تأميـــن

موجة المعاش المبكر تهدد بتصفية‮ »‬الهندسية للسيارات‮«‬


ماهر أبوالفضل
 
كشفت المؤشرات المالية لصندوق تأمين العاملين بالشركة الهندسية لصناعة السيارات عن انخفاض في اجمالي احتياطي الاموال خلال عام 2009 ليصل إلي 34 مليون جنيه مقارنة بـ62 مليون جنيه في عام 2008 بانخفاض قدره 28 مليون جنيه. من جهته أرجع عماد أحمد عبدالعال، رئيس مجلس ادارة الصندوق، الانخفاض الضخم في اجمالي احتياطي الاموال إلي الخروج الجماعي لاعضاء الصندوق وفق برنامج المعاش المبكر الذي تسارعت وتيرته مؤخراً بما يهدد بتصفية الصندوق، نظرا لانخفاض الموارد التي لاتتناسب مع الالتزامات.

 
وأشار في تصريحات خاصة لـ»المال« إلي ان عدد الاعضاء لم يتعد الـ1580 فردا خلال 2009 مقابل 2980 في 2008، نتيجة خروج 1400 عضو الي المعاش المبكر، لافتا إلي ان المزايا التي يمنحها الصندوق تصل إلي 140 شهراً بحد اقصي في حال التقاعد الذي يتم احتسابه علي اساس آخر علاوة تم الحصول عليها، ومنح 155 شهراً في حال الوفاة و90 شهرا في حال العجز الجزئي المستديم.
 
وتقوم الشركة الهندسية لصناعة السيارات بتصنيع مختلف انواع المركبات ولديها عدد من الفروع منها فرع الاسكندرية، الذي يتخصص في أعمال خدمات الصيانة والاصلاح وأعمال الضمان لجميع انواع السيارات - والاتجار في قطع الغيار من مختلف الأنواع بما في ذلك حق استيراد وتصنيع القطع اللازمة لاعمال الصيانة والاصلاح والبيع، وكذلك القيام بأعمال الوكالة التجارية الخاصة بقطع الغيار والسيارات من شراء وبيع.
 
من جهة أخري أكد مسئول بارز بالصندوق أنه سيتم طرح المشاكل التي يواجهها صندوق تأمين العاملين بالشركة الهندسية للسيارات امام الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار، خاصة ان تلك المشاكل تتركز في انخفاض الموارد، نتيجة الخروج الجماعي في ظل الاتجاه إلي تصفية الشركة علي الرغم من اعلان محيي الدين عن انتهاء برنامج الخصخصة.
 
وأضاف أنه في حال خروج عدد آخر من المشتركين الي المعاش المبكر خلال العام الحالي، فمن المتوقع مخاطبة هيئة الرقابة المالية الموحدة للتدخل الفوري لتصفيته ضمانا لباقي أعضاء الصندوق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة