أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮ ‬تذبذب أداء أسواق المال العالمية


إعداد - أماني عطية
 
تباين أداء أسواق المال العالمية خلال الأسبوع الماضي، فقد استطاعت بعض الأسهم حصد النقاط مثل الأمريكية والأوروبية، بينما خسرت أسهم أخري بعض المكاسب مثل الأسهم اليابانية.

 
أصيبت الأسهم الأوروبية والأمريكية بانخفاضات ملحوظة الجمعة الماضي، حيث أغلق مؤشر »يوروفيرست 300« للأسهم الأوروبية منخفضاً بنحو %0.3 ليصل إلي 997.70 نقطة، واستطاع المؤشر تحقيق مكاسب بنسبة %2.9 خلال الأسبوع الماضي، حيث دخل صائدو الصفقات إلي الأسواق لاقتناص الأسهم التي تراجعت أسعارها إلي أدني مستوياتها منذ 10 أشهر.
 
وجاء انخفاض البورصة الأوروبية أمس الأول الجمعة بعد موجة ارتفاع ظلت يومين متواليين قبل نهاية الأسبوع الماضي.
 
وفي الولايات المتحدة، تهاوي مؤشر »داوجونز الصناعي« بنحو 122.36 نقطة تعادل %1.19 ليصل إلي 10136.63 نقطة الجمعة الماضي، فيما تراجع مؤشر »ستاندرد آند بورز 500« بنسبة %1.24 أو 13.65 نقطة ومؤشر »ناسداك« بنحو %0.91 أو ما يعادل 20.64 نقطة ليصل إلي 2257.04 نقطة.
 
وعلي مدار الأسبوع، أضاف مؤشر »ستاندرد آند بورز 500« %0.2 إلي رصيده، كما ارتفع مؤشر »ناسداك« بنحو %1.3، بينما تراجع مؤشر »داو جونز الصناعي« بنسبة %0.6، وفقاً لـ»رويترز«.
 
وشهد مؤشر »ستاندرد آند بورز 500« و»داو جونز الصناعي« تراجعاً بنسبة %8.2 و%7.9 علي التوالي خلال شهر مايو الحالي مسجلين أسوأ أداء شهري لهما منذ فبراير 2009، كما عاني مؤشر »ناسداك« من أسوأ أداء شهري له منذ نوفمبر 2008 حيث هوي بنحو %8.3.
 
وجاء انخفاض الجمعة الماضي في الأسواق الأمريكية بعد تردد أنباء بأن وكالة التقييم الائتماني »فيتش« خفضت تقييمها الائتماني لإسبانيا، مما أشعل المخاوف في الأسواق حول مشكلات ديون دول اليورو.
 
وقال تيري موريس، مدير إدارة محافظ لدي شركة »ناشيونال بين انفستورز ترست كومباني«، إن هذه الأنباء أدت إلي انتشار المخاوف في الأسواق، مشيراً إلي أنه حتي الآن كان الخطر من اليونان، وبدأ التهديد يأتي من إسبانيا والبرتغال وايرلندا.
 
وأضاف أنه بعد قيام »فيتش« بخفض تقييمها الفعلي لإسبانيا فلم تعد هناك افتراضات بعد، حيث أصبح خطر انتقال العدوي حقيقياً.
 
وجاء خفض التقييم الائتماني لإسبانيا عقب القيام بتخفيض مماثل أوائل الشهر الحالي لكل من اليونان والبرتغال اللتين تسعيان لحل مشاكل ديونهما عن طريق تبني وتنفيذ سياسات التقشف.
 
وأوضح كارل ميلز، رئيس شركة »جوريكا ميلز آند كيفر انفستمنت بارتنرز« في كاليفورنيا، أن المخاوف والقلق حول برامج التقشف حقيقية ومازالت موجودة.
 
من جهة أخري، ظلت ثقة المستثمرين في الأسواق ضعيفة، بعد أن أظهرت بيانات اقتصادية أمريكية استقرار الإنفاق الاستهلاكي علي عكس التوقعات في الشهر الماضي التي استهدفت زيادتها، بالإضافة إلي تباطؤ نمو نشاط الشركات في منطقة غرب الوسط في الشهر الحالي.
 
وشهدت أسواق المال البريطانية أكبر انخفاض شهري لها منذ مارس 2009، وفقد مؤشر الـ»فاينانشيال تايمز 100« %6.6 من قيمته في مايو الحالي نتيجة تصاعد المخاوف حول أزمة ديون دول اليورو والقلق إزاء تأثيرات إجراءات التقشف التي تدفع المستثمرين للهروب من الأسواق.
 
وأنهي المؤشر البريطاني تعاملات الجمعة الماضي علي انخفاض بنحو %0.1 أو ما يعادل 6.74 نقطة ليصل إلي 5188.43 نقطة.
 
ويري أندرو بيل، المدير التنفيذي لشركة »ويتان انفستمنت ترست«، أنه مع محاولة السلطات للجمع بين سياسات التحفيز النقدية وإجراءات التقشف المالية، فإن الأسواق سوف تشهد تقلبات خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلي وجود المخاوف من تبني سياسات خاطئة أو صعوبة تنفيذ السياسات الصائبة.
 
وتراجع مؤشر »نيكاي 225« بنحو %0.2 في الأسبوع الماضي مسجلاً خسائره للأسبوع الثاني علي التوالي، بينما حقق ارتفاعاً بنحو %1.3 أو بواقع 123.26 نقطة ليصل إلي 9762.98 نقطة أمس الأول الجمعة، محققاً أفضل أداء يومي له خلال أسبوعين نتيجة ارتفاع أسهم شركات التصدير بعد توقف الين عن الارتفاع، إلي جانب مكاسب أسهم السلع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة