أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الذرة الأمريكى والأرز الآسيوى يرفعان إنتاج الحبوب فى العالم إلى أكثر من مليارى طن


إعداد - خالد بدر الدين
 
أكدت وكالة الأغذية والزراعة «FAO» التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، أن إنتاج الحبوب على المستوى العالمى فى موسم 2013/2012 سيقفز إلى 2.419 مليار طن لأول مرة، وأن المخزون من هذه الحبوب خلال الموسم نفسه سيرتفع إلى 548 مليون طن، بفضل تزايد إنتاج الأرز فى آسيا وإنتاج الذرة بالولايات المتحدة الأمريكية .
ولكن المعهد الروسى لدراسات الأسواق الزراعية «إيكار » يتوقع انخفاض محصول الحبوب فى موسم 2013/2012 إلى 88.4 مليون طن مقارنة بحوالى 94.2 مليون طن الموسم الحالى مما يعنى أن صادراته الموسم المقبل ستتراجع إلى 19.3 مليون طن مقارنة بحوالى 27.4 مليون طن حالياً .

ومع ذلك فقد أكد المعهد أن صادراته من الحبوب إلى السوقين الرئيسيتين مصر وتركيا ستصل إلى مستويات قياسية الموسم الحالى الذى بدأ يوليو الماضى وينتهى آخر الشهر الحالى، حيث بلغ إجمالى الصادرات من الحبوب 26.4 مليون طن من بداية الموسم حتى نهاية مايو الماضى منها 20.4 مليون طن من القمح .

وتتوقع مؤسسة الياس كوموديدتيز «AC» المتعاملة فى تجارة الحبوب بجنيف منذ أكثر من 25 سنة أن يرتفع إنتاج محصول الأرز فى موسم 2013/2012 إلى أكثر من 466 مليون طن ليسجل أعلى إنتاجية له للسنة الثالثة على التوالى .

وذكرت وكالة بلومبرج أن محصول الأرز الذى يعتبر الطعام الرئيسى لأكثر من 3 ملايين نسمة سيرتفع المخزون منه أيضاً هذا العام إلى أكثر من 105 ملايين طن ليسجل أعلى مخزون فى تاريخ هذا المحصول منذ عام 2002/2001.

وتقول وزارة الزراعة الأمريكية، إن أسعار الأرز فى تايلاند والتى تراجعت فى الموسم الماضى بحوالى %5 سوف تنخفض أيضاً هذا الموسم بحوالى %14 ليصل سعر الطن إلى   520 دولاراً مع نهاية يوليو المقبل .

وتؤكد وكالة الأغذية والزراعة «فاو » التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، أن ارتفاع المعروض من الأرز العالمى هذا العام سوف يساعد على خفض مقياس تكاليف الأغذية العالمية أكثر وأكثر فى الأشهر المقبلة، بعد أن انكمش فعلاً هذا المقياس بحوالى %10 منذ فبراير عام 2011 حتى نهاية مايو .

وكانت أسعار الغذاء العالمية قد هبطت الشهر الماضى للشهر الثانى على التوالى بفضل تراجع أسعار الحبوب والبذور الزيتية لدرجة أن مؤشر «فاو » لأسعار الأغذية العالمية الذى يقيس التغير الشهرى فى أسعار سلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر انكمش من 213 نقطة فى أبريل الماضى إلى 204 نقاط فى مايو الماضى .

ومع تراجع أسعار الحبوب والمواد الغذائية تتوقع «فاو » انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية على المستوى العالمى بحوالى 50 مليار دولار هذا العام بعد أن سجلت أعلى قيمة فى تاريخها العام الماضى عندما بلغت 1.29 تريليون دولار .

 وأكدت كونسيبسيون طالبى، الخبيرة الاقتصادية بوكالة فاو، أن المعروض من الحبوب والمواد الغذائية يكفى كل الطلب العالمى وأن هناك احتمالاً كبيراً لمزيد من الانخفاضات فى أسعار الأغذية العالمية .

وتشهد تايلاند التى انخفض سعر الأرز فيها %7 العام الماضى، المزيد من الانخفاض هذا العام بفضل ارتفاع إنتاج محصولها من الأرز لدرجة أن صادراتها من الأرز ستزيد بحوالى %23 هذا العام لتتفوق على الهند وفيتنام وتصبح أكبر مصدرة للأرز فى العالم .

وانخفضت أيضاً الأسعار المستقبلية للأرز الخام فى بورصة شيكاغو %6.6 ليصل سعر العبوة 100 رطل لحوالى 13.885 دولار هذا العام حتى الآن، وقد يتراجع هذا السعر أكثر وأكثر حتى يصل إلى 13.25دولار لهذه العبوة مع نهاية العام الحالى، كما يشير مؤشر ستاندرد آند بورز GSCI لثمانى سلع زراعية والذى انخفض %9.3 خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام .

أما المخزون العالمى من الحبوب فمن المتوقع أن يقفز هذا العام بأكثر من %30 فوق المستوى الذى حققه فى عام 2008/2007 عندما فرضت بعض الدول ومنها الهند قيوداً على التصدير، مما جعل سعر طن الأرز يقفز لأعلى مستوى له حيث بلغ 1038 دولاراً، كما تقول وزارة الزراعة الأمريكية .

غير أنه مع تزايد محصول الأرز فى العديد من الدول الآسيوية حالياً فمن المتوقع أن يتراجع استيراد الأرز بحوالى %1.5 ليصل إلى 32.4 مليون طن وهو أول انخفاض منذ أربع سنوات .

ومن العوامل الأخرى التى ستساعد على زيادة المعروض العالمى من الأرز، أن الهند ثانية أكبر منتج للأرز بعد الصين، وألغت هذا العام الحظر الذى فرضته منذ ثلاث سنوات على تصدير الأرز وأنها تعتزم تصدير 6 ملايين طن هذا الصيف، وهذه الكمية تكفى نيجيريا التى تعد أكبر مستورد فى العالم للأرز منذ حوالى 2.5 سنة وحتى الآن، وإن كانت ستحصل على أرز أيضاً من باكستان والصين وكمبوديا وميانمار والبرازيل واستراليا .

أما الولايات المتحدة الأمريكية خامسة أكبر مصدرة للأرز فى العالم فمن المتوقع انخفاض إنتاجها هذا العام إلى أدنى مستوى منذ 14 عاماً حيث غرس المزارعون هذا العام أقل مساحة من الأرز منذ حوالى ربع قرن لأنهم يفضلون المحاصيل التى تحقق لهم أرباحاً مرتفعة مثل فول الصويا والذرة، كما تقول وزارة الزراعة الأمريكية التى تؤكد انخفاض صادراتها من الأرز هذا العام بحوالى %7.9 ليصل إلى 2.8 مليون طن فقط وهو أدنى مستوى منذ عامى 2002/2001.

وإذا كان مخزون الأرز فى الهند سيرتفع بحوالى %2 فى نهاية الموسم الحالى ليصل إلى 25.5 مليون طن ليسجل أعلى مستوى فى تاريخها فإن إنتاج فيتنام من الأرز سيرتفع هذا الموسم للسنة الـ 12 على التوالى ليصل إلى أعلى مستوى فى تاريخها، حيث سيبلغ 26.5 مليون طن هذا العام، مما يجعلها قادرة على تصدير 7 ملايين طن وهو أعلى حجم لصادرات الأرز فى تاريخها وللسنة الثانية على التوالى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة