أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قائمة الانتهاكات‮.. ‬هل تحسم صراع المنظمات الحقوقية مع الحكومة في موقعة جنيف؟


فيولا فهمي

تعكف عدة جمعيات حقوقية علي إعداد قائمة بالانتقادات الموجهة ضد الحكومة ورفعها إلي الأمم المتحدة مطلع يونيو المقبل، خلال جلسة اعتماد الحكومة توصيات تقرير الـ»UPR « الخاص بوضعية حقوق الإنسان في مصر، لا سيما بعد ان وافق الوفد الحكومي علي 119 توصية، وتعهد بتنفيذها أمام المجتمع الدولي يوم 19 فبراير الماضي،


l
 
 حافظ أبوسعدة
وهو ما وصفه المراقبون بأنه تعهدات صورية، ولم تسع الحكومة لإعداد أو الاعلان عن خطة شاملة لتنفيذها، إلي جانب التعهد بانهاء حالة الطوارئ ثم مخالفته بتمديدها لمدة عامين »الأمر الذي سوف يضاعف من صعوبة مهمة الوفد الحكومي الذي سوف يرأسه الدكتور مفيد شهاب، وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية، خاصة مع اصرار المنظمات الحقوقية المستقلة علي احراج الحكومة، وكشف زيف تصريحاتها وتعهداتها الصورية أمام المجتمع الدولي.

»سوف نتصدي للحكومة بتقرير حملة الـ(100 يوم) الذي يرصد جميع التعهدات التي أقرتها الحكومة أمام الأمم المتحدة ثم أخلت بها« بهذه الكلمات أعلن جمال عيد، منسق ملتقي منظمات حقوق الإنسان المستقلة، عن وضع اللمسات النهائية علي تقرير حملة الـ(100 يوم)، الذي يرصد عجز الحكومة عن الوفاء بتعهداتها الدولية التي أعلنتها طواعية أمام الأمم المتحدة خلال فبراير الماضي، وأضاف ان الحكومة وافقت علي 119 توصية في جميع المجالات الحقوقية، ولم تنفذ منها واحدة، رغم ان جلسة اعتماد الحكومة توصياتها سوف تكون بين 6 و11 يونيو المقبل في جنيف.

وهاجم »عيد« الحكومة قائلاً: »لم يتم اتخاذ أي اجراء لتنفيذ هذه التعهدات أو وقف نزيف الانتهاكات والمتوقع ان تزداد خلال المرحلة المقبلة مع قدوم الانتخابات البرلمانية والرئاسية، معلناً ان تمديد الطوارئ والتعذيب وحرية النشر وتكوين الجمعيات علي رأس قائمة الانتقادات التي سوف توجه للحكومة خلال جلستها أمام الأمم المتحدة.

وقال »عيد« ان الحكومة بدأت في اطلاق التصريحات الزائفة لتهدئة الرأي العام المحلي والدولي، مؤكداً ان الاجتماع الأخير بين نشطاء المجتمع المدني والدكتور مفيد شهاب، كان مخيباً للآمال، بسبب عدم الإعلان عن خطة لتنفيذ التعهدات الدولية، وكذلك وقوع انتهاكات، وتجاوزات بحق المعارضين والمفكرين ونشطاء الانترنت وغيرهم، وأضاف أن معظم المنظمات الحقوقية أعلنت عن اعتزامها احراج الحكومة أمام الأمم المتحدة.

من جانبه أكد حافظ أبوسعدة، الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، ان المنظمات الحقوقية ذات الصفة الاستشارية بالأمم المتحدة، ومنها مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان والمنظمة المصرية والمركز العربي لاستقلال القضاء، سوف تقدم مداخلات مكتوبة تدين تراخي الحكومة في تنفيذ تعهداتها، إلي جانب المداخلات الشفهية التي سوف تشارك بها معظم الجمعيات الحقوقية الأخري، موضحاً ان هذه الجلسة الدولية هي اللقاء الثاني بين منظمات المجتمع المدني والحكومة بعد لقاء جنيف في فبراير الماضي.

وأعلن »أبوسعدة« ان الأزمة الحقيقية تكمن في عدم التواصل بين الطرفين -يقصد الحكومة ومنظمات المجتمع المدني-، وبالتالي سوف تكون جلسة جنيف المقبلة ذات سمة تصادمية بين الطرفين.

وأوضح السفير وائل أبوالمجد، مساعد وزير الخارجية لشئون حقوق الإنسان والمسائل الإنسانية، ان الحكومة عقدت العزم علي تنفيذ جميع تعهداتها، وسوف تعلن عن خطتها في هذا الشأن خلال جلسة اعتماد التوصيات أمام الأمم المتحدة في جنيف مطلع الشهر المقبل، نافياً ما يتردد حول جهود الوفد الرسمي الدائم في جنيف لحشد التأييد وعقد التربيطات بين الدول الأعضاء، لعدم توقيع عقوبات أو توجيه اللوم إلي الحكومة
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة