسمبر2009  وحتي شهر ابريل الماضي، تزامن معه زيادة تفاؤل المتعاملين بقوة، وهو ما يدعو الي التعجب، حيث ارتفع المؤشر بقوة رغم عدم تحرك اسعار العديد من الأسهم لأعلي كما لم يحقق المستثمرون ارباحا رأسمالية حتي في ظل ذلك الصعود، وهو ما يؤكد ان ذلك الارتفاع لم يكن بمثابة اي حدث جديد علي السوق، وإنما استكمالا لحركة السوق العرضية.
 
وأضاف »واكد« ان القمتين اللتين كونهما مؤشرEGX 30  عند مستويي 7250 نقطة خلال شهراكتوبر الماضي و7700 نقطة في شهر ابريل الماضي، هما مستويين عاديين وليس لهما اي دلالة، كما ان كسر اي من تلك المستويات لاعلي لا يعتبر تغيرا جوهريا في مسار السوق علي المدي المتوسط، واعتبر »واكد« مستوي 7700 نقطة بمثابة »مصيدة« للمستثمرين، وهو ما سيؤدي الي تحرير قوي بيعية كامنة عند ذلك المستوي اذا ما اقتربت السوق منها في الفترة المقبلة، وهو ما دفعه الي التنبؤ بعدم تمكن السوق من تخطي مستوي 7800 نقطة قبل نهاية العام الحالي!.
 
وقسم رئيس قسم التداول بشركة بلتون لادارة الصناديق والمحافظ، حركة السوق خلال العامين الماضيين الي ثلاثة اجزاء رئيسية، الأول هو الاتجاه الهابط منذ منتصف عام 2008 وحتي مطلع 2009، بينما تتلخص المرحلة الثانية في الصعود خلال عام 2009 وحتي فبراير 2010 عند مستوي7200  نقطة، بينما تتحرك السوق في الفترة الحالية في الجزء الثالث.
 
بالتالي، قسم »واكد« الثلث الاخير -الحركة التصحيحية التي تمر بها السوق في الفترة الحالية - الي اكثر من منطقة، الاولي الواقعة بين 6650 و6850 نقطة والتي ان كسرتها السوق لاسفل ستواصل التحرك في مسار هابط حتي نهاية العام الحالي وبالتالي تعتبر اشاره خروج من السوق، إلا انه من المرجح للسوق ان تتخطي ذلك المستوي لاعلي خلال الشهر المقبل بنسبة %75 تقريبا لتصل الي المنطقة الثانية والتي حددها »واكد« بين مستويين 6950 و7350 نقطة.
 
في حين حدد »واكد« المرحلة الثالثة المهمة في مسيرة مؤشر EGX 30 خلال الفترة الحالية بين مستويي 7350 و7700 نقطة، والتي قصر بلوغ المؤشر اليها علي أفضل السيناريوهات تفاؤلا، حيث ان احتمالات بلوغ ذلك المستوي ضعيفة للغاية، علما بأن تلك المنطقة تسمي بـ blind area والتي تنعدم فيها حالة وضوح الرؤية، بينما اوضح »واكد« انه لو تمكنت السوق من تخطي مستوي 7800 نقطة لاعلي ستتحول مسارها العام الي صاعد.
 
ونصح »واكد« المستثمرين بالمتاجرة بين مستويين 6850 و7300 نقطة، حيث ان احتمالات بلوغ السوق ذلك المستوي مرتفعة للغاية، عن المنطقتين الاخرتين، مضيفا ان وضع السوق في الفترة الحالية مفتقر للاتجاه وينصح بالمتاجرة، ولا يفضل اتباع السياسات الاستثمارية التي تعتمد علي وجود اتجاه عام بالسوق، كما نادي »واكد« المستثمرين بالشراء عند 6950 نقطة، ورغم انتظار منطقة 7300 نقطة بالتحديد لجني الارباح، فمن الممكن الاكتفاء بارباح قبل بلوغ السوق ذلك المستوي.
 
واستعرض »واكد« الفرق بين تحرك السوق في مسار واضح trend والتحرك في متاجرة trading ، حيث ان ارتفاع احجام التداول التي شهدتها السوق خلال الفترة الماضية اسفل مستويات المقاومة لا تعتبر دلالة علي ان السوق تمر بمرحلة تجميعية، وانما تمر بمرحلة تصريف، أي ان هناك قلة من المستثمرين تبيع اسهم كثيرة لعدد كبير من المستثمرين الاخرين، وهو ما يدعو الي التوقع بان السوق تحتاج لفترة طويلة حتي تتمكن من كسر مستويات المقاومة التي تتداول عندها لاعلي، حيث انه من المتوقع ان يواجه السوق قوة بيعية كامنة بتلك المستويات كلما اقتربت السوق منها.
 
ورأي »واكد« ان القمة التي يعتد بها لحركة السوق تقع عند 7250 نقطة، واي ارتفاع حققتها السوق علي ذلك المستوي يعتبر عشوائيا ووفقا لاخبار، »واكد« ان مستوي6500  نقطة مهمة جدا لحركة السوق علي المدي المتوسط، حيث انه لو كسرته السوق لاسفل، ستهوي بقوة، مشيرا الي انه وفقا للرسم البياني اليومي لمؤشر EGX 30 ، يعتبر ذلك المستوي هو ادني مستوي لحركة المؤشر وفقا لخط الاتجاه، وبالتالي ان تم كسره لاسفل سيعتبر ذلك نهاية الدورات التي حققها المؤشر خلال الفترة الماضية بعد ان تمكنت من تحقيق قمم متتالية، وهو ما يعتبر سلبيا علي اداء السوق.
 
كما استنكر »واكد« من ارتفاع السوق خلال الفترة الماضية والتي حققة فيها قمة 7700 نقطة، مشيرا الي ان مؤشر EGX 30 هو الوحيد الذي تمكن من الارتفاع وتحقيق قمة جديدة، دون تأكيد من اي مؤشر اخر، سواء مؤشر الاسهم المتوسطة والصغيرة او مؤشر EGX 100 ، بالتالي اوضح »واكد« انه لا يعتد بارتفاع السوق الاخير حتي مستوي 7700 نقطة، حيث ان صعود السوق بشكل صحي يستلزم عددا من العوامل، أهمها، تمكنها من كسر مستوي 7800 نقطة لاعلي، تزامنا مع تأكيد مؤشر EGX 70 ذلك الصعود وتكوين قمة جديدة، علاوة علي تأكيد سهم اوراسكوم للانشاءوالصناعة ذلك الصعود، فضلا عن هبوط مؤشر الدولار والذي لابد ان يتحرك بشكل مخالف لحركة اسواق المال.
 
وفيما يخص مؤشر السبعين، اوضح »واكد« ان مستوي 730 نقطة يوازي مستوي 6500 نقطة وفقا لمؤشر الثلاثين الكبار، وينصح بمراقبتها علي المؤشرين، وعدم الاعتداد بكسر أي منهما تلك النقطة لاسفل دون الآخر، كما انه لو كسر مؤشر الاسهم المتوسطة والصغيرة ذلك المستوي لاسفل سيستهدف مستوي 575  550 نقطة علي المدي القصير.
 
توقع واكد ان يواصل مؤشر السبعين التحرك عرضيا في النطاق الذي يتداول عنده في الفترة الحالية، كما انه كلما زادت فترة التحرك العرضي ضاقت مساحة »التريدات«، وبالتالي ينصح بعمل تلك التريدات في مؤشرالثلاثين الكبار وليس السبعين.
 
وتوقع واكد ان تبدأ السوق في الارتفاع خلال العام المقبل، حيث يعتبرالعام المقبل موازيا لعام 2003 من حيث الصعود، ومن المرجح ان تنخفض احجام التداول بالتدريج خلال الربع الاخير من العام الحالي لتتمكن السوق من تحقيق القاع المنشودة، علي ان يتبعها صعود لافت خلال العام المقبل.
 
واستعرض واكد عددا من الاسهم بالسوق ليؤكد عدم وضوح اتجاه السوق، حيث انه لا ينصح باتباع سياسة استثمارية واحدة في الاسهم المدرجة بالسوق المحلية.
 
اوضح ان سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة يفتقر للاتجاه، حيث يتحرك السهم عرضيا بين مستوي دعم 250 جنيهاً، ومستوي مقاومة295  جنيهاً والذي عجز عن كسره لاعلي لاكثرمن مرة، لذا ينصح بمراقبة ذلك المستويين والذين يوازيا مستويات 6500 نقطة  7250 نقطة علي مؤشر الثلاثين الكبار.
 
بينما اشار واكد الي ان سهم اوراسكوم تيليكوم يعتبر من افضل الاسهم التي ستحقق اداء قويا اذا ما تغير الاتجاه العام للسوق الي صاعد، حيث اذا تمكنت السوق من كسر مستوي 7200 نقطة لاعلي، سيتمكن سهم اوراسكوم تليكوم من كسر مستوي مقاومته التاريخي عند مستوي 8 جنيهات لاعلي ليمهد لمستهدفات جديدة وبالتالي ينصح بشرائه علي المدي المتوسط في تلك الحالة، فيما عدا ذلك، اوضح واكد ان سهم OT يتحرك عرضيا بين مستوي دعم 5 جنيهات، ومستوي مقاومة 8 جنيهات، لذا ينصح بالمتاجرة بينهما، لأنه من المستبعد أن يتمكن السهم من تخطي مستوي 8 جنيهات لاعلي خلال الفترة الحالية، لأنه لا يمر بمرحلة تجميعية انما مر بفترة تصريف عند مستوي 8 جنيهات، وهو ما يؤكد صعوبة تخطي ذلك المستوي علي المدي القريب.
 
واشار واكد الي ان سهم المنتجعات السياحية يعتبر ثاني افضل سهم علي المدي المتوسط، في حالة تحول المسار العام للسوق الي صاعد، وتمكنه من اختراق مستوي 3 جنيهات لاعلي، فيما عدا ذلك نصح واكد المستثمرين باقتناص السهم عند مستوي 2.4 جنيه بغرض بيعه عند مستوي2.9  جنيه، واستبعد واكد ان يتمكن السهم في الفترة الحالية من تخطي مستوي 3 جنيهات لاعلي بسبب مروره عند ذلك المستوي بحركة تصريف.
 
علي صعيد آخر، لفت واكد الي ان سهم رمكو يتداول بالقرب من منطقة دعم 5.75 جنيه، والتي من المرجح له ان يكسرها لاسفل مستهدفا منطقة 5.5 جنيه كمستهدف اول والذي يعتبر اخر أمل للاحتفاظ بالسهم، وبالتالي ينصح ببيع السهم عند ذلك المستوي، حيث ان كسره لاسفل يمهد لاستهداف مستوي 4.75 جنيه، ولا ينصح بشراء السهم الا في حالة تخطي مستوي مقاومة 7.1 جنيه لاعلي.
 
من جانب اخر، اكد عمر شمس، نائب رئيس قسم التداول بشركة بلتون لادارة المحافظ وصناديق الاستثمار، ان سهم البنك التجاري الدولي يتحرك في اتجاه عام صاعد، إلا انه ظهرت بعض عوامل الضعف علي حركته علي المدي القصير ادت الي هبوطه من قمته عند مستوي 80 جنيهاً الي مستوي 68 جنيهاً، لذا ينصح بشراء السهم عند ذلك المستوي بهدف بيعه عند مستوي 70 جنيهاً، مع وضع مستوي 68 جنيهاً مستوي لايقاف الخسائر.
 
أما سهم جي بي اوتو فكان من الاسهم التي حققت اداء جيداً خلال الفترة الماضية، لذا نصح برفع مستوي ايقاف الخسائر الي مستوي 40 جنيهاً والذي ينصح بالبيع عنده في حالة اتجاه السوق لاستكمال حركتها العرضية خاصة للمستثمر متوسط الاجل.
 
من ناحية اخري، اشار شمس الي ان سهم المالية والصناعية كان من الاسهم التي حققت اداء اقل من اداء السوق، لذا لاينصح في الفترة الحالية بشراء السهم رغم انه يتحرك عند منطقة دعم 19.85 جنيه، ما ارجعه الي ضعف اداء السهم مقارنة بالسوق، فرغم تمكن السوق خلال الفترة الماضية من تحقيق قمة اعلي من القمة السابقة، فإن السهم فشل في التحرك بشكل مماثل.
 
بينما اوضح شمس ان سهم سوديك كان من الاسهم التي حققت ارتفاعاً بحوالي %400 في الوقت الذي حقق فيه السوق ارتفاعاً بنسبة %100، بالتالي ينصح بشراء السهم عند مستوي 85 جنيهاً والبيع عند مستوي 100 جنيه، والذي ان تخطاه بعد انتهاء فترة التجميع سيستهدف مستوي 120 جنيهاً علي المدي المتوسط.
 
فيما يخص سهم المصريين للاسكان، وعلي الرغم من ضعف السهم فنيا، فإن المحلل الفني بشركة بلتون لادارة المحافظ نصح بعدم البيع عند مستوي 4.3 جنيه، والانتظار لحين بلوغه مستوي 4.6 جنيه كاشارة للبيع علي المدي القصير، إلا ان كسره لذلك المستوي وانخفاضه الي مستوي 4.1 جنيه تعتبر اشارة خروج من السهم.
 
نصح شمس المستثمرين بمتابعة الاسواق الخليجية المجاورة، لافتا الي ان هناك العديد من الفرص الاستثمارية التي تعتبر علي وشك الظهور، مشيرا الي سوق الامارات التي وصلت الي مستويات رخيصة عند مستوي 1600 نقطة، لذا من المرجح لتلك السوق ان تحتل المرتبة الاولي بين الاسواق المرشحة لها ان تحقق طفرات سعريه خلال العام المقبل، وخاصة ان تمكن من اختراق مستوي مقاومة 2000 نقطة لاعلي، من ناحيه اخري، اوضح شمس ان سوق قطر اقوي من سوق الامارات علي المدي القصير، حيث تعتبر السوق في الفترة الحالية في مرحلة تجميع قوة عند منطقة دعم 7100 نقطة لتؤهلها لكسر مستوي مقاومة 7700 نقطة، لتعتبر فرصة شراء متوسطة الاجل مستهدفة مستوي 8300 نقطة.
 
وطالب شمس المستثمرين الافراد بتغيير طريقتهم الاستثمارية المعتادة، والتي طبقوها منذ سنوات عدة، حيث لابد من تحديد الهدف من التواجد بالسوق، فضلا عن عدم تحديد المستثمر المدي الزمني للاستثمار بل ترك تلك الامور للسوق، حيث لوحظ في الفترة الماضية اتجاه المستثمرين الي الاستثمار متوسط الاجل في فترات الاتجاه العرضي، بينما الاتجاه للاستثمار قصيرالاجل والتريدات السريعة في فترات ارتفاع السوق.
 
كما طالب شمس المستثمرين بمتابعة جميع المؤشرات والاخذ بها في عين الاعتبار، وعدم الاعتداد بمتابعة مؤشر واحد فقط، والمح الي ان التحليلات اثبتت ان الاسهم الرخيصة »ذات الاسعار التي تقل عن 10 جنيهات« هي التي تحقق اداء اقل من السوق، لذا ينصح بتقليلها في المحفظة الاستثمارية في فترات هبوط السوق، كما لابد من وجود سيولة كافية في المحفظة من اجل اقتناص الفرص التي ستتاح في الفترة المقبلة، والتي ستكون انتقائية بصورة كبيرة خلال العام الحالي.
 
من جانب اخر، استعرض ايمن واكد اهم خصائص صندوق التحليل الفني الذي توقع ان تدشنة شركة بلتون في غضون اسبوعين، أوضح ان الشركة في انتظار الحصول علي الموافقة النهائية من الهيئة العامة للرقابة المالية، لافتا الي ان الصندوق صمم خصيصا لمواكبة اتجاهات وميول المستثمرين الافراد بالسوق المحلية حيث سيعتمد الصندوق في ادارته بشكل اساسي علي التحليل الفني، كما سيقتنص الصندوق أهم الفرص المتاحة بالاسواق الخليجية ومنطقة شمال افريقيا من اجل تحقيق اكبر قدر من التنوع الاستثماري.
 
ألمح واكد ان الصندوق لن يعتمد علي التحليل الفني بنسبة %100، وانما يشترط علي الاسهم التي سيتداول الصندوق عليها ان تمر بمرحلة »فلترة مالية« من قبل وحدة ادارة البحوث التابعة لشركة بلتون، حيث انه لن يستثمر الصندوق في اسهم ذات ملاءة مالية منخفضة.
 
كما استعرض واكد أهم الضوابط الاستثمارية للصندوق، والتي تتلخص في انه يتاح للصندوق الاستثمار في الاسهم وشهادات الايداع الدولية بنسبة تصل الي  %90من صافي اصول الصندوق، كما يتاح للصندوق الاستثمار في اسهم الشركات المصرية القيدة بالبورصة المحلية والبورصات العالمية بنسبة تصل الي  %90من صافي اصوله، فضلا عن ان الاستثمار الموجة لاسواق منطقة الشرق الاوسط بخلاف مصر يبلغ حده الاقصي %40  من صافي اصول الصندوق، كما ان الصندوق متاح له الاستثمار في ادوات الدخل الثابت حتي %100 من صافي الاصول، وهو ما يميزه عن كل الصناديق العاملة بالسوق علي حد قوله، في حين تبلغ نسبة الاسهم المملوكة للصندوق في القطاع الواحد نسبة %40 كحد اقصي من صافي اصول الصندوق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة