أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الغزل والنسيج الأقل في الرواتب‮.. ‬والاستثمارات الجديدة فرصة لزيادتها


المال - خاص
 
أكد خبراء بقطاع الغزل والنسيج أن انخفاض أجورالعمال وعدم استقرار الأوضاع الاقتصادية بالقطاع سببان رئيسيان وراء هروب العمالة الماهرة من القطاع، خلال الفترة الماضية، حيث إن رواتب هؤلاء متدنية، مع ارتفاع أسعار السلع الاستراتيجية والغذائية.
 

l
وكان الربع الأول من عام 2010 قد شهد ارتفاع معدلات الطلب علي العمالة بقطاع الغزل والنسيج، الذي يمثل ما يقرب من %21 من حجم اطلب علي العمالة المهنية بشكل عام، وفقاً لتقرير صادر من مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار.
 
وذكر التقرير أن عدد الوظائف المعلن عنها من يناير إلي مارس العام الحالي بلغ 9.6 ألف وظيفة مقارنة بـ6.3 ألف وظيفة خلال نفس الفترة من العام الماضي لعمال تشغيل ماكينات الغزل والنسيج والفراء والجلود.
 
من جانبه قال عاطف سالم، عضو مجلس إدارة شركة صباغي البيض، إن ارتفاع حجم الطلب علي العمالة نتيجة طبيعية للأحداث الأخيرة التي شهدها القطاع ما دفع العديد من العمال للاستقالة من وظائفهم والاتجاه للعمل بصناعات وقطاعات أخري، وهذا هو السبب الرئيسي لزيادة الطلب علي العمالة.
 
وأضاف أن هناك العديد من العمال تركوا قطاع الغزل والنسيج، بسبب انخفاض الرواتب التي يحصلون عليها، والتي لا تتجاوز 700 جنيه، ويصل حدها الأدني إلي 300 جنيه.
 
من جانب آخر قال أحد مسئولي الهيئة العامة للاستثمار، إن هناك العديد من القطاعات التي استطاعت جذب استثمارات أجنبية منها قطاع الغزل والنسيج خاصة الاستثمارات التركية والصينية.
 
وأوضح أن هذه الاستثمارات كانت تستهدف استيعاب عدد كبير من عمال قطاع الغزل والنسيج، مؤكداً أنها ستساهم في الفترة المقبلة في رفع مستوي القطاع سواء علي مستوي نوعية الإنتاج أو مهارة العمالة ومستوي الأجور.
 
وأشار إلي أن هناك العديد من التطورات في قطاع الغزل والنسيج، ساعدت علي جذب الاستثمارات الأجنبية للقطاع، منها تحويل منطقة كفر الدوار لمنطقة حرة تتمتع بمزايا تجارية وجمركية تساهم في تقليل التكاليف التي يتحملها المستثمر.
 
أضاف أنه من المنتظر زيادة هذه الاستثمارات خلال السنوات المقبلة مع المزيد من التسهيلات التي تدرسها وزارتا الاستثمار والتجارة والصناعة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية لقطاع الغزل والنسيج.
 
من جانبه، قال حلمي مصطفي، رئيس قطاع الورش بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري، إن الهدف من تحويل المنطقة الصناعية بكفر الدوار لقطاع الغزل والنسيج لمنطقة حرة، هو جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، واستيعاب حجم كبير من العمالة الموجودة في القطاع.
 
وأوضح أن ذلك تزامن مع خروج العديد من العمال من القطاع احتجاجاً علي رواتبهم ومستويات الأجور التي تعد الأقل في القطاعات الصناعية المختلفة، مضيفاً أنه حتي الآن لم تظهر النتائج الإيجابية لهذه الاستثمارات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة