أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تعافي شرگـات الاقتصادات الناشئة أسرع من المتقدمة


إعداد - ماجد عزيز
 
يبدو للمراقبين ان شركات الدول الناشئة تخرج من الركود العالمي افضل من مثيلاتها في الدول المتقدمة، لتصبح بذلك قوة صاعدة في الاقتصاد الدولي مما جعل المنافسة تحتدم بشدة بين الجانبين.

 
ويقول الرؤساء التنفيذيون في عدة شركات عالمية انهم اصبحوا يرون عدة اسماء لشركات غير مشهورة تقوم بدور كبير مقارنة بشركات عالمية مشهورة، مما جعل خريطة الشركات العالمية القائدة تتغير امامهم.
 
ففي اوروبا ـ علي سبيل المثال ـ انهت شركة السيارات الصينية جيلي »GEELY « صفقة للاستحواذ علي شركة »فولفو« السويدية للسيارات بقيمة 1.8 مليار دولار »1.4 مليار يورو«.
 
وفي افريقيا، اصبح من المنتظر ان تصبح شركة »بهارتي ايرتل« »Bharti Airtel « الهندية خامس اكبر شركة في العالم مشغلة للهواتف المحمولة من خلال شرائها الاصول الاقليمية في افريقيا لشركة زين »Zain « الكويتية للاتصالات بقيمة 10.7 مليار دولار.
 
وفي الولايات المتحدة، تنهي حاليا شركة »ريليانس اندستريس« RELIANCE INDUSTRIES اكبر شركة في القطاع الخاص الهندي مشروعا مشتركا مع الشركة الامريكية »اطلس انرجي« »Atlas energy « بقيمة 1.7 مليار دولار.
 
ويدل هذا علي تزايد قوة شركات الدول الناشئة وانها اصبحت منافسة قوية امام مثيلاتها في الدول المتقدمة.
 
وجاء في صحيفة »فاينانشيال تايمز« ان شركات الدول الناشئة اصبحت تتميز بتقديم منتجات وخدمات جديدة وعلامات تجارية Brands مميزة، واصبحت تتراوح بين الشركات الالكترونية الصينية ذات التكنولوجيا العالية »high-tech « الي شركات السيارات الهندية وشركات الخدمات المالية البرازيلية.
 
من جهته، قال ادوارد تسي المحلل في شركة »Booz « للاستشارات ان الصين لم تعد فقط مصدرا للتصنيع منخفض التكلفة، وانما تنظر الي ابعد من ذلك لانها تهدف ان تكون منافسا قويا في كل مجال من مجالات العمل علي المستوي الدولي. ونفس الشيء ينطبق علي الهند والي حد ما امريكا اللاتينية..
 
ويبدو ان عدد شركات الدول الناشئة في مؤشر »FT 500 « للشركات العالمية قد تضاعف تقريبا منذ مارس 2007 حيث كانت 68 شركة لتصبح 119 شركة منذ حوالي شهرين، ومع ذلك لا تزال شركات الدول المتقدمة تشكل الاغلبية داخل هذا المؤشر.
 
ومن جهته، قال مايكل جيوغيجان كبير المسئولين التنفيذيين في بنك »HSBC « واحد من اكبر البنوك في العالم انه يري من موقعه في هونج كونج تحولا واضحا حاليا من الغرب الي الشرق اكثر من اي وقت مضي.
 
واوضح ان من اسباب قوة شركات الدول الناشئة الاقتصادات الناشئة نفسها، مشيرا الي ان الدول المتقدمة لا تزال تعاني من مخاطر ركود ـ اقتصادي عميق او كساد، وعلي العكس من ذلك يبدو التعافي الاقتصادي في الدول الناشئة آمنا.
 
وعند المقارنة بين الاقتصادات المتقدمة والناشئة، نجد ان اجمالي الناتج المحلي في الدول المتقدمة انكمش %3.5 في العام الماضي، ومن المتوقع ان يسجل نموا بسيطا بحوالي %2.5 للعام الحالي، وفي الوقت ذاته تجنبت الدول الناشئة الركود ويتوقع ان تسجل نموا جيدا يصل الي %6.3 لهذا العام.
 
وبينما يبدو صناع السياسة في العالم المتقدم متخوفين بشأن الكساد، يبدو صناع السياسة في العالم الناشئ متخوفين من التضخم.
 
وتبدو الطفرة في الطلب المحلي واضحة للغاية في الهند، حيث ترتفع الدخول الي مستويات جيدة.
 
ومن الشركات الهندية التي استفادت من هذه الطفرة تأتي في المقدمة شركة »هيرو Hero « الهندية لصناعة الدراجات النارية، وشركة »جودريج godrej «لصناعة منتجات العناية الشخصية، بالاضافة الي شركات صناعة الاسمنت مثل شركة »انديا سيمنتس« وشركة »جراسيم Grasim «.
 
وفي إقليم آسيا خاصة الصين يبدو ان هناك رواجا في الائتمان، وهذا يتناقض بشدة مع الوضع في اوروبا الغربية والولايات المتحدة وبدرجة اقل في اوروبا الشرقية وامريكا اللاتينية. ومع ذلك هناك مخاوف من ان يحدث انفجار لفقاعة الائتمان خاصة في الصين.
 
ولكن بعض شركات الدول الناشئة ضربت بشدة خلال الازمة خاصة بعض الشركات الروسية المثقلة بالديون مثل شركة »روسال Rusal « لصناعة الالومنيوم، بالاضافة الي بعض الشركات المكسيكية مثل »Cemex « لصناعة مواد البناء.
 
واحد عناصر القوة الاخري لدي شركات الدول الناشئة هو صفقات الاستحواذ، وتعد هذه الصفقات عاملا رئيسيا في توسع هذه الشركات.
 
ويري كثير من المديرين لهذه الشركات ان صفقات الاستحواذات تعتبر افضل واسرع طريقة لتحقيق التقدم.
 
وتعتبر الكمية العامة لتدفقات رأس المال من الدول المتقدمة الي الدول الناشئة اكبر بكثير من تدفقات رأس المال من الدول الناشئة الي الدول المتقدمة. ولكن اذا تحدثنا عن استحواذات الشركات فيكون الامر مختلفا تماما.
 
كشفت مؤسسة »ديالوجيك« للابحاث عن ان استحواذات شركات العالم الناشئ علي شركات من دول متقدمة خلال العام الماضي تجاوزت لاول مرة استحواذات شركات العالم المتقدم علي شركات دول ناشئة وبلغت قيمة النوعية الاولي من الاستحواذات 105 مليارات دولار بينما بلغت النوعية الثانية 74.2 مليار دولار.
 
وقال رودولفو ديه بينيديتي، الاقتصادي لدي شركة »CIR « الايطالية العملاقة لتصنيع قطع الغيار، إنه في السنوات القليلة المقبلة سوف نري عددا متزايدا من الاستحواذات تقوم بها شركات الدول الناشئة في اوروبا والولايات المتحدة، وتقع هذه الشركات خصوصا في اسيا وامريكا الجنوبية.
 
ومن عناصر القوة الاخري لدي شركات الدول الناشئة توافر الموارد المالية بشكل جيد لديها، بالاضافة الي وجود ادارة جيدة ورغبة هذه الشركات في دخول اسواق جديدة والاستحواذ علي الشركات المنافسة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة