سيــارات

%50‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في الإنتاج العالمي خلال الربع الأول


خالد بدر الدين

قفز الإنتاج العالمي للسيارات بأكثر من %50 خلال الربع الأول من هذا العام بالمقارنة بنفس الربع من العام الماضي رغم ان توقعات مبيعات السيارات في الأسواق المتقدمة لن تصل إلي مستوياتها التي سجلتها في عام 2008 إلا مع حلول عام 2014.


l
وجاء في البيانات الناتجة عن المسح الذي أجرته صحيفة »الفاينانشيال تايمز« مؤخراً علي 12 من أكبر أسواق السيارات العالمية، ان هناك ارتفاعاً قدره %70 في إنتاج السيارات في الصين، واليابان، وكندا، والمكسيك، وبريطانيا خلال الربع الأول من هذا العام.

كما أن البيانات التي تؤكد ارتفاع الإنتاج العالمي من السيارات بنسبة %57 عن الربع الأول من 2009 تؤكد انحسار الأزمة التي أصابت صناعة السيارات منذ بداية الأزمة المالية أواخر 2008.

وأعلنت شركات فورد موتوز الأمريكية، وفولكس فاجن الألمانية، وفيات الايطالية عن خطط استثمارية قوية لعملياتها التصنيعية في دول العالم، ولا سيما في الصين ودول أمريكا اللاتينية علي عكس الانهيار الحاد الذي شهدته صناعة السيارات منذ عام عندما اضطرت معظم شركات السيارات في العالم إلي خفض الإنتاج، وتغيير مصانع الإنتاج أو اغلاقها مؤقتاً كرد فعل لانهيار مبيعات السيارات.

وعندما يرتفع إنتاج السيارات بشكل كبير هذا العام فإن شركات صناعة السيارات تتوقع انخفاض المبيعات في أوروبا بحوالي %10 علي الأقل فقط مع انتهاء برامج التحفيز مقابل التكهين التي بدأت عام 2009 لمساندة صناعة السيارات في نهاية هذا العام.

وبالرغم من انتعاش مبيعات السيارات في الأسواق الناشئة مثل الصين، فإن الإنتاج العالمي المتوقع ان يصل هذا العام لحوالي 65 مليون سيارة سيكون أقل بحوالي 4 ملايين سيارة عن مستويات ما قبل الأزمة عندما وصلت إلي 69 مليون سيارة عام 2007.

وتري شركة »JD باور« الاستشارية في مجال تسويق السيارات ان مبيعات السيارات في الأسواق الناضجة لن تصل إلي مستوياتها في عام 2008 التي شهدت بيع 66 مليون سيارة إلا في عام 2014.

ومن المتوقع ان يزيد إنتاج كندا من السيارات بحوالي %89.3 في 2010، بينما تصل هذه النسبة في الصين إلي %73.8 وفي الولايات المتحدة الأمريكية إلي %65.

الغريب أن اليابان التي تعاني من ضعف النمو الاقتصادي سترفع إنتاجها من السيارات بنسبة %71.2 هذا العام، بينما يتوقف إنتاج السيارات الهندية عند %38.2 وفي ألمانيا %32.5 وفي البرازيل تقل النسبة إلي %19.7 فقط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة