أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قروض البنوك تحقق أكبر زيادة منذ الأزمة العالمية‮.. ‬ومعدل التوظيف يهبط لأدني مستوياته


كتب - محمد كمال الدين:
 
قفز إجمالي أرصدة الإقراض لدي البنوك، مسجلاً أكبر ارتفاع له منذ اشتعال الأزمة المالية العالمية، وسجلت الأرصدة - وفقاً لأحدث تقارير البنك المركزي - 439.397 مليار جنيه حتي مارس الماضي، مسجلة ارتفاعاً قدره 4.260 مليار جنيه عن فبراير الماضي، وهي أكبر نسبة ارتفاع في أرصدة الإقراض لدي البنوك منذ أكتوبر 2008.

 
وضربت الأزمة المالية العالمية أركان الاقتصاد المحلي في سبتمبر 2008، فيما سجلت أرصدة الإقراض لدي البنوك منذ أكتوبر من نفس العام أداء متقلباً بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أكبر نسبة ارتفاع في أرصدة الإقراض لدي البنوك منذ ذلك التاريخ خلال يناير الماضي، حينما سجلت 433.350 مليارجنيه، بارتفاع 2.848 مليار جنيه مقارنة بديسمبر السابق له.
 
قال حسن عبدالمجيد، العضو المنتدب لبنك الشركة العربية المصرفية، إن التحرك الجديد في أرصدة الإقراض لدي البنوك دليل واضح علي عدم تردد القطاع المصرفي في منح الائتمان، وأضاف أن الأزمة التي لحقت بأرصدة الإقراض لدي البنوك منذ الأزمة المالية العالمية، تعود في الأساس إلي تردد الشركات الاستثمارية في طلب الائتمان وإرجاء بعضها خطط التوسع تحسباً لتداعيات الأزمة علي السوق.
 
ودلل »عبدالمجيد« علي قوله بعدد من القروض الضخمة التي خرجت من القطاع المصرفي خلال الفترة القليلة الماضية، مشيراً إلي أنه بات من الواضح أن بنوك القطاع تتنافس بشدة علي اقتناص القروض الجيدة داخل السوق، وأضاف أن القرض الذي رتبه مصرفه لصالح هيئة البترول قبل نحو ثلاثة أشهر بقيمة 2 مليار جنيه، تمت تغطيته بالكامل في غضون 15 يوماً، وهو ما يؤكد رغبة البنوك في توفير الائتمان للمؤسسات الاستثمارية داخل السوق.
 
ورغم التحرك الواضح في أرصدة الإقراض لدي بنوك القطاع، فإن معدل التشغيل »توظيف القروض إلي الودائع« وفقاً لأحدث تقارير البنك المركزي تراجع إلي %50.9 حتي مارس الماضي، انخفاضاً من %51.1 في فبراير الماضي، ليحقق معدل التوظيف أدني مستوي له علي الإطلاق، وفقاً للبيانات التاريخية المتاحة التي رصدت بلوغ المعدل %87 عام 2000.
 
وجاء الانخفاض الجديد في معدل التشغيل، بسبب النمو المطرد الذي شهدته أرصدة الودائع، والتي صعدت بأكثر من 12.5 مليار جنيه بنهاية مارس، مسجلة أعلي مستوياتها علي الإطلاق.
 
ووصف العضو المنتدب لبنك الشركة العربية المصرفية معدل التوظيف الحالي بـ»الطبيعي« الذي تدور حوله توظيفات السيولة لدي البنوك منذ سنوات، مضيفاً أن ما يهم هو جودة الحالة الائتمانية داخل السوق وطبيعة دوران القروض.
 
وتاب عبدالمجيد: أنه حتي لو هبط معدل التوظيف تحت مستوي الـ%50، فإن ذلك لا يعد مؤشراً سلبياً تجاه القطاع المصرفي، طالما أن هناك انتظاماً في معدلات دوران القروض وسداد العملاء، موضحاً أن ما يهم هو الانتظام وليس معدل الإقراض.
 
وكان أول تحرك إيجابي في معدل التوظيف لدي البنوك منذ الأزمة المالية العالمية في يناير الماضي، حينما سجل المعدل %51.4 ارتفاعاً من %51 خلال ديسمبر الماضي.
 
وفي نوفمبر 2008 فقد إجمالي أرصدة الإقراض لدي البنوك 166 مليون جنيه، في أول تراجع منذ سنوات، ارتفع بعدها في ديسمبر 2008 علي نحو طفيف بقيمة 458 مليون جنيه، قبل أن يتراجع مرة أخري في يناير 2009 بقيمة 282 مليون جنيه، وفي يوليو من نفس العام تراجعت تلك الأرصدة علي نحو ملحوظ بقيمة 2.33 مليار جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة