أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

ســـــينما الصيف‮.. ‬أزمـــــات ســــــاخنة جداً


كتبت - سالي أسامة:
 
تساؤلات عدة تطرح نفسها بقوة تجاه الموسم الصيفي للسينما هذا العام، لاسيما أن موسم العام الماضي شهد تغيرات طارئة علي السينما العالمية، وفي القلب منها السينما المصرية.

 
l
وكان علي رأس هذه التغيرات الأزمة المالية العالمية، وانتشار وباء أنفلونزا الخنازير وقبله أنفلونزا الطيور وغيرها العديد من المتغيرات التي ساهمت في خفوت نجم موسم السينما بالصيف الماضي. ومن بين تلك الأسئلة التي تطرح نفسها مصير موسم الصيف. وأهم المتغيرات التي ستطرأ عليه هذا العام؟ خاصة أن الملامح الأولية لهذا الموسم بدأت في الظهور وبقوة خلال الفترة الماضية.
 
في البداية يؤكد الموزع السينمائي هشام إمام، أن سوق السينما خلال موسم الصيف الحالي لن تختلف كثيراً عن العام الماضي، خاصة أن هناك الكثير من المشكلات التي امتد تأثيرها من العام الماضي، بالإضافة إلي وجود مستجدات أخري من شأنها تقليل فرص نجاح الموسم الصيفي الحالي.

 
وأشار إلي أن شركات الإنتاج قلصت كثيراً من ميزانياتها خلال الصيف الحالي.. وتراجعت القيمة المنفقة علي إنتاج أفلام سينمائية جديدة، حيث لم تتعد الميزانية العامة للإنتاج السينمائي في الموسم الصيفي الـ180 مليون جنيه بفارق يتجاوز 200 مليون جنيه عن العام الماضي.. الأمر الذي نتج عنه تراجع واضح وملحوظ في أعداد الأفلام التي سيتم عرضها خلال الموسم الصيفي المقبل، مدلاً علي ذلك بتأجيل العديد من الأفلام التي كان مفترضاً عرضها في الموسم الحالي ومن بينها فيلم »ابن القنصل« لأحمد السقا، و»أسوار القمر« بطولة عمرو سعد ومني زكي، وغيرهما العديد من أفلام الصيف التي تم تأجيلها نتيجة مخاوف شركات الإنتاج وفريق العمل السينمائي من تكبد خسائر مالية كبيرة.

 
يضاف إلي ذلك أن العديد من الجهات الحكومية علي رأسها جهاز صناعة السينما قامت بتأجيل تصوير أفلام كان مقرراً بدء تصويرها خلال الفترة الماضية لعرضها في الموسم السينمائي المقبل ومنها فيلم »المسطول والقبيلة« و»نوم للستات« بطولة إلهام شاهين وليلي علوي.

 
وحول أهم المعوقات التي تواجه صناعة السينما في مصر خلال الفترة الراهنة قال هشام إمام، إنها تتمثل في استمرار تداعيات الأزمة المالية، وقصر الموسم الصيفي علي شهرين، وحالة عدم الاستقرار السياسي والفني التي تعيشها مصر بصفة عامة.

 
ومن جانبه يؤكد المخرج مجدي الهواري، أن الموسم السينمائي الصيفي هذا العام يعاني بعض المشكلات يمكن القفز عليها من خلال التبكير بهذا الموسم.. الأمر الذي أثبت نجاحه من قبل مثلما حدث مع بعض الأفلام وحققت إيرادات ضخمة و استمر عرضها علي مدار عام كامل، بالإضافة إلي وجود نجوم كبار في الموسم السينمائي الحالي، مما يعني إمكانية رفع الإيرادات ويعوض خسارة العام الماضي.

 
ويري الموزع محمد فوزي، أن أزمة الموسم الصيفي الحالي في صناعة السينما تتمثل في اتجاه العديد من شركات الإنتاج والتوزيع المصرية إلي تأجيل عدد كبير من أفلام الصيف 2010.. الأمر الذي سيفتح الباب أمام الفيلمين الأجنبي والهندي علي حساب الفيلم المصري الذي أعدت من أجله دور العرض.

 
وأشار »فوزي« إلي أن ذلك اللوم الذي حمله علي صناع الأفلام السينمائية يرتبط بوجود أزمة اقتصادية أثرت بصورة واضحة علي صناعة السينما المصرية، بالإضافة إلي الخسائر التي منيت بها خلال الأعوام الماضية.. الأمر الذي ترتب عليه هروب عشرات من النجوم الكبار من أمام الشاشة الذهبية واتجاههم إلي الشاشة الفضية حفاظاً علي نجوميتهم وسمعتهم الفنية، بالإضافة إلي رغبتهم في الحصول علي أجورهم كما هي دون أي تأثير، مدللاً علي ذلك باتجاه الزعيم عادل إمام إلي تحويل فيلمه »فرقة عطالله« إلي مسلسل تليفزيوني، وكذلك النجم محمد هنيدي يجهز حالياً لمسلسل من تأليف يوسف معاطي.. وغيرهما من النجوم الذين اتجهوا إلي التليفزيون وللدراما وابتعدوا عن السينما ومشاكلها.

 
أما المخرج والمنتج محمد العدل، فيقول إن هذا الموسم سيكون موسماً جيداً علي المستوي الفني، لاسيما أن هناك منافسة بين الأفلام التي سيتم عرضها والأفلام التي قام ببطولتها العشرات من كبار النجوم علي رأسهم أحمد حلمي، وأحمد السقا، وخالد أبوالنجا، ومحمد سعد، وياسمين عبدالعزيز، ومحمود حميدة مما سيشعل هذا الموسم.

 
وعن أزمة الإيرادات أكد »العدل« أنه من الصعب توقع مصير الإيرادات لعدة أسباب أهمها علي وجه الإطلاق أن الموسم السينمائي قصير.. لكن رغم ذلك أبدي »العدل« تفاؤله بالموسم الحالي.. وأنهي حديثه بالتأكيد علي أن مستوي الإيرادات سيكون علي نفس قدر المستوي الفني الذي قدم به.

 
ومن الأفلام التي سيتم عرضها في الموسم السينمائي الصيفي المقبل، فيلم »عسل اسود« للنجم أحمد حلمي من تأليف خالد دياب، وإخراج خالد مرعي، ويشارك في بطولته لبلبة وإدوارد، وحمدي أحمد وبعض الوجوه الجديدة، وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي حول شاب عاش معظم حياته في أمريكا، وعندما يقرر العودة إلي مصر يكتشف العديد من السلبيات التي لم يكن يتوقعها. وفيلم »نور عيني« بطولة تامر حسني وتأليف أحمد عبدالفتاح، وإخراج وائل إحسان. وتدور أحداثه في إطار رومانسي من خلال شاب يتعرف علي فتاة كفيفة وتدور بينهما قصة حب.
 
وهناك افلام »8 جيجا« بطولة محمد سعد، و»الديلر« بطولة أحمد السقا، و»الوتر« بطولة غادة عادل، و»الكفيل« بطولة عمرو سعد، إخراج خالد يوسف، وفيلم »الثلاثة يشتغلونها« بطولة ياسمين عبدالعزيز، و»لا تراجع ولا استسلام« بطولة أحمد مكي.. إضافة إلي فيلم »تلك الأيام« بطولة محمود حميدة، وفيلم »هليوبلس« بطولة خالد أبوالنجا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة