أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الريح‮ .. ‬والبلاط الوطني‮ »‬للهرش‮«!‬


لأنه حزب »م عندوش دم« يضم مجموعة كبيرة من »أنطاع« مصر ولصوصها، فما زال »يعافر« من أجل العودة إلي الشارع متصورًا أنه في يوم ما يراه قريبًا ونراه بعيدًا جدًا جدًا، سوف يعودون لخلق صنم »هُبَل« من جديد، متصورين أن مصر هي »قريش«، وأن ميدان التحرير لم يكن أكثر من سوق عكاظ، وأن علاقة قيادتهم القديمة الوثيقة بيهود إسرائيل سوف تكون لهم شفيعًا أمريكيا لما يطوف بخيالاتهم المريضة، والتي تستعصي أمراضها علي كل علاج.

 
لم يفهم الحزب أن أغلب الذين التحقوا به لم يكونوا أكثر من »نشالي أتوبيسات« و»مسجلين خطر أحزاب«، كذلك فإن كل حكومات الحزب الذي هو الحكومة ومجلس الشعب، ومجلس شوري صفوت الشريف الذي هو أسوأ من أنجبته مصر المحروسة كانت حكومات فاشلة تضم وزراء، خاصة المالية والاقتصاد، ينفذون بِعلم »محمد حسني هُبَل« أجندات أجنبية مدفوعة الثمن مقدمًا مع وعد بحماية »التوريث«، الذي هو إعطاء من لا يملك إرثًا لمن لا يستحق منذ تصوروا، وتعاملوا مع »الأمة المصرية العظيمة« باعتبارها عزبة تركها »آل هُبل«، الذين كانوا فلاحين أجراء في قريتهم للخليفة الذي حصل علي التوجيهية بعد ثلاث محاولات يعلمها كل الذين عاشروه في الكلية الجوية، قبل أن يقوم بادعاء أنه بطل الضربة الجوية الأولي، وأن كل تضحيات جنود مصر وضباطها، من استشهد منهم، ومن عاد لم يكن لها وجود وأن الفريق قائد القوات الجوية، الذي هو ضابط في جيش الدولة، لم يفعل أكثر من أداء واجبه الوظيفي دون طلعة طيران واحدة بقيادته طوال أيام الحرب المجيدة، مع ذلك قبل علي ذمته، وعلي فكرة كل الذين يعرفونه يقولون عنه إنه عديم الذمة، عديم الشهامة، شديد العِند، شديد ثقل الدم، محدود الذكاء، ولعل بعض زياراته لعدد من المصانع يؤكد ذلك عندما سأل عاملة عن أحوالها، ضمن تمثيلية الاهتمام، عما إذا كانت متزوجة فقالت إنها لم تتزوج بعد، فعاد ليسألها: طِّيب وعندك كام عيل! هذا الرجل محدود الذكاء كان يدير أمر مصر.. مصيبة!

 
هذا الحزب الذي كان يدير شئونه جمال مبارك، وعزمي، وأحمد عز، وخلفهم اللاهث الخبيث صفوت الشريف مع مئات الحواريين من صبيان كل منهم، ورغم مئات الاستقالات من الهاربين من سفينة الحزب الغارقة، فإن الحزب »الغبي مثل رئيسه« لم يفهم بعد أن مصر ثورة 25 يناير غير مصر التي ورثها »هُبل« عقب رصاصات اغتيال السادات ليتحدث في أول خطاب له عن »الكفن الذي بلا جيوب«، وهي العبارة التي تشاءمت منها كثيرًا، ذلك أن كبار اللصوص غالبًا ما يستفتحون عمليات النصب بالكثير من آيات القرآن، وأحاديث الرسول، وهي الاستهلالات التي يدفعون ثمنها كثيرًا فيما بعد، ذلك أن آيات الله في قرآنه، وأحاديث رسوله ليست »لعبة« يخدع بها النصابون صفوف المؤمنين!

 
وخلال عملية الترقيع - في ثوب مهلهل - يتم تنصيب الباقين من الحزب في وظائفه الرئيسي ليتحدثوا عن تبني الحزب مطالب الشباب، لأول مرة يدرك الحزب أن مصر فيها شباب غير جمال مبارك وأحمد عز- وتطهير الصفوف، وفتح أبوابه للعناصر »الشريفة« مقصورين إمكانية أن ينضم إلي الحزب أي شريف في مصر، ذلك أن أي التحاق بهذا الحزب عائده الوحيد هو »تلويث السمعة« وقد ادعي أحد »بِغال« الحزب الوطني الذي أوكل إليه - دكاكيني - وظيفة أمين التنظيم، أن الحزب ما زال قائمًا، وإنه يجري الآن »دمقرطة« وحدات الحزب الذي - كما أري - أن كلمة الديمقراطية تثير حساسية شديدة لدي الحزب، قيادات وأعضاء، إلي درجة »الهرش«، ومن ثم فإنني أقترح إذا لا قَّدر الله، وعاد الحزب الوطني إلي الساحة أن يتم تغيير اسمه إلي »حزب الهرش الوطني« ذلك أن قياداته الجديدة كلها سوف تكون من »الجربانين«!!

 
محمود گامل

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة