أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

موعد توقيع عقود »MTN « أجّل الإفصاح عن المفاوضات



> الاندماج مع الشرگة جنوب الأفريقية أو استحواذها علي حصة مباشرة في »O.T «.. مستبعد حالياً
أوضح نجيب ساويرس، رئيس »O.T «، أن المشكلات التي أثارتها حكومات بعض الدول التي تتواجد بها وحدات »أوراسكوم« علي خلفية مفاوضاتها مع »MTN «، خاصة السوق الجزائرية أعاقت سير المفاوضات علي وتيرتها الأولي، إلا أن »MTN « أكدت اهتمامها باستمرار المفاوضات مع »O.T « والتي من المنتظر ان تصل إلي نتائجها النهائية في غضون أسبوع من الآن.

وكشف رئيس مجلس إدارة »اوراسكوم تليكوم القابضة« ان الافصاح الأخير الذي أعلنته الشركة حول وجود مفاوضات مع الشركة جنوب الأفريقية والذي اعتبره البعض خالياً من أي معلومات، كان يستهدف اعلان النتيجة النهائية للمفاوضات بعد ان انتهت الشركتان من الاتفاق علي جميع التفاصيل المالية والفنية المتعلقة بالصفقة وحددتا يوم الثلاثاء الموافق 27 أبريل لتوقيع العقود في أعقاب طلب البورصة المصرية الافصاح عن مدي جدية المفاوضات في اليوم السابق للتاريخ المحدد لها، لكن »O.T « فضلت الإعلان عن النتائج النهائية في افصاحها الأول عن الصفقة.

وأضاف »سايروس« أن تصريحات الحكومة الجزائرية بعدم رغبتها في بيع »جيزي« لمستثمر أجنبي جديد تسببت في اهدار %60 من نتائج المفاوضات التي توصل إليها الطرفان، وأجبرت »O.T « علي الاكتفاء بإعلان استمرارها في السير في المفاوضات مع »MTN « نظراً لكون وحدة »جيزي« جزءاً أساسياً من الصفقة.

واستبعد »ساويرس« التوصل لاتفاق لدمج الكيانين خلال المفاوضات الراهنة حيث إنه علي الرغم من أن خطة اندماج »O.T « مع الكيانات العالمية الكبري في هذا المجال تعد جزءاً رئيسياً من استراتيجيتها المستهدفة، فإن هذه الخطوة لا تزال بعيدة التنفيذ خلال الوقت الراهن سواء مع شركة »MTN « جنوب الأفريقية أو غيرها من الكيانات العالمية الرائدة.

وفي ضوء الاستراتيجية الجديدة لشركة »أوراسكوم تليكوم« التي كشف عنها »ساويرس« لـ»المال« والتي تتبني التخلص من الوحدات صغيرة الحجم أو التي تنتمي لأسواق صغيرة نسبياً في اطار استهدافها تركيز استثماراتها في الأسواق الكبيرة والشركات الضخمة بالإضافة إلي استبعاده اجراء عملية اندماج مع أي كيان خلال الوقت الراهن، تقلصت دائرة التكهنات حول طبيعة مفاوضاتها الراهنة مع شركة »MTN « علي بيع بعض الوحدات التي ترغب في التخارج منها لتغطي احتمال استحواذ الأخيرة علي حصة مباشرة من »O.T «.

وفي هذا الاطار، رفض رئيس مجلس إدارة »أوراسكوم تليكوم« التعليق علي سؤال »المال« حول مدي امكانية تنازل »O.T « عن الحصة الحاكمة بشركة »جيزي« للحكومة الجزائرية في مقابل بيع باقي الشركة لـ»MTN « جنوب الأفريقية، واكتفي بالتأكيد علي أنها جزء أساسي من الصفقة المرتقبة، في اطار رغبته في الالتزام بعدم التعليق علي نزاعها الراهن مع الحكومة الجزائرية لحين التوصل لنتائج قاطعة.

كما اكتفي »ساويرس« بعبارة »لا تعليق« علي ماهية المفاوضات الموازية التي تجريها شركته مع شركتين آخريين بخلاف »MTN « علي بعض أصولها الأفريقية، تبعاً لما تداولته بعض وسائل الإعلام عن عزم »O.T « بيع وحداتها الأفريقية.

ورهن »ساويرس« الاستراتيجية التي سيتم اتباعها لفك رهنية أصولها الأفريقية التي تعتزم بيعها بحسم تواجد وحدة »جيزي« ضمن مفاوضاتها الراهنة لصفقة البيع مع »MTN « بالإضافة إلي جدوي سداد القروض في أوقات مبكرة عن موعدها المحدد، موضحاً ان السيولة الضخمة التي سيوفرها بيع »جيزي« سيتحدد من خلالها مدي أهمية سداد القروض في وقت مبكر، حيث تستهدف الشركة توظيف حصيلة زيادة رأسمالها والترضية المالية التي حصلت عليها من »فرانس تليكوم« في الاستحواذات المرتقبة للشركة والتي من الوارد إضافة حصيلة بيع الوحدة الجزائرية عليها، في حال الانتهاء من عقبتها في تعظيم التواجد بأسواق كبري جديدة لتعويض التخارج من السوق الجزائرية واستكمال خطتها التوسعية الجديدة.

وعلي خلفية مفاوضات »O.T « مع الشركة جنوب الأفريقية والتي ساهمت إلي حد كبير في شن حملة مخالفات الإفصاح للشركة بالبورصة المصرية. قال رئيس مجلس إدارة »أوراسكوم تليكوم« إن الافصاح في المرحلة الأولي من المفاوضات يشكل خطراً ضخماً علي نجاح اتمامها، نظراً لدواعي المنافسة، خاصة فيما يتعلق بالتفاصيل المالية التي من شأنها تحفيز أي منافس علي تقديم عروض تفوقها لاقتناصها في المراحل الأخيرة والتي تعد أبسط مراحل المفاوضات.

وأكد »ساويرس« ان الحفاظ علي مصالح المساهمين يقتضي عدم الكشف عن تفاصيل المفاوضات خلال مراحلها المختلفة، لضمان الوصول للنتائج المرجوة منها وليس الافصاح عنها لغرض المعرفة فقط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة