لايف

طفرة مرتقبة في الإعلان عبر الإنترنت


ياسمين سمرة
 
نشطت مؤخرا الحملات الاعلانية والتسويقية عبر شبكات الانترنت من خلال المواقع التي تحظي بانتشار واسع مثل المواقع الاخبارية والرياضية، علاوة علي الشبكات الاجتماعية مثل الـ»فيس بوك« و»تويتر«، وقد اتجه المعلنون الي الانترنت كبديل للاعلان في الوسائل التقليدية مثل التليفزيون والصحف والمجلات بهدف تقليص حجم الانفاق علي الحملات الاعلانية، خاصة مع بداية الازمة المالية العالمية التي دفعت جميع المؤسسات لتقلص وضغط النفقات الي اقصي درجة.

 
l
ساهم في الاقبال علي استخدام الانترنت تنوع شرائح المجتمع التي تتواصل عبر الشبكات الاجتماعية، حيث حصلت مصر علي المركز الاول عربيا في التواجد علي شبكة الـ»فيس بوك« دفع العديد من الجهات المعلنة الي توجيه الحملات الاعلانية الي الانترنت.
 
وتستعد شركات الدعاية والاعلانات والتسويق التفاعلي لتقديم خدمات الدعاية والاعلان لعملائها لمواكبة التطور الذي تشهده السوق، مع زيادة استخدام الانترنت والاعتماد عليها في الحياة اليومية للتواصل الاجتماعي واداء الاعمال.
 
واكد عدد من الخبراء ان شركات الدعاية والاعلان عليها ان تقدم خدمات الاعلان والتسويق الالكتروني لتلبية احتياجات العملاء.
 
وفي الاطار ذاته اعلنت »جوجل« مؤخرا اطلاق موقع جوجل للوكالات »Google for Agevcies « في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لخدمة وكالات التصويت التفاعلي والتصميم الابداعي وتصميم الويب والوسائط والاعلان مع التركيز علي تلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف توجيه الشركات الي اطلاق حملات فعالة علي الانترنت من خلال ادوات وخدمات منتجات جوجل المتنوعة.
 
يساهم موقع جوجل المصمم خصيصا لمساعدة وكالات التسويق التفاعلي والتصميم الابداعي في التعرف بعمق علي منتجات جوجل، مما يمكنها من تقديم مجموعة حلول متكاملة علي الانترنت لعملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر استخدام الموقع للحصول علي الارشادات والدعم المناسبين عند اطلاق حملاتها عبر الانترنت باستخدام ادوات  جوجل.
 
من جهته قال احمد صبري، رئيس مجموعة الانترنت بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات المصرية، إن اطلاق جوجل لموقع متخصص في الشرق الاوسط لخدمة وكالات التسويق التفاعلي والتصميم الابداع وتصميم الويب والاعلانات سيكون له تأثير ايجابي علي نشاط الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث يمكن الموقع هذه الكيانات من تنفيذ حملات فعالة عبر الانترنت باستخدام ادوات وخدمات جوجل.
 
واشاد بأدوات جوجل« الخاصة بتصميم الاعلانات، موضحا ان شبكة جوجل الاقل تكلفة حيث يصل متوسط سعر الاعلان من خلالها حوالي 4-5 جنيهات لكل 1000 مرة ظهور، كما يقدر متوسط الاعلان بواسطة النقرة »By Click « الذي يحول المستخدم الي موقع الشركة المعلنة حوالي جنيه فقط، في حين تصل تكلفة الاعلان لدي مواقع اخري واسعة الانتشار مثل »مصراوي« و»يلا كورة« و»مكتوب« حوالي 5 جنيهات.
 
وطالب شركة جوجل بتنظيم برامج وحملات توعية للشركات والمؤسسات والافراد لرفع وتنمية الوعي باهمية التسويق الالكتروني وطبيعة الاعلانات عبر شبكة الانترنت، متوقعا حدوث طفرة مرتقبة في مجال الاعلان والتسويق الالكتروني مع اقتراب منافسات كأس العالم لكرة القدم الشهر المقبل، خاصة مع زيادة اعداد مستخدمي الانترنت خاصة من الشباب الذين يشكلون الشريحة الاكبر من مستخدمي الانترنت بمصر.
 
وانتقد رئيس مجموعة الانترنت بغرفة تكنولوجيا المعلومات عدم ادراك المسئولين بجميع القطاعات الاقتصادية بمدي اهمية الاعلان والتسويق الالكتروني، مؤكدا ان قطاع السياحة  الاكثر اهتماما بالتسويق الالكتروني بما انعكس بشكل ايجابي علي تنشيط حركة السياحي وتسهيل الحجز الالكتروني وسهولة عرض البرامج السياحية للعملاء عبر المواقع الالكترونية الخاصة بكل شركة والشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك، مما ادي لخفض تكاليف طبع البروشورات والسفر للعديد من الدول للترويج للسياحة المصرية.
 
من المتوقع ان يستحوذ الاعلان الالكتروني علي حوالي %10 من اجمالي حجم سوق الاعلان في مصر خلال العام الحالي بما يعادل 700 مليون جنيه، حيث بلغ حجم سوق الاعلانات في مصر 8 مليارات جنيه خلال العام الماضي.
 
وكانت عدة عوامل قد ساهمت في هذا التحول اهمها الازمة المالية العالمية التي دفعت العديد من المؤسسات والجهات المعلنة الي البحث عن طرق بديلة لتقليص حجم الانفاق علي الاعلانات وكان »الانترنت« هي البديل الامثل حيث حظت علي اقبال جميع شرائح المجتمع علي استخدام الانترنت والتواصل عبر الشبكات الاجتماعية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة