أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

%24‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في إصدارات الصكوك الإسلامية خلال‮ ‬5‮ ‬شهور


إعداد - خالد بدر الدين

سجلت إصدارات الصكوك الإسلامية أعلي معدل لها منذ عام 2007 حيث ارتفعت بنسبة %24 منذ بداية هذا العام وحتي الاسبوع الثالث من الشهر الحالي لتصل قيمتها إلي حوالي 4.6 مليار دولار وإن كان من المتوقع أن تصل جملتها مع نهاية العام الحالي إلي نحو 25 مليار دولار مقارنة بـ20.2 مليار دولار العام الماضي و14.1 مليار دولار عام 2008.


قال تقرير لوكالة »بلومبرج« إن بنك قطر الإسلامي هو أكبر بنك في الخليج يمنح قروضاً وفقاً للشريعة الإسلامية يعتزم بيع سندات إسلامية بحوالي 750 مليون دولار هذا العام في أول إصدار له لديون إسلامية بعد أن انهي محادثاته مع مؤسسات خدمات تقييم السندات العالمية علي أن تتم عملية البيع خلال النصف الثاني من العام الحالي. قال صلاح محمد، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الإسلامي إن عملية إصدار هذه الصكوك لا تستهدف الحصول علي سيولة مالية لكنها تبقي وضع بنك قطر الاسلامي في سوق الصكوك ليصبح جزءاً منها. ويأتي إعلان بنك قطر الإسلامي بيع صكوك هذا العام بعد أن بدأت ماليزيا هذا الشهر في تسويق السندات الإسلامية الدولارية »5 سنوات« والتي تمثل أول اصدار ديون سيادية عالمية لها منذ 8 سنوات. كما أن اندونيسيا أعلنت أيضاً في مايو الحالي عزمها بيع صكوك إسلامية بقيمة 500 مليون دولار قبل نهاية هذا العام. وقد تتمكن ماليزيا من جمع ما بين مليار دولار وحتي 1.5 مليار دولار من بيع سنداتها الاسلامية خلال العام الحالي.فكبار المسئولين من حكومة ماليزيا يعتزمون الاجتماع مع المستثمرين في اسيا والشرق الاوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية اعتباراً من نهاية هذا الشهر.

أما شركة كهرباء السعودية فقد باعت صكوكاً إسلامية في منتصف مايو الحالي بقيمة 7 مليارات ريال »1.9 مليار دولار«، مما جعل العديد من الشركات تعلن عزمها بيع سندات إسلامية أيضاً في الفترة القليلة المقبلة ومنها شركة أبوظبي للاستثمار والتنمية السياحية وشركة »جاماس« الماليزية للتنمية العقارية.

وتشهد مبيعات الصكوك الإسلامية ارتفاعاً واضحاً هذا العام بعد أن قامت وحدة النخيل العقارية التابعة لـ»دبي ورلد« والتي تحاول إعادة هيكلة ديون بقيمة 10.5 مليار دولار، بسداد سندات إسلامية قيمتها 980 مليون دولار هذا الشهر، كما حصلت علي تمويل من صندوق دبي للدعم المالي. ويبدو أن دعم الحكومات وإعادة هيكلة الديون ساعد في إعادة الثقة للمستثمرين في الاسواق المالية الاسلامية كما يؤكد رئيس قسم التعاملات المالية بمجموعة CIMB القابضة في كوالالامبور التي سجلت أكبر إصدار للصكوك في العام الماضي. وفي مؤتمر المنتدي الاقتصادي الاسلامي العالمي »WIEF « الذي انعقد في منتصف الشهر الحالي في كوالالامبور قرر صناع السياسة دفع عجلة النمو في صناعة الخدمات المالية الإسلامية التي تجاوزت أصولها تريليون دولار في العام الماضي، كما يؤكد موسي حاتم، رئيس مجموعة »WIEF « الذي حضر المؤتمر مع 2000 شخص منهم رئيس وزراء ماليزيا نجيب رزق ورئيس السنغال. وأدت أزمة الديون العالمية إلي زيادة الطلب من جميع الاسواق العالمية علي الاستثمارات البديلة التي تتسم بالاخلاقيات لا سيما الصكوك التي تمثل أوراقاً مالية تعتمد علي الاصول والتي تدفع فائدة ترتبط بدخل مؤسسات الاصدار مما يضمن سداد المقترضين ديونهم.

وكان الفرق بين متوسط عائد الصكوك الاسلامية وسعر القروض »3 أشهر« بين البنوك في لندن قد تراجع بحوالي 301 نقطة أساس أو ما يعادل%3.01 ليصل إلي 437 نقطة أساس خلال العام الماضي في حين نفس المقياس لديون الاسواق الناشئة تراجع بحوالي 133 نقطة أساس.

ويتجه المستثمرون حالياً إلي الاوراق المالية الأكثر أماناً مثل الصكوك الاسلامية بسبب الشكوك التي تخيم علي الاسواق المالية الاوروبية الآن مع انتشار ازمات الديون السيادية في العديد من دول اليورو، مما جعل الدول الآسيوية التي تصدر سندات اسلامية مثل ماليزيا واندونيسيا ودول الخليج هي أفضل الاسواق التي تجذب المستثمرين من انحاء العالم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة