أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

لا تخفيضات گبيرة علي فوائد القروض


أسامة حمادة
 
أسعار الفائدة علي أقساط السيارات أحد أهم الجوانب في عملية شراء السيارة في مصر، حيث يبحث المستهلك دائماً عن أقل الأقساط وأسعار الفائدة المنخفضة رغم ان البنوك تتعامل مع أقساط السيارات بأسعار فائدة استهلاكية ثابتة وليست متناقصة والتي تعد الأكثر فاعلي للعميل.

 
l
أكد عدد من الخبراء عدم تخفيض أسعار الفائدة علي أقساط السيارات الفترة الماضية، وأشار البعض إلي ان انخفاض الفائدة بنسبة كبيرة غير واقعي ولا يمكن ان يعبر عن الذي يحدث في السوق، حيث ان هناك مجموعة من العوامل تحكم عملية تحديد سعر الفائدة منها أسعار الفائدة للإيداع، وعليها يتم تحديد سعر الفائدة للاقراض.
 
أشار عفت عبدالعاطي، رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، إلي عدة عوامل تحدد أسعار الفائدة في البنوك وفي مقدمتها أسعار الإيداع والاقراض، حيث إن البنك المركزي يحدد فارق %2 بين السعرين، مما يجعل تخفيض الفائدة بنسبة تصل إلي %5 -كما أعلنت بعض الشركات- أمراً مستبعداً وغير مقبول للعقل البشري لأن البنك بصفته مؤسسة مالية تجارية لن يقبل الخسارة، موضحاً ان ما يتم التعامل به داخل سوق السيارات هو الفائدة الاستهلاكية الثابتة أي أنه إذا قام أحد المستهلكين بشراء سيارة بقيمة 100 ألف جنيه وقام بدفع 50 ألفاً من قيمتها فإنه يتم وضع فائدة ثابتة علي مدة التقسيط فإذا كانت الفائدة %4 علي مدة 5 سنوات فإنه يتم وضع 20 ألف جنيه وهي قيمة الفائدة أي ما سيتم دفعه 70 ألف جنيه يتم تقسيمها علي هيئة أقساط ويتم توزيعها علي الـ5 سنوات وبهذا تتم معاملة المستهلك علي أساس أنه مقترض ولكن لابد من محاسبته علي أنه شريك للبنك، حيث إن المستهلك يقوم بدفع جزء من ثمن السيارة ويبقي الجزء الآخر علي البنك إلي ان يسدده المستهلك.
 
وأوضح عبدالعاطي ان المستهلك المصري ليس لديه وعي بالمعاملات البنكية وان أي تخفيض في سعر الفوائد البنكية يكون الغرض الأساسي منه الترغيب فقط ولكن هذا النوع من الفائدة غير حقيقي ولا يعبر عن الثمن الحقيقي للسيارة وإنما يضيف أعباء أكبر علي المستهلك الذي لا يجد إلا الرضوخ لكل وسائل الترغيب التي يتخذها التجار اتجاهه.
 
وقال ان الاتفاقيات المشتركة بين الشركات والبنوك لا تتدخل في تحديد سعر الفائدة وإنما يكون الغرض الأساسي منها زيادة المبيعات عن طريق اتفاق الشركات علي اعطاء قيمة مالية معينة للبنك علي كل مجموعة من السيارات التي يبيعها، مطالباً بضرورة تحديد سعر فائدة حقيقي يقلل أعباء المستهلك، ولا يظلم التجار، ويزيد من فاعلية صناعة السيارات في مصر وبالتالي الصناعة بشكل عام وزيادة القيمة الاقتصادية المضافة مبرراً ان أي قرار مهما كان صغيراً فإنه يؤثر علي الاقتصاد ككل.
 
ومن جانبه قال أمير أبوكنة، مدير معارض ومبيعات نيسان بمودرن موتورز، إنه لا يوجد أي قرارات خاصة بأسعار الفائدة طبقت بشكل فعلي في سوق السيارات إلا أن هناك بعض المشاورات الخاصة بهذا الموضوع، مبيناً ان سوق السيارات بحاجة ماسة إلي قرار يساهم في زيادة المبيعات حيث بلغت في الربع الأول لعام 2010 نحو 20 ألف سيارة، وتراجعت مبيعات سوق السيارات منذ بداية أبريل الماضي بسبب الدخول في موسم الامتحانات واقتراب معرض أوتوماك وانتظار العروض الجديدة لشركات السيارات خلال فترة المعرض.
 
وأوضح أبوكنة ان أسعار الفائدة لا تؤثر بشكل ملحوظ علي مبيعات شركات السيارات، وعلي قرارات المستهلكين فيما يخص شراء السيارات، منوها إلي وجود بعض عروض التخفيضات من بعض الشركات خلال عملية التقسيط قد تصل إلي الصفر ويتم ذلك سواء بالتعاون مع البنوك، أو من خلال التعامل المباشر مع الشركة وفيما يخص فوائد البنوك مازالت كما هي وتتراوح بين 9.5 و%10.5 علي السيارة وبنسبة أقل عند وجود ودائع ضامنة للعميل لدي البنك.
 
ومن ناحية أخري أشار نور درويش، رئيس مجلس إدارة شركة »جولدن إن« إلي أن أي قرار قد يؤدي إلي تخفيض فوائد أقساط السيارات من شأنه زيادة مبيعات السيارات خلال الفترة المقبلة ولكن مع العلم ان هذه مازالت مقترحات لم يتم تنفيذ أي منها فعلياً وقال ان هناك بعض الشركات التي تتفق مع البنوك لتحديد سعر فائدة معين لزيادة مبيعاتها، خاصة ان هناك انخفاضاً كبيراً في مبيعات سوق السيارات في الفترة الماضية لكن هذا لا يمنع أن مثل هذه العمليات تفيد الطرفين البنك من خلال زيادة عملائه والشركات من خلال زيادة مبيعاتها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة