أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

خطة استراتيجية لجذب الأنظار إلي بنك القاهرة


إسماعيل حماد - محمد سالم - أحمد الدسوقي
 
قالت قيادات بنك القاهرة، في مؤتمر صحفي جمعها نهاية الأسبوع الماضي لعرض نتائج مصرفها في الفترة من سبتمبر 2008 وحتي نهاية العام المالي الماضي، إنه سيتم البدء في محاولات قوية لاستعادة الأضواء مرة أخري والدخول في حلبة المنافسة التي أشعلتها البنوك العامة، تحديدا الأهلي ومصر، منذ مطلع 2009.

 
l
 
محمد كفافى 
ويعتمد، ثالث أكبر البنوك الحكومية، في هذا الاطار، علي محاور ثلاثة، هي، التوسع في طرح عدد من المنتجات التنافسية في مجالات التمويل المتوسط والصغير والرهن العقاري وخدمات التعهيد وقروض السيارات، الي جانب دعم النشاط الحالي للائتمان المشترك والذي بات يسيطر علي نسبة %30 من القيمة الاجمالية للمحفظة الائتمانية للبنك والتي تعدت 14.4 مليار جنيه نهاية مارس الماضي، لكن باسل الحيني، العضو المنتدب للبنك، المسئول عن الائتمان والتجزئة المصرفية، يري ان مصرفه ليست لديه رغبة في التسرع بشأن طرح هذه المنتجات، خاصة انه يسعي للتميز الذي دفع البنك لتسجيل المرتبة رقم واحد في التمويل متناهي الصغر عبر محفظة تتخطي قيمة 340 مليون جنيه وتضم أكثر من 100 الف عميل، ايضا البرنامج الاقراضي لموظفي الحكومة والذي حقق تمويلاً بقيمة 4 مليارات جنيه حتي الآن، أضاف »الحيني« أن قطاع التمويل العقاري لم تغفل عنه إدارة البنك، مشيراً إلي أن البنك يدرس الدخول فيه بقوة نظراً لربحيته ورواجه المتوقع في الشهور المقبلة، ملقيا الضوء علي أن البنك قبل التفكير في طرح أي منتج في السوق تتم دراسته جيدا حتي يستطيع الدخول في تنافسية عالية مع البنوك الأخري لجذب شريحة مستهدفة.

 
ويقوم المحور الثاني علي التكثيف الاعلامي لابراز النتائج الايجابية التي يحققها المصرف الحكومي، وهنا يقول محمد كفافي، الرئيس التنفيذي للبنك، إنه سيتم عقد لقاءات دورية كل ثلاثة شهور مع وسائل الاعلام المختلفة بهدف عرض النتائج المالية للبنك والنقاش بشأنها، الي جانب الرد علي الشائعات التي تتردد في السوق من آن لآخر بشأن طرح بيع البنك، لافتا الي أن عملية البيع حسمها الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي بقوله »لن يتم طرح البنك للبيع«، ورغم تأكيد باسل الحيني . علي ان مسألة البيع انتهت تماما من ذهن العملاء، ولم يعد هناك أي تأثر بها، الا أن »كفافي« قال انه سيعتني بأي اقتراحات من شأنها نفي فكرة البيع تماما.

 
أشارات القيادات الثلاثة »كفافي«، »الحيني«، عاطف ابراهيم، والذي يعمل عضوا منتدبا للبنك ويقود ملف إدارة الأموال والاستثمار، الي ان المحور الثالث لجذب الأنظار يقوم علي الاستراتيجية المستقبلية التي تتم صياغتها الآن بالتعاون مع إحدي شركات الاستشارات، ويبدأ العمل بها مطلع يوليو المقبل، ولفت »كفافي« الي أن الاستراتيجية الجديدة تقوم علي دراسة أوضاع وإمكانيات البنك والأوضاع الحالية للسوق ثم التحديد الدقيق لخط سير العودة لحلبة المنافسة بل والبروز كأحد اللاعبين الكبار في السوق المصرفية، وقال رئيس البنك إن الانتهاء من صياغة الاستراتيجية الجديدة يتزامن من بدء تطبيق نظام الادارة بالأهداف، والذي سيضع اهدافاً محددة بدقة بناء علي الاستراتيجية، يتم تفصيلها لكل قطاع، ثم للموظفين وذلك لانجازها خلال فترة لا تتعدي 12  شهرا.

 
إنجازات الفترة الماضية والتي قادها عدد قليل من المديرين، علي حد تعبير باسل الحيني العضو المنتدب للبنك، هي التي أغرت ثالث بنوك القطاع العام لمواصلة العمل بقوة لجذب الأضواء مرة أخري.

 
ويستحوذ البنك الحكومي علي نحو 2 مليون عميل حاليا من أصل قاعدة عملاء للجهاز المصرفي تصل الي 10 ملايين، وتصل حصته السوقية، وفق المركز المالي الأخير، لنحو %4 ، ويعمل علي زياداتها بقوة الفترة المقبلة، من خلال زيادة نسبة التشغيل الي %50 من %30 حاليا وذلك خلال فترة 3 سنوات مقبلة.

 
وأكد عاطف ابراهيم، العضو المنتدب . مسئول إدارة الأموال والاستثمار، أن البنك سيوسع دائرة الاستثمار سواء عبر سوق المال، التي أصبحت جاذبة في ظل الأسعار الحالية للأسهم او تدشين الشركات المالية الجديدة التي يمكنها لعب الذراع الاستثمارية للبنك في جميع المجالات، مثل شركة التمويل متناهي الصغر، ايضا الصناديق الاستثمارية المختلفة، وهنا قال »ابراهيم« إن مصرفه يعرض حاليا علي هيئة الرقابة المالية والبنك المركزي أوراقا تتعلق بالصندوق الاسلامي الجديد الذي يقوم بتأسيسه بالتعاون مع بنك التنمية والائتمان الزراعي، لافتا الي ان سيتم الحصول علي الترخيص في وقت قريب من الآن، وأشار »ابراهيم« الي استمرار مصرفه في الاستثمار داخل الدول الأفريقية المختلفة، منها اثيوبيا وأوغندا، لافتا الي ان »القاهرة-أوغندا« تم تصنيفه في المرتبة السادسة من حيث الودائع والقروض والاستثمارات داخل الدولة الأفريقية، وبالتالي »لا تأثر بمشكلة مياه النيل الحالية«، لافتا الانتباه الي ان تعاملات مصرفه في تلك الاسواق تبني علي اساس موقف العميل الائتماني وملاءته المالية وقدراته علي السداد وحجم المخاطر التي من الممكن ان يواجهها عبر توسعاته في نشاطه.

 
وفي استعراض مفصل لأهم محاور إنجازات البنك، قال أمجد يونس، المدير العام الرئيسي لجهاز الإدارة المالية، إن مصرفه حقق في نهاية العام المالي الماضي، ارباحا صافية بنحو 106 ملايين جنيه عن النشاط الفعلي مقابل 50 مليون جنيه عن الفترة المالية المقابلة وذلك بعد استبعاد الارباح غير المكررة البالغة قيمتها 610 ملايين جنيه، وبلغ صافي ايرادات النشاط نحو 1.393 مليون جنيه مقابل 1.345 مليون جنيه في الفترة المقابلة، وسجل صافي عائدات بنحو 874 مليون جنيه عن السنة المالية المنتهية مقابل 440 مليون جنيه في فترة المقارنة وبنسبة ارتفاع تقدر بـ %99.

 
ونمت محفظة الاقراض بحوالي 3 مليارات جنيه لتصل الي 8.7 مليار جنيه بنهاية يونيو 2009 مقابل 5.7 مليار جنيه في يونيو 2008، بنسبة نمو %52.5، فيما نمت القروض المشتركة بمبلغ 1.3 مليار جنيه بمعدل%125  خلال العام المالي المنتهي وتزايدت قروض الشركات بمبلغ 2.1 مليار جنيه بنسبة نمو %72.

 
وارتفعت ارصدة قروض موظفي الحكومة بمبلغ 732 مليون جنيه بنسبة نمو قدرها %28.2، إضافة الي ارتفاع محفظة القروض المتناهية الصغر بنحو 58 مليون جنيه بنسبة ارتفاع قدرها %21.7، تم سحب حوالي 7.6 مليار جنيه من الارصدة لدي البنوك الاخري لتنخفض بنسبة %68.1 واستبدلها البنك بأوعية توظيف اخري تدر عوائد اعلي.

 
وارتفعت اذون الخزانة والسندات الحكومية بحوالي 3.3 مليار جنيه بما يعادل نمو قدره %28.7، وارتفعت الاستثمارات المالية المتاحة للبيع بمبلغ 3.6  مليار جنيه بما يعادل نسبة نمو %214 خلال نفس الفترة، وحقق الاستثمار في الاوراق المالية ايرادات بلغت 299 مليون جنيه، وتم إنشاء 4 محافظ استثمارية بقيمة اجمالية 400 مليون جنيه خلال العام المنتهي.

 
وقال يونس إن المركز المالي الاجمالي لبنك القاهرة في يونيو 2009 ارتفع الي 39.7 مليار جنيه مقابل 39.5 مليار جنيه في نهاية الفترة المقابلة بمعدل زيادة %0.4، وبلغ اجمالي حقوق المساهمين قبل تدعيم الاحتياطات في نهاية فترة القياس بمبلغ 2.894 مليار جنيه، وبلغ معدل كفاية راس المال %21.4.

 
وبلغ معدل النمو في تسهيلات تمويل التجارة »الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان« نسبة %22 حيث ارتفع الرصيد من 2.8 مليار جنيه الي 3.5 مليار جنيه.

 
وفي تفصيل لحركة النمو التي طرأت علي محفظة الائتمان الكلية بالبنك خلال الـ 3 سنوات الماضية قال يونس إن اجمالي التسهيلات الائتمانية المستخدمة المباشرة وغير المباشرة لصالح قطاع الشركات، في نهاية يونيو2007 ، وصل الي 6.493 مليار جنيه منها 4.754 مليار جنيه نقدية و1.739 مليار جنيه، وانخفضت تلك المحفظة في نهاية يونيو 2008 بنسبة تراجع قدرها %25 ليصل اجمالي التسهيلات الي 4.886 مليار جنيه تتوزع بواقع 2.81 نقدي و2.076 عرضي »تمويل الاعتمادات المستندية«، وانتقالا الي العام 2009 فقد ارتفعت تلك المحفظة الي 8.382 مليار جنيه بنسبة نمو %72 منها 4.891 مليار جنيه نقدي و3.491 عرضي. وفي نفس سياق تمويل الشركات قام بنك القاهرة بالمشاركة في عدد من القروض المشتركة التي تم ترتيبها خلال فترة القياس اضافة الي ادارة وترتيب اخري، ففي العام 2007 وصلت محفظة القروض المشتركة الي 1.967 مليار جنيه انخفضت في 2008 الي 1.047 مليار جنيه بنسبة تراجع تقدر بنحو %47 ثم عاودت الصعود الي 2.354 مليار جنيه في 2009 بنسبة نمو قدرها %125.

 
وعلي مستوي قروض قطاع التجزئة فقد شهدت تزايدا مستمرا بخلاف قطاعات ائتمان الشركات والقروض المشتركة، حيث وصلت الي 2.254 مليار جنيه في2007  ارتفعت بنسبة %30 لتصل الي 2.929 في 2008، ثم ارتفعت بنحو27  %خلال 2009 لتصل في نهاية يونيو منه الي 3.733 مليار جنيه.

 
وعلي مستوي البطاقات الائتمانية قال يونس انه تم طرح منتجات جديدة منها بطاقة ائتمانية لصالح كبار العملاء وتزامن ذلك مع ارتفاع عدد اجهزة الصراف الالي ATM من 180 ماكينة الي 238 ماكينة صراف حتي نهاية يونيو 2008 وجاء ذلك في اطار تاسيس ادارة لتسويق الخدمات المصرفية.

 
وتابع مؤكدا ان البطاقات الائتمانية المصدرة من البنك ارتفعت الي 12.389 الف في نهاية يونيو 2009، مقابل 10 الاف في الفترة المقابلة والبطاقات الائتمانية »Visa Cards « الي 42 الفاً مقابل 35.532 الف وبطاقات الرواتب المصدرة Payroll الي 20.284 الف مقابل 17.940 الف واخيرا ارتفع عدد بطاقات الخصم المباشر الي 614.931 الف بطاقة مقابل 567.202 الف بطاقة في نهاية الفترة المقابلة.

 
وفي اطار عملية اعادة هيكلة البطاقات الائتمانية قال يونس إنه تم تجاوز المستهدف في هذا الاطار بنسبة %13 إضافة الي ربط مركز البطاقات بمركز الاتصال وتدريب 300 موظف في نفس السياق.

 
وعلي صعيد محفظة الاستثمار قال المدير العام الرئيسي لجهاز الإدارة المالية بالبنك انه تم الاستثمار في الاسهم بمبلغ 445 مليون جنيه ووثائق الصناديق الاستثمارية بمبلغ 470 مليون جنيه حققت جميعها عوائد اجمالية تقدر بنحو 264 مليون جنيه، بينما تمت المساهمة في شركات بحوالي93 مليون جنيه حققت توزيعات بمبلغ 5 ملايين جنيه، اضافة الي الاكتتاب في سندات الشركات بمبلغ 99 مليون جنيه حققت عوائد 27 مليون جنيه.

 
وعلي نطاق اوعية الخزانة قال يونس انه تم اكتتاب في اذون الخزانة بمبلغ 15.478 مليون جنيه حقق البنك من خلالها عوائد بنحو 1.567 مليون جنيه، بينما تعامل البنك بمبلغ 2.863 مليون جنيه عبر خدمات الانتر بنك حقق من خلالها عوائد قيمتها 313 مليون جنيه تشمل 30 مليون جنيه عوائد صرف اجنبي.

 
وحقق البنك ودائع لدي البنك المركزي وصلت إلي 609 ملايين جنيه بلغ العائد عليها 11 مليون جنيه، في حين اكتتب »القاهرة« في سندات حكومية بمبلغ 6.435  مليون جنيه حققت عوائد قدرها 404 ملايين جنيه.

 
وعلي نطاق محفظة الاستثمارات المالية الكلية قال يونس انها وصلت في نهاية يونيو 2009 الي 22.5 مليار جنيه منها 15 ملياراً أذون خزـانة وسندات مقابل 17.7  مليار جنيه في الفترة المقابلة، محققة معدل زيادة قدرها %27.1 وبلغ ناتج الاستثمار خلال العام المالي نحو 299 مليون جنيه مقابل 967 مليون جنيه عامي 2007/ 2008.
 
واشار الي انه تم انشاء 4 محافظ استثمارية بمبلغ 400 مليون جنيه حققت محفظتان منهما صافي دخل المتاجرة بمبلغ 30.3 مليون جنيه وبمعدل %15.15 ، ولفت الانتباه الي انه تم تقليص حجم خسائر اعادة التقييم لمحفظة الاوراق المالية المدارة بواسطة البنك في النصف الثاني من العام بمبلغ 126 مليون جنيه مقارنة بالنصف الاول.
 
وعلي صعيد المشاركة في سندات التعمير للتوريق قال إنه تم العمل كمدير مشارك في عمليات الطرح، اضافة الي اكتتابه بمبلغ 300 مليون جنيه وقتها، وبالنسبة لصندوق القاهرة اليومي قال إنه بدأ برأسمال 100 مليون جنيه وتم الاكتتاب فيه بنسبة %250 خلال المدة المحددة للطرح الاولي.
 
عكف بنك القاهرة خلال الفترة الماضية عبر فرق عمل متخصصة في التجهيز لعدد من المنتجات الجديدة التي تدعم تنافسيته داخل الجهاز المصرفي، قال يونس، إنها شملت قروض السيارات وقروض العاملين وشهادات البريمو وصندوق القاهرة اليومي وبطاقات الائتمان للنخبة من العملاء والتوفير ذا الجوائز، الي جانب برنامج التمويل العقاري الذي لا يزال تحت الطرح.
 
وعلي مستوي تطوير شبكة الفروع في نهاية يونيو 2009 قال إنه تم تطوير وافتتاح 7 فروع منها يوسف عباس ومطار القاهرة الجديد وتصاريح العمل بحلوان في القاهرة الكبري إضافة الي مارينا ودهب ومطار مرسي مطروح وسفاجا.
 
ولفت الانتباه الي انه يجري حاليا العمل علي تحديث وتطوير باقي وحدات شبكة الفروع علي مراحل بدءاً من التعاقد مع مستشار أجنبي لهيكلة الفروع وتم تحديد تطوير 25 فرعا خلال 42 اسبوعاً وتحويل الفروع الي مراكز بيع متكاملة الخدمات.
 
ويستعد البنك حاليا للحصول علي الموافقات لاضافة 15 فرعا جديدا لخطة إعادة الهيكلة وذلك في القاهرة الكبري »شبرا الخيمة والشروق وسيتي ستارز وبيراميزا والرحاب والقبة والزيتون« و»سيدي بشر والعامرية« في الاسكندرية اضافة الي المنيا وبني سويف والفيوم وسوهاج واسيوط ودمياط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة