أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ارتفاع مرتقب لمبيعات السيارات خلال‮ »‬أتوماك‮« ‬بسبب الطرازات الجديدة وعروض البنوك


علاء البحار - أحمد نبيل
 
أكد عدد من المشاركين في معرض »أتوماك - أخبار اليوم« ان المعرض المقبل سوف يشهد اقبالاً كبيراً هذا العام مقارنة بالعام الماضي، بسبب تحسن المبيعات بعد تعافي السوق من آثار الأزمة المالية العالمية بشكل كبير في عام 2010.

 
l
وأوضحوا ان قطاعي البنوك وشركات التأمين سيقدمان عروضاً مميزة في المعرض المقبل، الذي يعقد خلال الفترة من 3 إلي 7 يونيو المقبل.
 
وتوقعوا زيادة المبيعات في يونيو بنسبة تصل إلي %20، بسبب الانتعاشة التي سيحققها المعرض.
 
وطالب البعض بتأجيل المعرض في السنوات المقبلة إلي يوليو بدلاً من يونيو، بسبب الامتحانات التي ستؤدي إلي حرمان نسبة من العملاء، وهم الطلبة، من حضور المعرض.

 
توقع شريف محمود، مدير تسويق بشركة الفطيم، وكلاء سيارات هوندا اليابانية، ارتفاع مبيعات السيارات بنسبة %20 في يونيو الذي يعقد فيه معرض »أوتوماك - أخبار اليوم«.

 
وأوضح ان إجمالي مبيعات السوق خلال الأشهر الماضية يصل إلي ما يقرب من 18 ألف سيارة والمتوقع ان ترتفع المبيعات خلال أشهر الصيف إلي ما يقرب من 20 ألف سيارة شهرياً.

 
وأشار إلي أن عروض الشركات سواء كانت تمويلية أو سعرية ستساهم في زيادة المبيعات خلال فترة المعرض خاصة ان مايو قد مر بحالة من الهدوء النسبي لمبيعات السيارات، وأوضح أن المستهلكين ينتظرون فترة المعارض سواء كانت أوائل العام مثل معرض فورميلا، الأهرام أو في منتصف العام مثل معرض أتوماك، حيث يتجهون خلال هذه الفترات للشراء لكي يحصلوا علي العروض السعرية أو عروض شركات التمويل والبنوك التي تقدم أفضل ما لديها خلال أوتوماك من خلال أجنحة متكاملة لكل قطاع.

 
وأشار محمود إلي الدور القوي الذي تقوم به البنوك، والذي يساهم في انتعاش سوق السيارات مؤكداً ان سوق السيارات شهدت ارتفاعاً خلال الأعوام السابقة قبل الأزمة العالمية، بسبب التسهيلات البنكية لقطاع السيارات.

 
وتوقع محمود أن تتراوح الفائدة علي تقسيط السيارات بين %8 و%9 ولكن بعروض أخري، مما قد يشجع المستهلكين علي الشراء.

 
وأشار إلي أن بعض الشركات تقوم بالتعاقد مع أحد البنوك للحصول علي مميزات مختلفة مثل تقليل سعر الفائدة، أو منح مدة للسداد أكبر مما يساهم في ارتفاع مبيعات الشركات.

 
وعن سوق سيارات النقل والأتوبيسات أشار »محمود« إلي أن المعرض سيشهد تواجد العديد من الشركات العاملة في بيع سيارات النقل والأتوبيسات، وأوضح ان سوق النقل تعتمد علي العديد من العوامل ومنها مواسم حصاد المحاصيل وغيرها من المناقصات للشركات، والمعرض وسيلة لبعض رجال الأعمال للتعرف علي الطرازات المختلفة في سيارات النقل والأتوبيسات وإمكانياتها والعروض التي تشجعهم علي اقتنائها أو تجديد الأساطيل القديمة لديهم.

 
أكد عفت عبدالعاطي، رئيس شعبة وكلاء وموزعي ومستوردي السيارات، أن معرض »أتوماك - أخبار اليوم« تطور بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة سواء في أسلوب العرض أو التنظيم.

 
وأوضح أن المردود الايجابي للمعرض هذا العام سيكون أفضل من العام الماضي حيث شهدت مبيعات السيارات انتعاشة خلال الربع الأول من العام الحالي في ظل تعافي السوق من الأزمة المالية العالمية.

 
وأكد »عبدالعاطي« أهمية المعارض في الترويج للطرازات الجديدة، حيث ان بعض الشركات سوف تطرح في معرض 2010 طرازات لأول مرة لم تطرح في الأسواق الأوروبية أو الآسيوية أو الأمريكية حتي الآن.

 
وأشار إلي أن المعرض لن يقتصر علي شركات السيارات بل سيضم أجنحة للبنوك وشركات التأمين، مما يجعله منظومة متكاملة تساهم في زيادة المبيعات.

 
وأضاف »عبدالعاطي« ان البنوك سوف تقدم عروضاً جديدة للتقسيط لجذب المزيد من العملاء، بالإضافة إلي العروض الخاصة لشركات السيارات خلال هذه الفترة.

 
وقال ان طرح موديلات 2011 الفترة المقبلة سوف يساهم في زيادة المنافسة بين الشركات.

 
وأضاف أن التوقيت مناسب رغم انه متزامن مع الامتحانات، لأن نسبة العملاء من الطلبة ليست كبيرة، ويتوقع ان يذهب جزء كبير منهم للمعرض رغم الامتحانات.

 
أما وحيد مرزوق، مدير »اسكودا« سابقاً، فاقترح تغيير موعد المعرض إلي أول يوليو بدلاً من 3 يونيو لتفادي فترة الامتحانات، حيث ان الاقبال سوف يتأثر بصورة أو بأخري.

 
وأشار إلي أهمية مشاركة شركات التأمين في المعرض، حيث إنها من أكثر المحاور تأثيراً في سوق السيارات.

 
وطالب »مرزوق« بضرورة تطبيق أسلوب تأمين طرف ثالث بدلاً من النظام الحالي، الذي يؤدي إلي خسائر لشركات التأمين ومشاكل للعملاء.

 
وقال ان التأمين العادي المطبق حالياً لا يستفيد منه أحد حيث أن المرور يقوم بتجميع هذه المبالغ بشكل صوري ولا يعود بالفائدة علي أي طرف في حالة وقوع حادث.

 
وأشار إلي أن التأمين الشامل ليست به أي ضوابط، حيث يتم اصلاح السيارة في حال الحوادث الصغيرة والتعويض في حال السرقة أو الحريق أو الحوادث الكبيرة.

 
وأضاف أن تأمين الطرف الثالث الذي تطبقه أوروبا ودول الخليج يساهم في معاقبة المخطئ، ويتم اصلاح السيارة للشخص المتضرر في حين يتحمل المخطئ اصلاح سيارته علي حسابه.

 
وأكد »مرزوق« ان المعارض يجب ان تبتكر وسائل من أجل تحسين أداء شركات السيارات والبنوك وشركات التأمين، مما يساهم في زيادة المبيعات خلال الفترة المقبلة.

 
وأشار علاء السبع، عضو مجلس إدارة شعبة السيارات، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، إلي استمرار انتعاش مبيعات السيارات بعد انتهاء المعرض، خاصة ان فترة المعارض تعتبر فترة استكشافية للمستهلكين، وتوقع أن يصل حجم إجمالي مبيعات السيارات خلال يونيو إلي ما يقرب من 19 ألف سيارة، وأوضح ان المستهلكين في الوقت الحالي ينتظرون العروض، لكي يتقدموا للشراء حيث إنها تنعكس ايجاباً علي مبيعات السيارات، وأشار إلي أن بعض العروض خلال العام الماضي أثرت سلباً حيث ان بعض المستهلكين ينتظرون انخفاضاً في الأسعار مرة أخري بعد العروض، وأشار إلي ان فترة المعرض ستشهد العديد من عروض البنوك، التي تتلخص في انخفاض المقدم لشراء السيارات وفترات السداد أكبر مما كانت عليه.

 
وأكد »السبع« عدم وجود اتجاه لخفض الفائدة، التي تتراوح بين %8 و%10 لأنها مرتبطة بتعليمات البنك المركزي، ولا يمكن خفضها إلا بعد الإعلان عن ذلك.

 
وعن مبيعات قطاع النقل والأتوبيسات قال »السبع« إنها ترتبط ببعض الشركات والمناقصات ولا ترتبط بالمعرض، وأشار إلي أن هذا القطاع يعتمد علي بعض المواسم والقطاعات الأخري مثل السياحة ومواسم حصاد المحاصيل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة