أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

حملة المؤهلات العليا يزاحمون‮ »‬المتوسطة‮« ‬في الوظائف الفنية


عمرو عبدالغفار
 
طالب عدد من الخبراء بتطوير التعليم المجاني، وربط مجانية التعليم بالتفوق الدراسي مع وضع حوافز للتدريب علي الاعمال الفنية والمهارات التي تحتاجها سوق العمل كما طالبوا بتأسيس مركز ابحاث خاص لسوق العمل لتحديد احتياجاتها بدقة وتوجيه التعليم بمختلف انواعه حسب هذه الاحتياجات.

 
l
وأوضح التقرير الخاص بمركز دعم اتخاذ القرار أن العمالة المطلوبة من المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة محلياً وخارجيا ارتفعت بفارق 189 نقطة من 655 نقطة في فبراير 2009 الي 844 نقطة في فبراير 2010.
 
وارتفع الطلب علي العمالة ذات المؤهلات الجامعية وأصحاب الدراسات العليا 55 نقطة فقط خلال نفس الفترة، حيث كان 341 نقطة في فبراير 2009 مقارنة بـ396 نقطة في فبراير 2010.
 
كان المركز قد حدد سنة 2002 كأساس أطلق فيها المؤشر.
 
وفي جولة لـ»المال« امام إحدي شركات انتاج الكريستال الزجاجي الكبري التي أعلنت عن طلب وظائف بشرط ان يكونوا من حملة المؤهلات المتوسطة فقط - دبلوم 3 سنوات أو ثانوية عامة - ظهر تواجد ما يقرب من %40 تقريبا من العينة التي رصدتها الجولة - 20 فرداً - يحملون مؤهلات عليا منهم خريجو كليات الآداب والتجارة وخريجو معاهد 4 سنوات.. أي مؤهل عالٍ.
 
واوضح عدد من الباحثين عن فرصة عمل انهم تقدموا بشهادات الثانوية العامة بعدما فشلوا في ايجاد كادر وظيفي يناسب مؤهلاتهم التعليمية، محاولين بذلك التغلب علي البطالة، لأن منهم خريجو اعوام 2002 و  2003 بدون عمل.
 
قال شريف سامي، رئيس مجلس إدارة شركة »سكيل لينك« للموارد البشرية، ان مؤشر العمالة الصادر من مركز دعم واتخاذ القرار يعتبر مؤشرا غير دقيق، لأنه يعتمد علي بيانات واعلانات الصحف القومية فقط، ولا يأخذ في الاعتبار الوسائل الاخري التي يتم من خلالها تقديم طلب للوظائف، منها مواقع الانترنت وشركات العمالة الداخلية أو الخارجية.
 
واضاف انه يتفق مع اتجاه المؤشر حول ارتفاع الطلب علي العمالة ذات المؤهل المتوسط وفوق المتوسط مقارنة بالعمالة ذات المؤهلات العليا.. وهو أمر طبيعي لما تمثله سوق العمل في مصر، نتيجة مستويات التعليم المختلفة التي يحصل عليها الفرد.
 
ويتم توزيع اجمالي العمالة علي شكل هرم قاعدته تبدأ بالعمالة الأمية ثم العمالة ذات المؤهلات المتوسطة وتليها العمالة فوق المتوسطة، وتعتلي قمة الهرم العمالة ذات المؤهلات العليا.
 
وقال سامي انه في تقرير آخر صادر من وزارة القوي العاملة اتضح ان %90 تقريبا من البطالة تتركز في أصحاب المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة، وهو مؤشر خطير حيث ان النصيب الأكبر من القوي العاملة في مصر تنتشر فيها البطالة، موضحا أن سبب ذلك هو عدم جودة المهارات الفنية للخريجين من الدبلومات والمعاهد الفنية - الممثلة للعمالة المتوسطة وفوق المتوسطة .
 
من جهته قال شحاتة المليجي، وكيل أول وزارة القوي العاملة، الرئيس السابق لمديرية القوي العاملة بالقاهرة، ان العديد من المراكز التدريبية غير مستغلة بشكل جيد، ولا يتم الترويج لها، كما انها تستهدف بشكل مباشر طلبات رجال الأعمال وتحديد النوعيات التي نحتاجها بشكل سنوي من خلال مراكز دراسات متطورة تبحث في سوق العمل عن احتياجاتها بدقة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة