أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار الألياف الطبيعية ترتفع إلي أعلي مستوياتها منذ سنوات‮ ‬


 
تتجه اسعار الحرير والقطن والصوف للارتفاع سريعا، بسبب انخفاض حجم الانتاج الذي دفع اليه مرور هذه السلع بعقد من الاسعار المنخفضة، وهو الامر الذي اثر حاليا علي المعروض في الوقت الذي يشهد احياء للطلب العالمي علي هذه الالياف.

ومن المرجح ان يؤدي هذا الاتجاه الي ارتفاع تكلفة الاقمشة وتضخم اسعار المستهلك او انخفاض ارباح شركات المنسوجات اذا قررت هذه الشركات استيعاب وتحمل هذه الزيادة.

ووصلت اسعار الحرير الي اعلي مستوياتها خلال خمسة عشر عاما علي الاقل، وذلك وفقا للتجار الصينيين والاوروبيين، كما اشارت بيانات صادرة عن صندوق النقد الدولي ان الصوف الخشن المستخدم في السجاد وصل الي اعلي مستوياته منذ عام 1980 علي الاقل، بينما يتم تداول العقود الآجلة للقطن في بورصة نيويورك، بالقرب من اعلي مستوياتها منذ اربعة عشر عاما.

ويرجع الارتفاع في اسعار هذه السلع منذ سنوات الي انخفاض الانتاج، كما ان الالياف الصناعية مثل البوليستر والنايلون قد حلت محل الالياف الطبيعية في الملابس والمفروشات مما دفع الاسعار الي الانخفاض، وكذلك تحول المنتجين الي زراعة محاصيل اخري مثل فول الصويا.

وكان مربو اغنام قد حولوا اهتمامهم الي انتاج اللحوم، حيث زادوا من نسبة الحملان في قطعانهم من الماشية وبالتالي قلل ذلك من مقدار الصوف المجزوز، ووفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن الحكومة الاسترالية فقد هبط عدد قطعان الاغنام في استراليا التي تعد اكبر منتج للصوف في العالم فيما بين عامي 1990 و2008 بمقدار %56.

كما اكتشف مزارعو القطن ان بامكانهم اكتساب المزيد من الاموال عبر زراعة الحبوب، ووفقا لوزارة الزراعة الامريكية فان مزارعي القطن في انحاء العالم سوف يحصدون خلال العام الحالي اقل مساحات مزروعة من القطن خلال اكثر من 20 عاما.

في الوقت نفسه، فإن مزيجا من الاسعار المنخفضة والضغوط الانسانية والصناعية في منطقة انتاج الحرير التقليدية في شنجهاي قد ادت الي تخلي بعض المزارعين عن محاولتهم كسب معيشتهم عن طريق تربية ديدان القز المنتجة للحرير الطبيعي.

ويأتي الانخفاض الحاد في الانتاج في الوقت الذي يشهد فيه الطلب تعافيا قويا، مما خلق ندرة في هذه السلع لم تشهدها الاسواق منذ سنوات، ويقول ديفيد نان المسئول المالي في مجلس تسويق الصوف البريطاني وهي مجموعة تجارية تنظم عمليات البيع ان المزادات الاخيرة للصوف كانت تتسم بالتوتر مع قيام المشترين اليائسين باقتناص جميع الالياف المعروضة للبيع حيث اثار نقص المعروض ضجة كبري.

وقد دعم من اسعار الالياف الطبيعية ارتفاع اسعار النفط، حيث ان معظم الالياف الصناعية هي منتجات نفطية. ويخشي المحللون الاقتصاديون ان يستغرق الامر من المزارعين سنوات قبل تمكنهم من زيادة الانتاج حتي في ظل الارتفاع الحالي في الاسعار والذي بدأ بالفعل في الحاق الضرر بصناعة المنسوجات.

ويقول البيرتو كليريسي رئيس مجموعة تمثل صناعة الحرير الايطالية إن زيادة اسعار المستهلك شهريا بمقدار 5 او %10 تشعر شركات المنسوجات بالقلق.

ولكن شين الام رئيس مصادر الانتاج لدي سلسلة المتاجر الكبري البريطانية »جون لوي« انها ما زال امامها بعض الوقت، قبل ان تشعر بتأثير مهم في اسعار التكلفة، حيث انها كانت قد ابتاعت معظم مخزونها لمدة عام مقدما.

كما اشار شانجنان شويي المحلل الاقتصادي لدي منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة التي يقع مقرها في روما الي ان الاسعار المرتفعة للالياف قد لا تؤثر علي سعر المنتج النهائي بشكل كبير، لان تكلفة السلع تمثل حوالي %15 من تكلفة انتاج المنسوجات في المتوسط.

وعلي الرغم من ذلك فان بائعي التجزئة للحرير، قد يشعرون بالسعادة لتمرير التكلفة الي زبائنهم، ففي تضاد للعلاقة الطبيعية بين السعر والطلب فان حجم المشتريات من البضائع المصنوعة من الحرير الفاخر يميل الي الازدياد مع ارتفاع الاسعار.

واوضح كريستيان موريل جورنيل انه عند بيع الملابس المصنوعة من الحرير بسعر شديد الانخفاض، فإن ذلك يعني انه لم يعد شيئا ثمينا، واضاف ان شراء الحرير ليس مسألة سعر، وانما هي مسألة سعي نحو الكمال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة