أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

2.613‮ ‬مليار دولار أرباح‮ »‬جنرال موتورز‮« ‬و» فورد‮« ‬و»گرايسلر ‮«‬


خالد بدر الدين
 
يبدو أن الانتعاش بدأ يعرف طريقه مرة أخري إلي مدينة صناعة السيارات الأمريكية »ديترويت« الشهيرة بشركاتها الكبري »جنرال موتورز« و»فورد موتور« و»كرايسلر جروب« حيث سجلت أرباح تشغيل 1.22 مليار دولار، و1.25 مليار دولار، و143 مليون دولار علي التوالي خلال الربع الأول من هذا العام بإجمالي 2.613 مليار دولار بعد أن تعرضت لخسائر بمليارات الدولارات خلال الأزمة المالية.

 
l
قالت مجلة فوربس الأمريكية ان »جنرال موتورز« مازالت تستحوذ علي أكبر حصة في سوق السيارات العالمية، حيث بلغت نسبتها %18.4 رغم أنها خسرت %0.5 في موديلاتها الأساسية »شيفروليه« و»كاديلاك« و»بويك« و»GMC «. لكن هذه النسبة تنخفض إلي %18.1 ان لم تدرج فيها موديلات »بونتيال« و»هامر« و»ساتورن«.
 
وحققت »فورد« ارتفاعاً في حصتها في السوق العالمية بنسبة %0.5 لتصل إلي %16.6 خلال الشهور الثلاثة الأولي من عام 2010، بينما تراجعت حصة تويوتا إلي %15.5 بسبب استدعائها ملايين من سياراتها بعد اكتشاف عيوب في الجودة.
 
وسجلت »فورد« أيضاً أفضل أداء هذا العام حيث حققت صافي أرباح 2.1 مليار دولار من إيرادات بلغت 28.1 مليار دولار. بينما توقف صافي أرباح »جنرال موتورز« عند 865 مليون دولار من إيرادات أعلي قليلاً بلغت 31.5 مليار دولار.
 
وبلغ هامش أرباح التشغيل لشركة »فورد« %7.6 أو ما يعادل ضعف نظيره لشركة »جنرال موتورز« مما جعل »فورد« من أفضل الشركات أداء في صناعة السيارات علي مستوي العالم.
 
وجاءت أكثر من %40 من أرباح »فورد« خلال الربع الأول من ذراعها الائتمانية التي تمنح قروضاً لتجار السيارات والمستهلكين الراغبين في شراء سيارات جديدة، بينما اضطرت »جنرال موتورز« إلي بيع ذراعها الائتمانية »GMAC « للحكومة الأمريكية أثناء الأزمة المالية حتي تتمكن بعد إعلان افلاسها من تعويض خسائرها ووضع خطط جديدة للانتعاش.
 
واستطاعت »جنرال موتورز« ان تحقق أرباحاً من بيع سياراتها في آسيا وأسواق أخري في أمريكا اللاتينية. ولكنها خسرت في أوروبا حوالي 506 ملايين دولار! بينما »فورد« مازالت ضعيفة في السوق الآسيوية.
 
وبلغت أرباح »جنرال موتورز« من الأسواق الخارجية باستثناء أوروبا - حوالي 1.2 مليار دولار من إجمالي الأرباح التي سجلتها في الربع الأول، أو ما يعادل 5 أضعاف ما حققته »فورد« من أرباح في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.
 
وتحظي »جنرال موتورز« بمكانة قوية في الصين حيث ربحت 400 مليون دولار من حصص الأقلية في شركات مشتركة ناجحة مع شركات صينية.. لكن »فورد« بدأت الآن تزيد استثماراتها في الهند والصين.
 
ولكن »فورد« حققت نجاحاً في أوروبا أفضل من شقيقتها »جنرال موتورز« حيث بلغت أرباحها هناك 107 ملايين دولار مقابل خسائر 506 ملايين دولار لـ»جنرال موتورز« التي قررت بيع فرعها الأوروبي لصناعة السيارة »أوبل« في العام الماضي ثم عدلت عن قرارها عندما استطاعت الخروج من هاوية الأفلاس، وتحاول الآن إعادة هيكلة هذا الفرع.
 
أما »فورد« فقد ساعد نجاحها في أوروبا الطلب القوي علي سيارتها الجديدة »فيستا« صغيرة الحجم وغيرها من المويلات الاقتصادية التي يقبل عليها الأوروبيون حالياً بسبب الأزمة المالية التي قلصت كثيراً من انفاقهم.
 
ومع ذلك فإن »فورد« التي تجنبت الأفلاس العام الماضي بحصولها علي قروض هائلة قبل انهيار صناعة السيارات مازالت تعاني من ديونها الضخمة لدرجة أنها سددت ما يعادل 400 دولار تقريباً لكل سيارة خلال الربع الأول من حساب الفوائد علي ديونها البالغة 34 مليار دولار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة