أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

أزمات ديون أوروبا تعرقل تطبيق‮ »‬الفيدرالي‮« ‬لاستراتيجية الخروج


إعداد - ماجد عزيز
 
تعتقد كبري البنوك الأمريكية أن مشكلات ديون أوروبا تعطل من تطبيق بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي، لاستراتيجية الخروج »EXIT STRATEGY « من حزم التحفيز المالية الاستثنائية وتعطل من اتجاهه نحو رفع سعر الفائدة.

 
وكانت غالبية كبري البنوك الأمريكية، التي تعاملت مباشرة مع بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي اعتقدت منذ حوالي ستة أسابيع أن هذا البنك ربما يلجأ إلي رفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام الحالي، لكنها غيرت هذا الاعتقاد مؤخراً، وقالت إنها تتوقع أن أول زيادة في أسعار الفائدة ستكون في عام 2011.

 
ونقلت وكالة »رويترز« عن روبرت ديكليمينت، الاقتصادي في بنك »سيتي جروب«، قوله إنه يأمل أن يكون أسوأ ما تسببه مشكلات الديون في أوروبا أن تظل أسعار الفائدة في الولايات المتحدة في مستواها الحالي من دون تغيير لفترة طويلة.

 
يذكر أن بنك الاحتياط الفيدرالي أبقي سعر الفائدة الاسترشادي خلال أبريل الماضي قريباً من الصفر، كما كان متوقعاً علي نحو كبير من الاقتصاديين قبل ذلك.

 
وذكرت »رويترز« أن تصريحات المسئولين الأمريكان الأخيرة تفيد أن مشكلات الديون في أوروبا تؤثر في تفكير بنك الاحتياط بخصوص قراره المتعلق بأسعار الفائدة، خاصة بعد أن فشلت حزمة الدعم الأخيرة - وتبلغ نحو تريليون دولار - في تهدئة أسواق المال القلقة من تداعيات مشكلات ديون أوروبا.

 
من جانبه قال ريتشارد فيشر، رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي في دالاس بولاية تكساس الأمريكية، إن مشكلات ديون اليونان تعتبر »دعوة لليقظة«، بينما قال تشارلز إيفانز، رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي في شيكاغو، إن القلق وعدم التأكد بشأن ديون أوروبا يؤكد الحاجة إلي مزيد من خفض تكاليف الاقتراض في الولايات المتحدة، من خلال مزيد من خفض سعر الفائدة.

 
وقال مسئولون تشريعيون، إن رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي »بن برنانكي« أخبرهم بأنه ستكون هناك تهديدات للبنوك الأمريكية لو أن حكومات أوروبا لم تستطع تسوية مشكلات الديون لديها.

 
ومثل البنك المركزي الأوروبي والبنك المركزي الإنجليزي، يري بنك الاحتياط الفيدرالي في الوقت الراهن أن محاربة الأزمة المالية تحتل المرتبة الأولي في أجندة أعماله.

 
ومن المفارقات أن مشكلات ديون أوروبا جعلت المستثمرين يهجرون الاستثمار في الأصول عالية المخاطر ويتجهون نحو سكب أموالهم في أسواق سندات الخزانة الأمريكية مما جعل عوائد السندات ترتفع بشكل ملحوظ.

 
في أبريل الماضي، بلغت العوائد علي سندات الخزانة الأمريكية فئة 10 سنوات %4 مما أثار المخاوف حول أن ارتفاع تكاليف الاقتراض ربما يقود إلي تعطيل تعافي الاقتصاد الأمريكي، قد بلغت هذه العوائد مؤخراً أعلي من %3.4.

 
من جانبه، قال دين ماكي، الاقتصادي في بنك »باركليز كابيتال« في نيويورك، إن المستثمرين سيجدون للوهلة الأولي أن الاستثمار في سندات الخزانة الأمريكية يبدو »غريب الأطوار« خاصة أن عجز الموازنة المالية الأمريكية مشابه للعجز الموجود في المملكة المتحدة واليونان، وأكبر بشكل ملحوظ من العجز الموجود لدي دول اليورو بصفة عامة.

 
وخلال فبراير الماضي قدر البيت الأبيض أن عجز الموازنة الأمريكية لعام 2010 ربما يكون %10.6 من إجمالي الناتج المحلي السنوي، وفي منطقة اليورو ربما تبلغ ديونها لعام 2010 أكثر من %6.9 من إجمالي الناتج المحلي السنوي وفقاً لبيانات صندوق النقد الدولي.

 
ومن المتوقع أن يزداد تفاؤل بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي بخصوص وتيرة التعافي الاقتصادي.

 
وقد تمت إضافة حوالي 300 ألف وظيفة إلي الاقتصاد الأمريكي في أبريل الماضي، كما ارتفع إنفاق الشركات الأمريكية، وحتي »الصغيرة« التي تعاني من مشكلات عديدة أظهرت في مسح تم إجراؤه مؤخراً أنها أكثر تفاؤلاً بشأن المستقبل.

 
وقال مسئول في بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي، إنه سيتجه إلي الضغط في اتجاه أن يظل بنك الاحتياط محافظاً علي تعهده السابق، بأن يبقي علي أسعار الفائدة منخفضة لفترة »ممتدة« من الوقت.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة