أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الحديد الخام بدول‮ ‬غرب أفريقيا يجتذب استثمارات عالمية بالمليارات


إعداد - أماني عطية
 
تخطط كبري شركات التعدين والصلب في العالم لإنفاق مليارات الدولارات كاستثمارات في دول غرب أفريقيا التي تتمتع باحتياطات وفيرة من الحديد الخام.

 
وتسعي كل من شركات »فال« البرازيلية للتعدين، و»ريوتينتو«، و»بي إتش بي بلتون« البريطانيتين - الأستراليتين للتعدين، و»أرسيلورميتال« للصلب، و»سيفرستال« الروسية، و»شينالكو« الصينية للتعدين، إلي اقتناص كعكعة الحديد الخام التي تتمتع بها غينيا وليبريا وسيراليون.
 
ورفع الطلب القوي علي الصلب أسعار الحديد الخام، مما أشعل المنافسة العالمية بين الشركات علي المخزون الأفريقي الذي لم يستخدم بعد بشكل كاف ودفع الشركات إلي التعرض لبعض المخاطر الأخري.
 
وفي هذا السياق، يمكن القول بأن ليبيريا وسيراليون خرجتا مؤخراً من الحروب الأهلية، في حين أن  غينيا كانت تعاني من النزاعات منذ مقتل »لانسانا كوننتي« رئيسها السابق، مما شجع علي وقوع انقلاب عسكري في عام 2008.
 
وحتي الوقت الراهن لا توجد بنية تحتية كافية لتسهيل صادرات المعادن من أي من تلك الدول، التي ترغب حكوماتها في استخدام الشركات متعددة الجنسيات لتمويل مشروعاتها الضرورية لزيادة نموها الاقتصادي كالموانئ، والطرق، والسكك الحديدية.
 
وقد وافقت شركة »فال« الشهر الماضي علي إنفاق بين خمسة وثمانية مليارات دولار علي بناء المناجم والموانئ والسكك الحديدية في غينيا وليبيريا بحلول عام 2020.
 
يذكر أن إجمالي الناتج المحلي لليبيريا أقل من مليار دولار.
 
وأوضحت تقارير اقتصادية أن شركة »فال« دخلت تلك المنطقة عن طريق دفع نحو 2.5 مليار دولار لشركة »بيني شتاين ميتز جروب« BSG لحقوق الاستغلال في جبال »سيماندو« في  غينيا.
 
وذهبت مؤخراً شركات مثل »فال« إلي مونروفيا عاصمة ليبيريا لمناقشة بعض تفاصيل صفقة البنية التحتية مع الحكومة هناك، وكانت الفكرة هي نقل الحديد الخام الذي تم استخراجه من غينيا عبر ليبيريا إلي محطة تصدير جديدة علي الساحل.
 
وصرح مارك سترويك، مدير التعدين لدي شركة »BSG « لصحيفة الـ»فاينانشيال تايمز« أن المشروع المشترك بين »فال« و»BSG « يستهدف بناء ميناء جديد في مدينة »ديديا« في ليبيريا، ووفقاً لتقدير »سترويك« فقد تبلغ تكلفة ذلك نحو مليار دولار.
 
وأضاف مدير التعدين لدي »BSG « أن العمل المشترك سيتطلب إنفاق أكثر من 5 مليارات دولار علي البنية التحتية الإضافية لإدارة مناجم »سيماندو« في غينيا، وقد يتضمن ذلك اثنين من خطي السكك الحديدية، حيث سيستخدم الخط الأول الذي سيتم إنشاؤه خلال غينيا للركاب، بينما سيستخدم الخط الثاني الجديد لحمل الحديد الخام من ليبيريا إلي ديديا.
 
وأوضحت شركة »BSG « أن المشروع المشترك يأمل في إنهاء الخطة بحلول شهر يونيو، حيث قامت الشركة بتوقيع مذكرة تفاهم مع ليبيريا.
 
من جانبه أوضح »سترويك« أن ليبيريا لن تقوم بوقف اتفاقات تطوير البنية التحتية، في الوقت الذي يري فيه المحللون أن مثل هذه الاتفاقات تعتبر قوية عند النظر إلي اتفاقات البنية التحتية السابقة في هذه البلاد.
 
ومازالت شركة »ريوتينتو« في نزاع مع حكومة غينيا منذ أن قررت الأخيرة في عام 2007 إلغاء نصف حقوق الشركة في استغلال نصف جبل سيماندو. حيث لم تعترف »ريوتينتو« بأنها فقدت حق استغلال الحقل الشمالي لسيماندو والذي تسيطر عليه شركة »فال« في الوقت الراهن.
 
ولكن مازالت »ريوتينتو« تمتلك حقوق الاستغلال في المنطقة الجنوبية لسيماندو والمعروفة بأنه يوجد فيها احتياطات من الحديد الخام.
 
وفي مارس الماضي قامت شركة »ريو« بمشاركة شركة »شينالكو« الصينية في مشروع مشترك لتطوير »سيماندو«.
 
يذكر أن »شينالكو« لديها علاقات مع شركات المقاولات للبنية التحتية في الصين، والتي من الممكن أن تقوم بعمل رئيسي في تطوير المنطقة الجنوبية لسيماندو.
 
ورغم ذلك فإن المحللين يعتقدون أنه لن يتم التوصل لنتائج مضمونة حول ذلك في الوقت الراهن، وذلك مع اقتراب الانتخابات في غينيا، ومع ما يقوله بعض المعارضين السياسيين وأعضاء النقابات العمالية في غينيا من أنه لن يتم إبرام صفقات جديدة في ظل المرحلة الانتقالية الحالية التي تشهدها البلاد.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة