أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

نتائج أعمال‮ »‬ماريديف‮« ‬تتراجع خلال الربع الأول في انتظار مشروع‮ »‬أرامكو‮«‬


أحمد مبروك
 
رفضت شركة ماريديف وعدد من المحللين الماليين الاعتداد بتراجع نتائج أعمال الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة %34 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مؤكدين أن الربع الأول افتقر إلي العديد من الجوانب التشغيلية للشركة، حيث إن هناك بعض الوحدات التي تمر بمرحلة التجهيزات والصيانة طوال الربع الأول أثرت علي معدلات التشغيل، كما أن الشركة من المتوقع لها أن تبدأ في تنفيذ مشروع أرامكو بالسعودية، وهو ما سيدفع نتائج الأعمال في الفترة المقبلة إلي الصعود، وتوقع المحللون الماليون أن تحقق الشركة ارتفاعاً في نتائج أعمال النصف الثاني من العام الحالي مقارنة بالنصف الأول.

 
في البداية، أرجع عماد فوزي، المدير المالي، ومدير علاقات المستثمرين بماريديف للخدمات البترولية، هبوط نتائج أعمال الشركة في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي إلي عاملين أساسيين، أولهما تراجع معدلات تشغيل الوحدات البحرية خلال الربع الأول من 2010، وهوما أدي إلي التأثير سلباً علي ربحية الشركة، علماً بأن تكاليف التشغيل للوحدات البحرية تعتبر ثابتة نسبياً، لذلك تأثر صافي أرباح الشركة بتراجع معدلات التشغيل.
 
فيما حدد »فوزي« العامل الثاني في هبوط أسعار إيجارات الوحدات البحرية خلال الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من العامين الماضيين، بسبب استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية، مما دفع العديد من الشركات العاملة بالقطاع إلي تخفيض القيمة الإيجارية للوحدات البحرية.
 
وعلي الرغم من هبوط معدلات التشغيل خلال الربع الأول، فإن المدير المالي لشركة ماريديف كشف عن تحسن معدلات التشغيل المبدئية خلال الربع الثاني من العام الحالي، بسبب ارتفاع أسعار البترول وتخطيها حاجز السبعين دولاراً للبرميل، مما ساعد شركات التنقيب والحفر علي استئناف أنشطتها التوسعية، التي أرجأتها بسبب هبوط أسعار البترول منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية، وأثر بالإيجاب علي معدلات التشغيل الخاصة بماريديف، وبالتالي توقع فوزي أن تتحسن معدلات التشغيل جزئياً خلال الربع الثاني من العام الحالي، علي أن تواصل نموها خلال الربعين الثالث والرابع.
 
من جانب آخر، أوضح فوزي أن إيرادات قطاع الإنشاءات البحرية بشركة ماريديف تأثرت خلال الربع الأول من العام الحالي بعدم بدء الأعمال الانشائية بمشروع أرامكو بالسعودية، في حين استكملت الشركة بعض الأعمال الإنشائية بمشروعها بالهند.
 
وتوقع المدير المالي بشركة ماريديف البدء في الأعمال الإنشائية بمشروع أرامكو بالسعودية خلال شهر يونيو المقبل، ما سينعكس جزئياً علي نتائج أعمال الشركة في الربع الثاني من العام الحالي، علي أن يواصل مساهمته في الإيرادات حتي نهاية العام الحالي، في حين يتوقع أن توقف الشركة تنفيذ مشروعها بالهند بعد الربع الثاني من العام الحالي علي أن تستأنف العمل به بدءاً من شهر أكتوبر المقبل، لذا ستنعدم مشاركته في الإيرادات في الربع الثالث من العام علي أن تعود للظهور مجدداً في الربع الأخير من العام الحالي.

 
من جانب آخر، توقع المدير المالي بشركة ماريديف أن تظهر نتيجة المناقصة التي تقدمت الشركة لها في تحالف مع شركتي إنبي وتوتال قبل نهاية الربع الثاني من العام الحالي.

 
ومن المنتظر أن تبلغ حصة الشركة، وفقاً لما كشفته »المال« من قبل، 140 مليون دولار من الأعمال الإنشائية للمشروع في حال ترسيته علي التحالف.

 
وكشف فوزي في تصريحات خاصة لـ»المال« عن استكمال شركته خطتها التوسعية في شمال أفريقيا، حيث تمكنت ماريديف من إضافة وحدتين بحريتين في شركة أبوقير للبترول في مصر خلال الشهر الحالي، فضلاً عن بدء وحدتين أخريين العمل بتونس خلال الربع الثاني من العام الحالي، ومن المتوقع أن تنتهي الشركة من أعمال التحديثات بوحدة بحرية ثالثة لتبدأ في العمل نهاية الشهر الحالي.

 
وكشفت نتائج أعمال الشركة عن الربع الأول من العام الحالي عن ارتفاع الإيرادات إلي 64.72 مليون دولار مقابل 52.9 مليون دولار خلال الفترة نفسها  من العام الماضي، إلا أن صعود تكاليف الانتاج من 24.8 مليون دولار إلي 40.89 مليون دولار خلال الربع الأول من 2010 أدي إلي هبوط مجمل الربح من 28.1 مليون دولار إلي 23.8 مليون دولار.

 
وبالتالي هبط صافي أرباح الشركة قبل خصم الضرائب من 23.4 مليون دولار إلي 16 مليون دولار، في حين بلغ صافي أرباح الشركة 15.38 مليون دولا ر خلال الربع الأول في مقابل 23.4 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

 
من جانب آخر، قال حاتم علاء، المحلل المالي بشركة »إتش سي«، إن إيرادات شركة ماريديف خلال الربع الأول انخفضت بنسبة %24 تقريباً عن توقعاته البالغة 85 مليون دولار، نظراً لعدم بدء الشركة في تنفيذ مشروع أرامكو بالسعودية، كما هبط صافي أرباح الشركة قبل خصم حقوق الأقلية والبالغة 12.490 مليون دولار عن توقعاته البالغة 15 مليون دولار، بسبب تراجع الإيرادات عن التوقعات.

 
وأضاف المحلل المالي بشركة »إتش سي« أن هناك تراجعاً في العديد من مؤشرات أعمال الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث انخفض قطاع الإيجارات البحرية للشركة عن الفترة نفسها من العام الماضي، بسبب تراجع قيمة الإيجارات، بالإضافة إلي هبوط معدلات التشغيل خلال الربع الأول، استكمالاً لاتجاهها منذ الربع الثالث من العام الماضي، تزامناً مع عدم تنفيذ مشروع أرامكو بالسعودية، مما أثر سلباً علي الإيرادات، وبالتالي خلص علاء إلي أن تلك العوامل كلها أدت إلي تراجع هوامش أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي.

 
قال المحلل المالي بشركة »إتش سي« إن إيرادات الشركة خلال الربع الأول تنقسم إلي 18.5 مليون دولار لقطاع الدعم البحري شكلت %30 تقريباً من إجمالي الإيرادات، في حين قدم قطاع الإنشاءات الـ%70 المتبقية من الايرادات استكمالا لنهج ايرادات الشركة خلال السنوات القليلة الماضية.

 
وتوقع علاء أن تتحسن نتائج ماريديف نسبيا عن الربع الأول، حيث ينتظر ان تبدأ في الاعمال الانشائية بمشروع ارامكو بالسعودية خلال شهر يونيو، لذلك يتوقع أن تكون نتائج الاعمال افضل في النصف الثاني مقارنة بالنصف الأول، حيث سيحوي النصف الثاني معظم ايرادات مشروع ارامكو.

 
بدوره أكد جورج بشارة، المحلل المالي بشركة فاروس، أن نتائج اعمال الشركة في الربع الأول 2010 غير معبرة عن أداء الشركة، مشيرا إلي أن الحكم علي الاداء المالي لتلك النوعية من الشركات يحتاج إلي رؤية متكاملة عن نشاطها السنوي بشكل عام.

 
واوضح بشارة انه رغم تراجع نتائج اعمال الشركة خلال الربع الأول فإن طبيعة عمل شركة ماريديف تقوم علي عقود انشاء بحرية تتراوح مدتها بين 6 - 3 شهور كما ان الشركة لديها عدد من البارجات البحرية التي ستدخل الخدمة خلال الربع الثاني مما سيساهم في دفع عجلة إيرادات الربع الثاني مقارنة بالربع الأول.

 
واضاف المحلل المالي بشركة فاروس ان ماريديف ستستأنف الاعمال الانشائية بمشروع ارامكو بالسعودية خلال شهر يونيو المقبل ما سيدفع ارباح الربع الثالث عن الربع الثاني.

 
وللأسباب السابقة رفض بشارة اعتبار نتائج اعمال الشركة في الربع الاول 2010 سلبية واستبعد تخفيض توقعاته السنوية لنتائج الاعمال، حيث قدر الايرادات المتوقعة للشركة بنحو 320 مليون دولار خلال العام الحالي، علي أن يصل صافي ارباحها إلي 84 مليون دولار في 2010.

 
وبالنسبة لتراجع هامش الربح قال بشارة ان تلك التكاليف ارتفعت خلال الربع الأول، بسبب بعض المصروفات المرتفعة للبارجة التي كان تتم صيانتها خلال الربع الأول لذا توقع ان تعود التكاليف إلي معدلاتها الطبيعية بعد ان تبدأ تلك البارجة في العمل ما سيؤثر ايجابيا علي هوامش الارباح.

 
وتوقع ان تبلغ هوامش ارباح الشركة في العام الحالي %37 مقابل %40 خلال العام الماضي.

 
من ناحية اخري ارجعت شركة ماريديف هبوط نتائج اعمالها خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة %34 عن الفترة نفسها من العام الماضي - في بيان صحفي أمس الأول إلي عدد من العوامل أهمها هبوط نسبة التشغيل في سفن الدعم الملاحي من %90 إلي %70 تزامنا مع انخفاض اسعار الوحدات المؤجرة بسبب الازمة المالية العالمية.

 
واضاف البيان انه من ضمن الاسباب التي أدت إلي هبوط نتائج اعمال الشركة انتهاء عقد البارجة »Maridive Offshore Base « في نهاية العام الماضي، والتي كانت تعمل بمشروع الخفاجي مع شركة »PMS « وتم تحويلها إلي اعمال التطوير في الربع الأول علاوة علي عدم مشاركة البارجة التي تم شراؤها حديثا »Maridive Constructor « في الأعمال الانشائية طوال الربع الأول، بسبب تجهيزها للدخول في الاعمال الانشائية بمشروع ارامكو بالسعودية.
 
واوضح البيان أن نتائج اعمال الربع الأول من العام لا تعطي صورة كاملة عن تطور الانشطة وحجم الاعمال، بسبب عدم نمطية الاعمال وانما ترتبط بحجم التنفيذ بالمشاريع المتعاقد عليها وخطط الاعمال بقطاع البترول.
 
وتوقعت الشركة ان تعمل البارجتان رجينا 250 وماريديف كونستراكتور بمشروع ارامكو بالسعودية عقب انتهاء الاعمال التجريبية التي تجري لهما كما بلغت العقود الموقعة والجاري تنفيذها 300 مليون دولار تتوزع بين عقود إنشائية بحرية بمختلف انواعها علاوة علي خدمات تأجير للوحدات البحرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة